الأربعاء 2018/12/12 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
وزير بمواصفات اللامي
وزير بمواصفات اللامي
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

د. ناظم الربيعي
  لعن الله من جاء بالمحاصصة لأنها أفسدت الزرع وأتلفت الضرع وخلطت الحابل بالنابل وجاءت بأشخاص ليسوا بأكفاء ولا جديرين بالمناصب التي تولوها،  ورغم عيوبها وعدم صلاحيتها للواقع العراقي الجديد إلا أنها بقيت سبباً رئيساً لخراب العراق وعدم تقدمه وتطوره لأنها البقرة الحلوب التي تدر على الفاسدين ومن نصبوهم الذهب المصفى والدولارات التي لم ترَ النور ولم تشم الهواء. وما أن تنتهي فترة حكومة وتأتي أخرى حتى نقول ربما سيكون القادم أفضل وتنتهي المحاصصة الى الأبد من دون رجعة، لكن ما يقال في العلن يطبق عكسه في السر وعلى أرض الواقع السياسي.
الغاية مما تقدم هو تعسر ولادة الحكومة الجديدة أو ما يسمى بالكابينة الحكومية التي تشكلت ناقصة وعرجاء لأنها فتحت الباب على مصراعيه لجميع الألسن والأقلام للطعن فيها لأن البرلمان صوّت عليها من دون الرجوع إلى المساءلة والعدالة والأدلة الجنائية ووزارة التعليم العالي لتدقيق شهادات المرشحين للوزارات، ورغم ذلك تم تمريرها داخل البرلمان، وبقيت الوزارات الثماني الأخرى معضلة مازالت مستمرة من دون حل، وكثر الحديث عنها. وما يهمنا من تلك الوزارات هي وزارة الثقافة كونها الأقرب لاختصاصنا ولم يحسم أمرها لحد الآن، فمن وجهة نظرنا كصحفيين ومثقفين نرى أن الأجدر بها هو من يمثلنا وابن الوسط وبعيدا عن المحاصصة والتحزب وله حضوره المميز محليا وعربيا ودوليا اضافة الى انه وسطي معتدل له علاقات متميزة مع الجميع قدم الكثير الكثير ومازال يقدم للاسرة الصحفية والثقافية، إنه مؤيد اللامي الذي في زمنه انتقلت النقابة إلى بحر الإنجازات التي بدأت ولم تنتهِ، وهي واضحة ومعروفة للقاصي والداني وعزز مكانته بعلاقات عربية جعلت العراق يتسيد الصحافة العربية كما يستطيع أن يجعل من الثقافة العراقية تعود لأمجادها من الزهو والتألق والإبداع، فبلد كالعراق حري به أن يتسيد الثقافة العربية مرة أخرى لأن من سيتولى الثقافة وزيراً لها كشخص مؤيد اللامي قادر على ذلك وأن يدير دفتها بشكل صحيح لتسير في وسط عباب بحرها الزاهر، إنه إنسان جدير بأن يكون وزيراً متميزاً لوزارة متميزة، إنه نقيب الصحفيين العراقيين ورئيس اتحاد الصحفيين العرب وممثل آسيا في اتحاد الصحفيين الدولي. فهل سنشهد إلغاء للمحاصصة بتنصيب عناصر كفوءة ومتميزة وقادرة على التغيير كمؤيد اللامي؟ اللهم إني بلغت، اللهم فاشهد.

المشـاهدات 170   تاريخ الإضافـة 05/12/2018   رقم المحتوى 10553
أضف تقييـم