الخميس 2018/12/13 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
النائب الفني لمحافظ بغداد جاسم البخاتي في حوار صريح وموضوعي يتحدث لـ «البينة الجديدة»:
النائب الفني لمحافظ بغداد جاسم البخاتي في حوار صريح وموضوعي يتحدث لـ «البينة الجديدة»:
حوارات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

واجبنا الأساس خدمة المواطن إذ استطعنا أن نقدم الكثير من خلال الضوابط والمعايير التي اعتمدناها في تشغيل الشباب العاطلين عن العمل

 

بغداد / بشرى الساعدي

* حدثنا عن آخر التطورات في الساحة الخدمية واستكمال ما كان متراكما منذ زمن والذي يشمل مشاكل الشباب والتعيينات  وايجاد فرص العمل لهم؟
ـ نحن هنا نستقبل المواطنين من كل مكان بدون اسثناء نحاول بشتى الطرق ان نخفف عن كاهل المواطن ونمنحه ما باستطاعتنا، نحن هنا جئنا من اجله وفي خدمته وتحقيق ما يصبو اليه. 
* بصفتكم أصحاب قرار في المحافظة اين وصلتم في قضية المحاضرين المجان؟ وما الضوابط المشروطة؟
ـ واجبنا الاساس هو خدمة المواطن اذ استطاعت محافظة بغداد ان تقدم الكثير من خلال الضوابط والمعايير التي اعتمدتها والتي من خلالها تمت السيطرة لنبدأ بعمل جاد لنتصدى للاعداد الهائلة من الشباب العاطلين.. نعم هؤلاء هم من المغضوب عليهم. ومساكين   ويراجعوننا لمكاتبنا بالمئات  وبخاصة مناطق الفضيلية والعبيدي ومناطق اخرى، اذ نتفهم مطالبهم ومشاكلهم وندرس احتياجاتهم وننفذ ما تحت قدرتنا وفق الامكانيات المتاحة لنا ووفق التخصيصات المرصودة للمحافظة من الموازنة الاتحادية. ولكننا نواجه مشكلة ادارية نسعى جاهدين لتذليلها.
* وما برنامجكم بخصوص احتضان كل الطاقات؟
ـ توجد كليات ساندة مختصة بالتربية وطلبة هذه الكليات لهم نسب ونسعى لدعمهم ولهم الاولوية في عملية القبول في معهد المعلمين ونحن نتوقع الشهر القادم يتم العمل بهذا بكل الاختصاصات عربي، انكليزي، التاريخ والعلوم هم كليات ساندة ولهم نسب في عملية القبول من ضمنهم المحاضرون ان شاء الله نتابعهم وانا ايضا طلبت من السيد المحافظ ان توضع قرعة وتوزع على القنوات والتلفزيون ولكن يعرف الجميع قد اصدرنا اوامر بتعيين جميع المحاضرين وتثبيتهم بالمدارس.. وايضا شاهدنا كيف يستقبل المواطنين بكل رحابة صدر وبدون ملل وبكل عفوية وتواضع يقول تفضل انا سوف اكون جاهزا لخدمتك.
* طرق اسماعنا انك فتحت بيتك لاستقبال المواطنين والنظر في شكاواهم؟
ـ نعم وانا افتخر انني قد  فتحت منزلي للمواطنين واستقبالهم وذلك للتعرف على معاناتهم ومطالبهم، واعتقد ان هذا من اولويات واجباتي في المتابعة والاستقصاء.
* ما ابرز المشكلات والمعوقات التي تواجهكم في عملكم؟
ـ في كل عمل هنالك ايجابيات وسلبيات ونحن في المحافظة نسعى ومن دون كلل او ملل ان نبتكر طرقا جديدة غير تقليدية او روتينية في المعالجة، ودائما ما نبحث عن ايجاد آليات افضل في العمل والتواصل مع المواطنين، ونعتقد ان الروتين احد الاسباب التي جعلت المواطن يتذمر عند مراجعته للدوائر والمؤسسات الحكومية ودائما ما نصدر توجيهاتنا بضرورة الاستماع بشكل جيد لما يطرحه المواطن ومحاولة تنفيذ طروحاته وفق القوانين والصلاحيات المعمول بها.
* فيما يخص المساكن والاحياء العشوائية التي تم انشاؤها بعد العام 2003 كيف تعاملتم معها؟
ـ الدائرة الهندسية في المحافظة قدمت دراسات ومقترحات للتخلص من هذه العشوائيات التي شوهت جمالية مدن المحافظة، ولكننا نصطدم بمشكلة التمويل فالتخصيصات المالية التي تم رصدها للمحافظة في موازنة العام لا تغطي الا النزر اليسير وهذا ما جعلنا نقف مكتوفي الايدي في تنفيذ المشاريع، كما هو معلوم ان البلد مر بظروف اقتصادية صعبة جدا، اذ تم رصد الكثير من المبالغ لغرض عمليات التحرير للمناطق التي سيطر عليها تنظيم داعش الارهابي ونحن نأمل ان يكون العام القادم فيه انتقالة نوعية في عملية تقديم الخدمات.
* كلمة اخيرة تقولها للمواطن؟
ـ اتقدم بالشكر الجزيل للاعلام الحر الرصين الذي هو السلطة الرابعة والراصد لكل شاردة وواردة وبضمنها جريدتكم الغراء «البينة الجديدة» وانا من المتابعين لها بشكل يومي، واتمنى من المواطن العراقي ان يكون بمستوى المسؤولية والحرص على بلده وان يترك اللامبالاة وان يتعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة كي يستطيع المسؤول والمواطن تحقيق تضافر الجهود وصولا للافضل.

المشـاهدات 352   تاريخ الإضافـة 18/09/2018   رقم المحتوى 7671
أضف تقييـم