الأربعاء 2018/12/12 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
محرز يقود مانشستر سيتي الى تعزيز صدارته و ليل ينتزع مركز الوصيف بطريقة مثالية
محرز يقود مانشستر سيتي الى تعزيز صدارته و ليل ينتزع مركز الوصيف بطريقة مثالية
رياضة محلية وعالمية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

قاد الجزائري الدولي رياض محرز فريقه مانشستر سيتي حامل اللقب الى تحقيق فوزه السابع تواليا والابتعاد بفارق 5 نقاط مؤقتا عن أقرب منافسيه ليفربول، بتخطيه الثلاثاء مضيفه واتفورد 2-1 بصعوبة، ضمن المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.ولعب محرز تمريرة حاسمة وسجل هدفا ليرفع سيتي رصيده إلى 41 نقطة من أصل 45 ممكنة، مقابل 36 لليفربول الذي يحل على بيرنلي وصيف القاع، فيما يلعب الاربعاء ايضا مانشستر يونايتد مع ضيفه أرسنال في مباراة قمة.وأجرى الإسباني بيب غوارديولا مدرب سيتي تغييرات جذرية في خط دفاعه مقارنة مع المباراة الأخيرة التي فاز فيها على بورنموث 3-1، فدفع بالبلجيكي فنسان كومباني، جون ستونز، كايل ووكر وفابيان دلف بدلا من الفرنسي ايمريك لابورت، الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي، البرازيلي دانيلو والأوكراني الشاب ألكسندر زينتشنكو.وترك غوارديولا المهاجم الدولي رحيم سترلينغ (8 أهداف و6 تمريرات حاسمة هذا الموسم) على مقاعد البدلاء لمصلحة الجزائري محرز، فيما غاب هدافه التاريخي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو بسبب إصابة تحفظ المدرب الإسباني في الحديث عن تفاصيلها قبل انطلاق المباراة.بدوره، فشل واتفورد الذي غاب عنه الفرنسي اتيان كابويه بداعي الايقاف، في استعادة توازنه بعد حصده نقطة يتيمة في آخر خمس مباريات سجلها خلالها هدفا يتيما أيضا. وبدأ الفريق الواقع في شمال العاصمة لندن والذي يشرف عليه الاسباني خافي غارسيا، الموسم بطريقة رائعة حقق فيها أربعة انتصارات متتالية لكنه تراجع تدريجا الى المركز الحادي عشر. على ملعب «فيكاردج رود»، كاد الالماني لوروا سانيه المنفرد يفتتح التسجيل لسيتي، بيد أن الحارس بن فوستر أبعد كرته ببراعة الى ركنية (10). أتبعها المهاجم البرازيلي غابريال جيزوس بمراوغة جميلة على خط الملعب وقف فوستر مجددا دون دخولها الشباك (31). وحصل مهاجم واتفورد تروي ديني الذي لعب بدلا من الإسباني جيرار ديلوفيو على فرصة خطيرة جدا، سددها قريبة وصدها الحارس البرازيلي ايدرسون ببراعة بقدمه اليسرى منقذا فريقه من هدف أكيد (32).وترجم سيتي أفضليته بعد عرضية جميلة من محرز على الجهة اليسرى تابعها سانيه بـ»صدره» من مسافة قريبة مفتتحا التسجيل (40).وفرض محرز، القادم من ليستر سيتي مقابل 60 مليون جنيه استرليني، نجوميته في اللقاء عندما لعب دور المسجل هذه المرة مترجما تمريرة جيزوس العرضية بتسديدة يسارية قوية من داخل المنطقة إلى يسار فوستر، رافعا رصيده الى سبعة أهداف و6 تمريرات حاسمة هذا الموسم في جميع المسابقات (51).مرر بعدها محرز كرة مقشرة لجيزوس أهدرها منفردا بجانب المرمى (68)، لكن واتفورد فاجأ الفريق الازرق باحياء آماله مجددا عندما استغل البديل ديلوفيو تردد الدفاع، فلعب عرضية أحدثت معمعة وتابعها لاعب الوسط الفرنسي عبدولا دوكوري في المرمى (85)، لكن «سيتيزنس» حافظ على تقدمه وحسم نقاط المباراة.
من جانب اخر الحق ليل الخسارة بمنافسه مونبلييه 1-صفر في عقر دار الاخير لينتزع منه المركز الثاني في المرحلة السادسة عشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم الثلاثاء، والتي شهدت خروج موناكو من منطقة الهبوط مؤقتا بفوزه خارج ملعبه على اميان .
ورفع ليل رصيده الى 30 نقطة متقدما بفارق نقطة واحدة عن مونبلييه، لكنه يتخلف بفارق 13 نقطة عن باريس سان جرمان الذي يحلق خارج السرب. وسجل العاجي نيكولا بيبي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة السادسة.
فالكاو المنقذ
وانتشل المهاجم الكولومبي المخضرم راداميل فالكاو فريقه موناكو من منطقة الهبوط مؤقتا بتسجيله هدفي المباراة ضد مضيفه اميان. وسجل فالكاو هدفيه من ركلتي جزاء في الدقيقتين 43 والثانية من الوقت بدل الضائع.
وصعد موناكو بالتالي من المركز قبل الأخير الى السابع عشر رافعا رصيده الى 13 نقطة بفارق الأهداف عن ديجون الذي يستضيف غانغان صاحب المركز الأخير.
الفوز الثاني لمدرب موناكو الجديد
والفوز هو الثاني لمدرب موناكو الجديد ومهاجمه السابق تييري هنري في 10 مباريات خاضها فريق الامارة بإشرافه في مختلف المسابقات (مقابل تعادلين وست هزائم)، والأهم من ذلك بأنه جاء على حساب فريق يتصارع معه من اجل البقاء ضمن اندية النخبة.وقال هنري بعد المباراة «لم نلعب بطريقة رائعة لكننا حافظنا على تقدمنا. لحسن الحظ كان فالكاو موجودا لاننا كنا في حاجة اليه».واضاف «يجب الا نبالغ بعد هذه النتيجة، بل يتعين علينا مواصلة العمل واستعمال الاشياء الايجابية في كل مباراة لتطوير انفسنا».
ومرة جديدة خيب المهاجم الايطالي المشاكس ماريو بالوتيلي الآمال لا سيما بأنه لم يجد طريقه الى الشباك منذ مطلع الموسم الحالي، فأخرجه المدرب باتريك فييرا بعد مرور حوالي ساعة.وسيحل نيس ضيفا على موناكو يوم الجمعة المقبل في أول مواجهة بين المدربين الشابين هنري وفييرا اللذين لعبا معا في صفوف أرسنال الانكليزي.
وتستكمل المرحلة غدا، فيلعب كاين مع نيم، وديجون مع غانغان، وبوردو مع سانت اتيان، وليون مع رين، ونانت مع مرسيليا، ورينس مع تولوز، وستراسبورغ مع باريس سان جرمان.

المشـاهدات 80   تاريخ الإضافـة 06/12/2018   رقم المحتوى 10640
أضف تقييـم