الأربعاء 2018/12/12 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
بعد إنقضاء نصف مواجهات المرحلة الأولى لدوري الكرة الممتاز.. هل اتضح الوجه الحقيقي للمنافسة في دورينا هذا الموسم؟
بعد إنقضاء نصف مواجهات المرحلة الأولى لدوري الكرة الممتاز.. هل اتضح الوجه الحقيقي للمنافسة في دورينا هذا الموسم؟
رياضة محلية وعالمية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

المنافسات الحامية للموسم الكروي الحالي اعطت انطباعا بأننا نعيش احد اكثر المواسم اثارة برغم اجماع الاغلبية على عدم الاقتناع التام بالمستوى الفني الذي يليق بالمسابقة برغم الوصول الى ربع الطريق بعد مضي 10 جولات، حيث يرى اغلب المتابعين أن تقارب الفرق بالنقاط واستمرار لعبة تبادل المراكز في كل دور، حيث ان الفارق بالنقاط بين أصحاب المركز الاول والاخير هو (15 نقطة) فقط ، ما يجعلنا بانتظار موسم مليء بالاثارة.
هنا استطلاع اراء أهل الشأن والاختصاص حول منافسات دوري الكرة للموسم الحالي، وهل عكست الصورة الحقيقية للمسابقة، بعد ان كشفت جميع الاندية عن أوراقها كافة؟.
كشف الاوراق
وقفتنا الاولى كانت مع النجم الدولي السابق والمدرب الحالي، الكابتن أحمد كاظم، الذي أدلى برأيه، قائلاً: برغم أن اغلب المتابعين انتقدوا المستوى العام لدوري الكرة الممتاز هذا الموسم، لكن من المتوقع ان يرتفع المستوى الفني العام خلال الادوار الاخيرة من المرحلة الاولى لأسباب عديدة، منها ان الفرق كشفت عن جميع اوراقها، وكذلك توضحت معالم المنافسة على اللقب بين الاندية الكبيرة، ناهيك عن الاستقطابات المتوقعة لسد النقص لدى البعض خلال فترة الانتقالات الشتوية، وبالتالي نستطيع ان نقول ان الصورة الحقيقة لدورينا اتضحت 80% من خلال الفرق المنافسة على اللقب، والحماسة الحاضرة في كل دور، عموماً امنياتنا بأن تكون جميع الفرق بالفورمة خلال الادوار القادمة لان هذا يؤدي الى تطوير اللاعب المحلي، وتأهيله بصورة جيدة للمنتخبات الوطنية.
واضحة المعالم
وقفتنا الثانية كانت مع المدرب الكروي، الكابتن نبيل زكي، الذي أكد ان الجميع يتفق على أن بداية دوري الكرة الممتاز هذا الموسم متوسطة والاداء لم يكن بالمستوى المتوقع، وهذا امر طبيعي يحدث في اغلب دوريات العالم، لذلك ارى ان الصورة الحقيقية للمنافسة بدأت تتضح بعد انقضاء نصف منافسات المرحلة الاولى.
واضاف: ان الاستقرار من ناحية التنظيم مطلوب، ولا يمكن لأي متابع ان يتكهن بما سيحدث في قادم الادوار، خصوصاً ان هنالك توقفا بعد دورين لأكثر من شهر ونصف، ما يجعلنا نتوقع ان تكون هنالك بعض المتغيرات لدى بعض الفرق، خصوصاً في مناطق الوسط والهبوط، لان الفرق المنافسة على اللقب هذا الموسم واضحة المعالم، ولا يمكن للقب ان يكون خارج الاندية الجماهيرية الثلاثة، الزوراء والقوة والجوية والشرطة، وذلك لتوفر كل عوامل النجاح على وفق المعطيات التي ظهروا بها خلال منافسات الموسم الحالي.
بين القمة والقاع
وقفتنا الاخيرة كانت مع اللاعب الدولي السابق والمدرب الحالي، امين عباس، الذي قال: من المؤكد ان الجميع توقع ان تكون بداية الموسم الكروي قوية وحماسية بين الاندية العشرين، لان الجميع يطمح ان يكون بأفضل حالاته وتقديم نفسه للمتابعين والجمهور بأفضل صورة، لذلك شاهدنا منافسة شرسة في القمة والوسط والقاع، بعد انقضاء نصف منافسات المرحلة الاولى.
وتابع: اذا استمر الدوري من دون تأجيلات سيتسم بالاثارة والقوة، ويعطي حلاوة وتشويقا للجماهير والمتابعين، ولكن التوقف الطويل لأكثر من شهر، بسبب مشاركة منتخبنا الوطني في نهائيات امم اسيا، ربما سيعود بنا للمربع الاول من ناحية الاثارة والمستوى الفني الذي لم يكن مقنعا برغم اشتداد المنافسة، ولايمكن ان يعطينا الملامح والوجه الحقيقي للموسم الحالي.
مبيناً: ان المنافسة على اللقب واضحة المعالم، لكن الرؤيا لم تتضح لغاية الآن في مناطق الهبوط، عكس المواسم السابقة، حيث قوة المنافسة هذا الموسم جعلت الجميع مهددا بالهبوط، وهنالك اكثر من 8 فرق مهددة بالتواجد في مناطق الخطر في حال عدم تصحيح مسارها، ما يعطينا انطباعا على حدة المنافسة هذا الموسم

المشـاهدات 86   تاريخ الإضافـة 06/12/2018   رقم المحتوى 10642
أضف تقييـم