الثلاثاء 2018/11/13 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
هل نرى رئيسا للوزراء شجاعا مستقلا؟
هل نرى رئيسا للوزراء شجاعا مستقلا؟
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وفيق السامرائي

   ابتداء ان الشعب مع رئيس شجاع ينصر المظلومين والفقراء والكادحين ويسحق المُفسِدين ويعيد هيبة العراق ويقلب (الطاولة) على من يخالفه من الأحزاب المبعثرة (بكبرياء)، وبصرف النظر عن ردود أفعال المتضررين سيقف الشعب معه بأمواج عظيمة ويصبح من أعظم من يخلدهم العراق.  المشكلة بنظام المحاصصة النتنة ليست هي كل شيء بل بقبول تأسيس هذا الكم الهائل من الأحزاب التي يجب حذفها ووضع شروط مشددة للتأسيس. العنوان لا يمكن أن يتحقق إلا بالنظام الرئاسي، وبما أنه غير ممكن (حاليا) فستتم التسوية بين الكتل تحت ضغوط ومناورات إقليمية ودولية. والانقلاب الثوري المطلوب في المرحلة المقبلة محسوبة بالأسابيع هو أن ينقلب رئيس الوزراء الذي سيختاره البرلمان على (السياقات) التي ساد فيها فاسدون وفاشلون وضعفاء وينحاز الى الشعب بقراراته، فإن وقف معه الشعب (وسيقف) بأمواج بشرية، فسيصبح زعيما حقيقيا، وإن لم يقف وهو مستبعد ويبعدونه فسيريح ضميره ويذكره التاريخ. البصرة تتفجر والمؤامرات تتفاقم، والتصادم الاستخباراتي في ذروته، ومحاولات كسر العظام تتصاعد، فهل نرى هذا الوليد؟
ولمصلحة العراق وأمنه ومستقبله (في المرحلة الحالية) وقبل كل شيء الاهتمام الفوري بمعاناة البصرة العظيمة المظلومة بتسخير جهد وامكانات الدولة كافة. 
1. أن تتفق التيارات (الشيعية الرئيسية)، فكلا الفريقين مهمان جدا (لمنع الانزلاق) ووحدة العراق وتجنب الابتزاز. وفي الاتفاق خدمة عظيمة (لكل) الشرائح بعيدا عن محاصصة المناصب. 
2. التنسيق (الفعال) مع اتحاد القوى (السنة) ودعم مرشحها الوحدوي لرئاسة البرلمان لكسر المساومة والمناطقية.
3. واستقطاب بقية الشرائح. 
4. التنسيق والتفاعل مع الأكراد دون الالتفات الى ابتزاز مسعود (أي الأكراد بلا ابتزاز مسعود).
وترك من لا يروق له ذلك فور اكتمال النصاب. 
5. وأن يكون برنامج الحكومة (حكومة سيادة وخدمات) من ثلاث فقرات دون اطالة: الأولى تعهد بحرب على الفساد وانصاف المظلومين والفقراء، والثانية وحدة العراق وسيادته على كل حدوده وقراراته، والثالثة التعهد بدراسة تعديل الدستور والنظام.ورأي الشعب مصدر السلطات.

المشـاهدات 327   تاريخ الإضافـة 05/09/2018   رقم المحتوى 7266
أضف تقييـم