الأربعاء 2018/12/12 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
استثمار لغة الجسد في الأدب والفن!!
استثمار لغة الجسد في الأدب والفن!!
كتاب المقال
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وجدان عبدالعزيز
لاشك أن لغة الجسد هي إحدى موضوعات علم التنمية البشرية وتطوير الذات، وهذا العلم يدرس إيماءات الجسم وحركاته الإرادية واللاإرادية، التي يقوم بها في مشاركة الكلام اللفظي، حتى أن خبراء الاتصال عدّوا 10% من اتصالاتنا البشرية يمثلها الكلام فقط و30% تمثله الأصوات، إما 60% فتمثلها لغة الجسد، وكانت الآداب الغربية، قد قطعت شوطا في استثمار معطيات الجسد، لاغتناء الفكر والذوق، وعدّ الباحثون الكثير من إشارات تدخل ضمن لغة الجسد، ممكن استثمارها في الأدب بأقصر الكلمات كحركات العين في اتساع البؤبؤ وهي إشارة إلى انه سمع شيئا أسعده، إما إذا ضاق البؤبؤ، فالإيحاء يكون العكس، وإذا ضاقت العينان ربما يدل على شيء لا يصدقه مستلم الحديث، وإذا اتجهت العينان إلى أعلى جهة اليمين، فانه ينشأ صورة خيالية للمستقبل، وإذا اتجهت إلى أعلى اليسار، فأنه يتذكر شيئا من الماضي له علاقة بالواقع، وإذا نظر إلى أسفل، فأنه يتحدث بأحاسيسه وذاته حديثا خاصا، إما إشارات الحواجب، ففي رفع واحدا منها دلالة على انك قلت لمحدثك شيئا، إما انه لا يصدقه أو يراه مستحيلا، إما إذا رفع كلا الحاجبين، فأن ذلك يدل على المفاجأة، وفي حالة التقطيب بين حاجبيه مع ابتسامة خفيفة، فإنه يتعجب منك، وإذا تكرر تحريك الحواجب، فإنه مبهور ومتعجب من الكلام، وهناك حركات حول الأنف والأذنين، فإذا حك انفه، او مرر يديه على أذنيه ساحبا إياهما وهو يقول لك انه يفهم ما تريد قوله، فهذا يعني انه متحير بخصوص ما تقوله، وحينما يضع اليد أسفل الأنف فوق الشفة العليا، فأنه يخفي عنك شيئا ما، وقد يخاف ان يظهره.. وهكذا لكل حركة تكمن هناك دلالة، فلغة الجسد عند علماء النفس هي حركات يقوم بها الأفراد باستخدام الأيدي، أو تعبيرات الوجه، أو الأقدام، اونبرات الصوت أو هز الكتف أو الرأس، لإفهام المخاطب بشكل أفضل، وعلل علم النفس الإكثار من هذه الحركات من قبل شخص ما، دلالة على انه غير قادر عن التعبير بالكلمة، فيوضح كلماته بهذه الحركات..وحينما نمعن النظر ونراقب الحركات ونفسرها، نجد أنها تخلق لغة خاصة يعبر بها الجسد إضافة للغة الكلام، وهناك حركات قد تخلق إثارة في المقابل، او تخلق صورا، قد ترتسم بالذهن وتتجسم عن شكل خيالي مثير، أو شكل واقعي، وفي الجانب الآخر التفت لها علماء الجمال واستثمروها في الأدب والفن، ولا سيما الفن التشكيلي في لوحات عكست لغة الجسد الصامتة، وكما صورها الرقص التعبيري.

المشـاهدات 6   تاريخ الإضافـة 05/12/2018   رقم المحتوى 10583
أضف تقييـم