الأربعاء 2018/12/12 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الملك فيصل الثاني في رحاب لواء المنتفك ..ماذا قال شاعر سوق الشيوخ عن قدوم الملك؟
الملك فيصل الثاني في رحاب لواء المنتفك ..ماذا قال شاعر سوق الشيوخ عن قدوم الملك؟
ملف من الماضي
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

استمعتُ لصوته الدافئ من خلال اذاعة بغداد ولم التقه  في حينها وحصلت احداث جسام وكان الرجل ضحية بعضها

عكاب سالم الطاهر

ولد عام 1921. في منطقة العمار في جانب الرصافة.ثم انتقل الى منطقة العاقولية..هو محمد علي كريم..اذاعي عراقي .وتقول المصادر ذات الصلة :عاصر الاذاعة منذ بدايتها. وقدم العديد من البرامج الناجحة التي استمرت لسنوات طويلة. منها :منبر الاثير ..قراءات في الكتب.. اضافة الى لقاءاته الاذاعية مع عدد كبير من نجوم الفن والادب في العراق والوطن العربي.وتضيف المصادر انه عمل  مديراً لاول قسم للمذيعين في اذاعة بغداد ، ومراقباً عاماً للبرامج. 

لقاء في الثمانينات
استمعتُ لصوته الدافئ من خلال اذاعة بغداد. ولم التقه في حينها .وحصلت احداث جسام..وكان الرجل ضحية بعضها.اذ اعتقل بعد 14 تموز 1958 بقليل.وبعد فترة اطلق سراحه .وكان عراقيا وملكي الهوى.وفي النصف الثاني من ثمانينات القرن الماضي ، كنتُ اتردد على بعض المجالس البغدادية الادبية.ومنها : مجلس الشعرباف ومجلس الدكتور حسين أمين.هناك التقيتُ الرائد الاذاعي محمد علي كريم .يومها ، بدأت محاولات  اعادة الاعتبار  للملكية ، او لبعض رموزها .وكانت هذه المحاولات تتم بشكل تدريجي.فقد اعيد تمثال الملك فيصل الاول الى مكانه في الساحة قرب الاذاعة . وتم الاعتناء بالمقبرة الملكية في الاعظمية.وهناك اكثر من مثال .في تلك الاجواء التقيتُ الاذاعي محمد علي كريم.
عن جولة الملك
ومساء يوم 19 -  5 - 1988 ، تحدث لي في مقابلة صحفية. وفيها ركزتُ على الماضي.وهكذا سألته عن مشاركته ضمن الوفد الاذاعي الذي رافق الملك فيصل الثاني ، في تجواله على المحافظات في ربيع عام 1953..قبل تتويجه. ولان الجولة الملكية مطولة ، ركزتُ على زيارة الملك وحاشيته للواء المنتفگ (حالياً..محافظة ذي قار )..    من الكوت توجّهنا ..وبذاكرة حية..وصحة لا بأس بها..قال المذيع الرائد محمد علي :انهينا زيارة لواء الكوت ( محافظة واسط حالياً) ..وتوجهنا في الطريق البري الى الناصرية.اجتزنا مدينة الحي..فالفجر..فقلعة سكر..فالرفاعي..فالشطرة..لم يتذكر المذيع محمد علي متى وصلوا الشطرة.ولكن ضمن اوراقي عثرتُ على بطاقة دعوة صادرة من الشيخ خيون العبيد جاء فيها:بمناسبة تشريف سيدنا صاحب الجلالة ، الملك المفدى ، فيصل الثاني المعظم ، ووصيه الامين ..يرجى التفضل بالحضور لتناول طعام الغداء ، في يوم الثلاثاء المصادف 17-3-1953.في الساعة الثانية عشرة زوالية . في دارنا في الشطرة. ولحضرتكم الاحترام.
خيون العبيد
اذن ، كان الوصول بالتاريخ والوقت الذي ذكر في بطاقة دعوة الشيخ خيون العبيد .وقال المذيع محمد علي : ترجل الوفدُ الملكي في ديوان الشيخ خيون العبيد ، في مدينة الشطرة.استراح الضيوف وتناولوا الغداء على مائدة الشيخ .توجهنا بعد ذلك نحو مدينة الناصرية ، حيثُ وصلناها مساء .وكان مبيت الملك والوصي في بيت المتصرف.وكان السيد مشكور ابو طبيخ وقسم من الحاشية تم تفريقهم. صباحاً توجهنا نحو مدينة سوق الشيوخ . وقد سلكنا نهر الفرات .مستخدمين الزوارق.وعلى ضفتي النهر ، كانت القبائل ترحب بالملك وحاشيته.كانت الهوسات والرايات ، عنوان ترحيب القبائل بالوفد الملكي.
في سوق الشيوخ
اضاف الاستاذ محمدعلي : وصلنا مدينة سوق الشيوخ ظهراً.ومباشرة توجهنا الى السراي .وبدأت الرموز القبائلية تتقدم للسلام على الملك فيصل الثاني والوصي .توجه الوفد الى بيت القائممقام لتناول الغداء.بعدها كانت حفلة شاي في دار البلدية .هناك القيت قصائد وكلمات ترحيبية.وفي قصيدة له، قال الشاعر:ـ
ونهدهدُ الطفلَ الرضيعَ بحبكم
فَيَشبُّ وهو بحبكم متولِّعُ
بصعوبة بالغة ، يحاول المذيع المخضرم، ان يتذكر اسم الشاعر..وقال :اسمه جعفر..ويضيف:
ومساء رجعنا للناصرية.ذكرياتي واتذكر: انني كنتُ صغيراً . وعند مدخل مدينة سوق الشيوخ ،من جهة الناصرية ، كنتُ ضمن جموع مرحبة بالوفد الملكي . وكانت الجموع تردد :إلشايفْ وجهكْ..شايفْ كل الخير..وكان زورق الملك ،يتهادى في النهر ، وقد اقتربَ منا ونحن على ضفة النهر ..كان الملك يرفع يده برفق مسلماً على الجماهير .وكان الوصي الى وقال المذيع محمد علي :ج09ولتنا غطَّتْ الفترة (15 -20) آذار 1953.انها ذكريات من ذلك الزمان.

المشـاهدات 33   تاريخ الإضافـة 22/11/2018   رقم المحتوى 10035
أضف تقييـم