الأربعاء 2018/12/12 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
العراق يباع في المزاد
العراق يباع في المزاد
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

فوزي الأتروشي*
جدارية نمرود التي عرضت للمزاد العلني قبل ايام في نيويورك امر مثير للاسى والالم، فاذ دمر داعش الارهابي نحو ثمانين بالمائة من الكنوز العراقية في نينوى ولا سيما اثار نمرود فان تجار الاثار يجهزون على البقية الباقية من الاثار التي توثق حضارة هذا الوطن.ان وجود شرطة للاثار و اتفاقيات صريحة للعراق مع كثير من الدول الاقليمية والاوروبية لمنع بيع الآثار وحجزها وتسليمها للعراق، الا ان كل ذلك لم يوقف عمليات التهريب والبيع في المزادات العالمية مما يعني اننا سنكون ذات يوم امام وطن تاريخه وهويته وتراثه وكنوز حضارته السحيقة في القدم مهرب في انحاء العالم. يساعد على ذلك ان كما هائلا من اللقى والرقم والاثار غير مسجلة اصلا وليس لها كشوفات تعيننا على ايجاد طريقة لترقيمها وحفظها بشكل اصولي.اما الاثار الموجودة في المتاحف والتي تعرضت هي الاخرى للنهب والسرقة بعد ٢٠٠٣ فان اكثر من نصفها لم يتم بعد استعادتها رغم كل جهود وزارتي الثقافة والسياحة والاثار والخارجية.ان الكثير من الدول قد تعرضت في تاريخها الى غزوات واحتلالات وحملات نهب لاثارها لكن لا يوجد بلد كالعراق عانى من هذه الحالة الكارثية التي تمر بها اثاره و معالم حضارته.ان فقدان الوعي الاثاري و وجود شبكات داخلية محلية لنهب الاثار يزيد الطين بلة فمن العبث وضع كامل الاثم على كاهل الاخرين وتبرئة المجرمين المحليين.وليس سرا ان الجهود التي يبذلها العراق على كافة المستويات لاستعادة الاثار المسروقة ولايجاد طريقة تقنية ناجحة لرقمنة وحفظ وصيانة الاثار الموجودة ما زالت في بداية الطريق ولم تبلغ درجة عالية من التطور الحاصل في البلدان الاخرى في هذا المجال.ان المتحف الوطني العراقي بما فيه من اثار يشكل ثروة وطنية لاتقدر بثمن بما يحتويه من كنوز واثار سومر وبابل واشور فلا يمكن وضع كل الثقل على كاهل هيئة الاثار التي لا توفر جهدا الا وبذلته من اجل صيانة تاريخ العراق و للزميل (قيس رشيد) وكيل الوزارة لشؤون الاثار والسياحة باع طويل في هذا المضمار.ولكن اليد الواحدة لا تصفق كما يقال لذلك فان الاثار شان وطني وتستحق جهدا وطنيا متكاملا.العراق تاريخا وارثا و اثارا وحضارة يباع في اسواق العالم فدعونا نتكاتف لمنع هذه الكارثة.                    * وكيل وزارة الثقافة

المشـاهدات 163   تاريخ الإضافـة 06/12/2018   رقم المحتوى 10638
أضف تقييـم