الأربعاء 2018/12/12 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محافظ السليمانية ابو بكر لـ (البينة الجديدة) : مشاكلنا مع المركز مازالت عالقة والنازحون يرفضون العودة لمناطقهم
محافظ السليمانية ابو بكر لـ (البينة الجديدة) : مشاكلنا مع المركز مازالت عالقة والنازحون يرفضون العودة لمناطقهم
حوارات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

نهتم بالمعالم الحضارية والتراثية والمرأة بشكل خاص والتعليم والفن ونهتم بالجانب الاستثماري والاقتصادي من حيث النوعية
حاوره / داود الساعدي 

 محافظة السليمانية من المحافظات الجميلة اسست عام 1784 على يد ابراهيم باشا البابان على اسس تجارية وثقافية وصناعية تتكون من عدة اقضية ونواحٍ حيث اصبحت عاصمة الامارة البابانية بعد مجيء الانكليز في عام 1914 حينها وصلوا الى محافظة البصرة  وفي عام 1918 احتلوا محافظة السليمانية وقد اعلن الشيخ المرحوم محمود الحفيد اول حكومة كردستانية سميت حكومة الحفيد ملك محمود . البينة الجديدة  زارت المحافظة والتقت بالمحافظ الشاب الدكتور هافال ابو بكر محافظ السليمانية هذه الشخصية المثقفة التي فازت بالانتخابات الحرة بالإجماع وحصل على 241  الف صوت وهو فوز كاسح لما يتمتع به المحافظ من شخصية ثقافية و اعلامية وهو استاذ في الاعلام في جامعة السليمانية .
 

* هل لك ان تطلعنا  على ما تتمتع به محافظة السليمانية  من مكانة مميزة بالنسبة للاقليم ؟
- السليمانية فيها تيارات فكرية ثقافية فنية مدينة هادئة  حيث صدرت اول صحيفة كردية كردستانية عام 1920 واول مدرسة للتعليم المدني في نفس العام كذلك اسست جامعة السليمانية اكبر جامعة في اقليم كردستان عام 1968 وهي من اعرق الجامعات العراقية .
وتوجد في المحافظة  محطتين لتوليد الكهرباء والري والسياحة والطاقة كذلك يوجد فيها مطار السليمانية الدولي الذي افتتح عام 2005  واول تلفزيون كردي ، وفيها المركز الرئيس للمحافظة و حلبجة وادارة كريبان وادارة رابي الانتفاضة الكبيرة عام 1991 وفيها كل المناطق المتنازع عليها حسب قرار 140 وتمتد من جلولاء وخانقين والسعدية وهي ضمن الحدود الادارية لمحافظة السليمانية، وهي اول محافظة فيها نسبة من الصناعات 32/100واول محافظة تمتد حدودها مع جمهورية ايران الاسلامية 528 كم وفي السليمانية معبرين مهمين دوليين معبر (باشماخ ) ومعبر (بروسان) وحاولنا في السابق فتح اربع معابر حدودية وصدرت الموافقة من الحكومة المركزية في اقليم كردستان وهي كيله – سيران – بشته الخ ونحن بصدد فتح المعبر التجاري للمحافظة لتنمية التجارة والاستيراد .
* ماهي اهتماماتكم بالسياحة وما طبيعة الاقبال من المحافظات العراقية الى السليمانية ؟
- اول شيء نشكر جميع المرافق السياحية في المحافظة وحصلنا على المرتبة الاول في السياحة حيث وصل عدد السواح  من جميع المحافظات العراقية الى (150) الف سائح بمناسبة عيد الفطر المبارك وكل مناطق السليمانية سياحية وفيها اجواء جميلة وشلالات والسائح يتجول بحرية وامان وهو في وطنه مطمئن ومرتاح ويلاقي المعاملة الحسنة .
* هل يوجد اهتمام في الطريق الدولي بين بغداد- ديالى - كركوك -السليمانية ؟
- بعد سقوط النظام الدكتاتوري كان هذا الطريق يسمى طريق الموت وكان مسيطرا عليه من العصابات الارهابية الداعشية لكن بعد تحسن الوضع الامني امتدت يد الاعمار لهذا الطريق بصورة دون مستوى الطموح  وعمل متقطع من قبل وزارة الاعمار والاسكان ونتمنى الاهتمام بهذا الطريق الحيوي لانه شريان التجارة وحركة المسافرين من بغداد والمحافظات الى الاقليم .
* ما طبيعة التعاون  ينكم وبين حكومة المركز ؟
- لدينا تعاون كبير مع الحكومة على جميع المستويات الاقتصادية والطاقة والتجارة وفي  نفس الوقت لدينا مشاكل مع الحكومة هي جوهرية نعاني منها في مجال السيطرات التي صارت عبئاً كبيراً علينا في محافظة السليمانية واناشد الحكومة المركزية ان يكون وحسب الدستور العراقي النفط والبانزين والكاز والغاز مدعوما من الدولة وفق الاسعار الرسمية للبانزين (450) دينار اسوة بجميع المحافظات العراقية كذلك نعاني من ارتفاع اسعار النفط الابيض في فصل الشتاء. 
* هل توجد مصافٍ للنفط  تسد احتياجات المحافظة ؟
- يوجد لدينا مصفى في دوكان ومصفى في بازان لكن الحكومة الاتحادية تأخذ النفط الخام ونحن باقون على التلوث والاسعار الغالية لجميع المشتقات النفطية تحتاج محافظة السليمانية 2/500 مليون لتر بانزين لسد احتياجات المحافظة كذلك موضوع المياه من الزاب الاسفل والزاب الصغير لدينا اهتمام وتعاون مع وزارة الري وهيئة السدود وهي ملك لكل العراقيين وقد ساهمنا بحل عدة مشاكل مع الجارة ايران بشان تدفق المياه للسليمانية لذا اقليم كردستان يحتاج الى السدود لحماية الثروة المائية التي هي ملك لكل العراقيين ولدينا تعاون كبير مع وزارة الموارد المائية والسيد الوزير متفهم جدا للعمل معنا والسيد وزير النفط والامانة العامة لمجلس الوزراء وبدورنا نشكرهم على هذا التعاون المثمر لتذليل كل الصعوبات وسياتي وفد من الامانة العامة لمجلس الوزراء لتعويض العوائل المتضررة في السليمانية التي ضربها الزلزال في دربنديخان وحلبجة وعدد العوائل( 43) عائلة متضررة وسيكون هناك احتفال رسمي لتعويض العوائل المتضررة من الزلزال ونشكر دعم الحكومة .
* ماهي اولى اهتماماتكم بمحافظة السليمانية ؟
- نحن نهتم بالمعالم الحضارية والتراثية والمرأة بشكل خاص والتعليم والفن ونهتم بالجانب الاستثماري والاقتصادي من حيث النوعية .
ولكن منذ عام 2014 وقفت جميع المشاريع في المحافظة ونحتاج الى خدمات في الصحة والتعليم ولدينا مستشفيات متطورة في زراعة الكلى ومعالجة عمليات المخ والامراض السرطانية واغلب المراجعين من العرب في جميع المحافظات العراقية ويلاقون العناية المركزة والاحترام من الكادر الطبي .
* كيف تعالجون مسالة النازحين في محافظة السليمانية ؟
- استقبلنا اعدادا كبيرة من النازحين العرب والسوريين والاتراك ولدينا مجمعات للنازحين وهيأنا لهم جميع الخدمات واغلبهم باقون لا يرغبون بالعودة الى مناطقهم  ووفرنا لهم جميع الخدمة لكنهم لا يرغبون العودة بسبب الظرف الامني في مناطقهم .
* بالنسبة لرواتب الموظفين والبيشمركة وقد ظهرت هناك اسماء فضائية وهذا يضر بالمصلحة الوطنية للشعب العراقي ؟
- بعد وصول الرواتب للحكومة المركزية وصلنا الى صرف رواتب ثلاث اشهر ولدينا نقص 30/100 من الرواتب وقد حلت جميع المشاكل مع حكومة الاقليم ودققت الاسماء من قبل عدة لجان وحولت الى نظام البايومتري لتدقيق جميع الاسماء لكن هناك ديون على حكومة الاقليم وتوجد لدينا سياسة التقشف والحرب على الارهاب و داعش وقروض وفساد في بعض حكومة الاقليم ونسبة للفساد في الاعوام السابقة ونحن ماضون في حل جميع الاشكالات والتدقيق مستمر للموظفين وسلك التعليم وقوات البيشمركة .
* ماذا قدمتم لعوائل الشهداء من البيشمركه الذين قاتلوا داعش واستشهدوا من اجل العراق ؟
- يوجد عدد كبير من الشهداء وحسب الاحصاء الرسمي لمحافظة السليمانية  (1800) شهيد و (11)الف جريح و(46) مفقودا لحد الان بيد داعش لانعرف مصيرهم والدعم لعوائل الشهداء ليس بالمستوى المطلوب ونحن انجزنا المعاملات التقاعدية لعدد منهم واصدرنا اوامر بسماعدتهم بالنسبة للتعليم والصحة والحج والمعاملات الاخرى .
وقد تم توزيع عدد من الاراضي والشقق السكنية للشهداء ونحن ماضون باذن الله في التوزيع لكل العوائل ونهتم بالجرحى ومساعدتهم في العلاج والتعليم كذلك .

المشـاهدات 352   تاريخ الإضافـة 26/11/2018   رقم المحتوى 10173
أضف تقييـم