الخميس 2018/12/13 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
ساسة يتعاركون وشعب شابع ضيم
ساسة يتعاركون وشعب شابع ضيم
افتتاحية رئيس التحرير
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

*عبد الوهاب جبار
اليوم الثاني عشر من ايلول الحالي يكون قد مضى على اجراء الانتخابات النيابية او التشريعية في العراق اربعة اشهر بالكمال والتمام ..اربعة اشهر شهدنا خلالها احداثا مفتعلة وغير مفتعلة وصراعات فوق الطاولة وتحتها وحراكا معلنا وفي الغرف المظلمة لكن دون ان تلوح في الافق اية بادرة تطمئننا بأننا قد خرجنا من عنق الزجاجة واصبح بإمكاننا تنفس الهواء المشبع بالاوكسجين. اربعة اشهر مرت وشعبنا متخم بكلمات وشعارات وقرب اعلان الكتلة الاكبر التي من شأنها ان تشكيل الحكومة المقبلة. اربعة اشهر مرت والشعب لا يرى غير مشهد سياسي مأزوم ومتورم وساسة يتعاركون على حصص ومغانم وامتيازات ومواطئ قدم اما الخطط الخاصة والبرامج المعنية بالانقاذ فهي اخر الاشياء وتلك هي الحقيقة المرة التي نتمنى الا يزايد احد كي ينكرها.. الكل يتصارع وما يجري الان في الحلبة السياسية هو صراع سلطوي بامتياز ومن يقول انه لا يتصارع من اجل الكراسي والمناصب ومواقع النفوذ فلينسحب ليكون في المعارضة البرلمانية وهذا ما معمول به في كل الدول بما في ذلك تلك التي سبقتنا الى اللعبة الديمقراطية بعقود طويلة من الزمن والا بالله عليكم قولوا لنا لماذا لم تتشكل الكتلة الاكبر لحد الان؟ ولماذا تتواصل التشظيات ويتباعد الفرقاء بدلا من الاصطفاف الذي يصب في خدمة المصلحة الوطنية العليا؟ ولماذا نتحول الى مسرح لتدخلات خارجية غير مبررة تريد الحكومة على امزجتها ومقاساتها؟ بينما كان جديرا ان تكون الحكومة صناعة عراقية 100% وتعبيرا عن نبض الشارع والارادة الشعبية. ولماذا هناك صراع على منصب البرلمان وتقاتل على منصب رئاسة الجمهورية وتنافس حامي الوطيس على منصب رئاسة الوزراء؟ بالله عليكم انصتوا لصوت شعبكم الهادر المطالب بالحقوق والخدمات.. انصتوا برهة من فضلكم فشعبكم يستحق ان تخدموه اولا واخيرا لانه «شبع ضيم» ويريد ان يرتاح .
 

المشـاهدات 143   تاريخ الإضافـة 12/09/2018   رقم المحتوى 7468
أضف تقييـم