السبت 2018/11/17 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عمليات «قص المعدة» لانقاص الوزن بين الرفض والقبول
عمليات «قص المعدة» لانقاص الوزن بين الرفض والقبول
تحقيقات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

د. حاتم العبيدي:الريجيم القاسي لا يعد طريقة مثالية لخسارة الوزن لأن مايفقده الشخص  
 يمكن ان يعيد الجسم اكتسابه  بسبب نمط الحياة الذي نعيشه

البينة الجديدة / عدوية الهلالي

  كشفت احصائيات في وزارة الصحة والبيئة ان عدد الذين يعانون من البدانة بلغ أكثر من 65% ، ولعل الكسل والخمول الجسماني وعدم الفعالية الفيزيائية يعتبر العامل الحاسم والرئيس في التسبب بالسمنة بين غالبية الناس ، فضلا عن العادات الغذائية غير السليمة ، من هنا ظهرت الحاجة الى عمليات  علاج السمنة، إلا أن عمليات شفط الدهون في العراق لم تكن هي الحل الأمثل أمام الكثيرين بعدما أثبتت انها مناسبة لخسارة بعض الكيلوغرامات فقط، ومن هنا ظهرت الحاجة إلى الاعتماد على عمليات تكميم و قص المعدة في العراق والتي ساعدت الآلاف في خسارة أوزانهم بشكل ملحوظ.

مخاوف .. وبدائل 
يتم اللجوء الى قص المعدة عندما يكون مؤشر كتلة الجسم اربعين او اكثر ، وهذا يعني ان الوزن الزائد عند الرجال هو أربعون كيلو غراما أو يزيد وثلاثون كيلو غراما لدى النساء او يزيد ، اذ يؤدي قص المعدة الى تقليل كمية الطعام الذي تستوعبه المعدة ، مايقلل بشكل كبير من كمية الطعام المتناول ، وبالتالي فقدان الوزن بسرعة والحصول على الوزن المراد ، والتغلب على بعض الامراض المرتبطة بالسمنة مثل السكري وانقطاع النفس ، وتقليل احتمالية الاصابة بالجلطات القلبية بسبب انخفاض مستوى الكوليسترول في الدم بشكل كبير ، لتحسين مستوى الحياة والرضى عن النفس ، فتصبح الحركة اسهل وتتحسن صحة الجسم بشكل عام ماينعكس ايجابا على الصحة النفسية ومستوى السعادة والرضى ، لكن هذه الوسيلة لفقدان الوزن لازالت تثير مخاوف البعض بسبب مايرافقها من مضاعفات خطيرة احيانا.تعترض ميادة رحمن / موظفة / على عمليات قص المعدة ونحت الجسم بالنسبة للمرأة وتفضل ممارسة الرياضة والمشي وشرب الماء على المخاطرة باجراء عملية جراحية مؤكدة على وجود سلبيات ترافق العملية كتساقط الشعر والاصابة بفقر الدم وقد تؤدي الى الوفاة احيانا لاختلال الضغط او الدورة الدموية والتأثير على القلب بصورة غير مباشرة.ويؤيد سعيد نعمة / 63 عاما / الرأي السابق فهو يحافظ على صحته ولياقته على الرغم من تقدمه في السن عن طريق ممارسة الرياضة مع حمية غذائية لغرض المحافظة على وزنه ومقاومة امراض العصر فهو يعتبر البدانة واحدة من اهم اسباب الوفيات بعد التدخين في العالم.بينما يؤكد الطبيب الاختصاص بمجال الجراحة الناظورية حاتم العبيدي ان الريجيم القاسي لا يعد طريقة مثالية لخسارة الوزن لأن مايفقده الشخص خلال اربعة او خمسة اشهر يمكن ان يعيد الجسم اكتسابه خلال عشرة أيام بسبب نمط الحياة الذي نعيشه بالاعتماد على التكنولوجيا وقلة الحركة والمشي فضلا عن الاعتماد على الاكلات السريعة في المطاعم والتي تحتوي على الكاربوهيدرات مايؤدي لارتفاع الاوزان ، لذا لا يضير الفرد بأية حال اللجوء الى عمليات بالون المعدة والتداخل الجراحي لعمليات قص المعدة او تكميمها بالمنظار لأنها الحل الأمثل لانقاص الوزن فهي لاتترك آثارا في البطن ، وهكذا زاد الاقبال على اجراء هذه العمليات من قبل من يعانون من السمنة المفرطة على الرغم من مخاطر جراحات قص المعدة المعروفة.

مع .. وضد 
على النقيض من الرأي السابق ، ترى الدكتورة ليلى العزاوي / اختصاصية امراض الهورمونات ان الخيار الجراحي لعلاج السمنة لابد ان يكون آخر الحلول ، فعلى الرغم من النتائج السريعة المغرية الا ان تلك النتيجة لابد ان يدفع المرء ثمنها ليس فقط من ماله وانما من اعراض جانبية يمكن ان تصيبه على المدى القريب أو البعيد ..فمن اهم المضاعفات التي تعقب العملية النزيف والعدوى وشلل عضلات الجهاز الهضمي وانسداد الامعاء وتسريب الحامض المعدي والترجيع والقيء وارتجاع الحامض المعدي في المريء فضلا عن مضاعفات التخدير واصابة البنكرياس وتسريب عصارتها اثناء الجراحة ..كما ان هنالك اضرارا على المدى البعيد مثل تليف الجزء الباقي من المعدة والهزال نتيجة فقدان الشهية وفقدان الانسان لكثير من العناصر الغذائية وعدم التحكم في فقدان الوزن ، اضافة الى تليف المريء نتيجة الارتجاع والأنيميا الحادة ونقص معادن الجسم الهامة لاتمام وظائف الجسم الحيوية نتيجة فقدان الشهية وعدم تناول كميات كافية من الطعام.في الوقت الذي يدافع فيه الجراح صلاح السعدي عن عملية قص المعدة بقوله ان الفشل ينطبق على 50% من الوزن الزائد عند المريض بعد سنة من اجراء العملية أي ان خسارة أكثر من 20 كيلو غراما خلال سنة والمحافظة على الوزن بعد سنتين يدل على نجاح العملية ، فالحصول على مثل هذه النتيجة على المدى البعيد يعني نجاح العملية لكن النجاح الاكبر يكون بالمحافظة على الوزن بعد سنتين من اجراء العملية ، ويعتمد ذلك على المريض ذاته فاذا لم يتقيد بشروط العملية فسيسترجع وزنه الذي خسره خلال شهرين من اجراء العملية، اذ يتوجب عليه المحافظة على وزنه من خلال اتباع نظام غذائي صحي وتناول بعض الاطعمة بكميات محدودة.

المشـاهدات 461   تاريخ الإضافـة 19/09/2018   رقم المحتوى 7725
أضف تقييـم