الإثنين 2018/10/22 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
مرشح ترامب يقترب من الفوز برئاسة المحكمة العليا
مرشح ترامب يقترب من الفوز برئاسة المحكمة العليا
عربي ودولي
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

 وكالات / البينة الجديدة
وافق مجلس الشيوخ الأميركي بفارق ضئيل على المضي قدما في التصويت النهائي على تثبيت القاضي بريت كافانو، لكن يبدو أن مصير مرشح الرئيس دونالد ترامب إلى المحكمة العليا لا يزال معلقا بعد أن أعلن أعضاء جمهوريون مؤثرون أنهم لم يحسموا قرارهم بعد. ونال كافانو 51 صوتا مقابل معارضة 49 في التصويت الإجرائي الذي يمهّد لتصويت نهائي، بعد نقاش حاد على خلفية اتهامه بتحرش جنسي قبل 36 عاما.لكن تثبيت كافانو في المنصب الذي سيشغله، في حال فوزه بالتصويت النهائي مدى الحياة ليس محسوما بعد أن صوتت السناتورة الجمهورية ليزا موركوسكي ضد تثبيت ترشيحه في هذا الاقتراع الأولي الذي يعتبر مؤشرا للتصويت النهائي الذي جرى امس السبت، بينما صوت العضوان الجمهوريان المعتدلان جيف فلايك وسوزان كولينز لمصلحة كافانو وكذلك فعل السناتور الديمقراطي جو مانتشن.ويبدو أن كولينز لم تحسم قرارها بالنسبة للتصويت النهائي. وقالت إنها اعلنت موقفها النهائي مساء الجمعة. وسارع ترامب إلى الترحيب بنتيجة التصويت الأولي الذي يضع المحافظين على قاب قوسين أو أدنى من تحقيق فوز سياسي كبير. وقال الرئيس الأميركي إنه «فخور جدا بتصويت مجلس الشيوخ الأميركي بنعم على المضي قدما بترشيح القاضي بريت كافانو!». وباستثناء مخالفة موركوسكي ومانتشن لتوجه حزبيهما جاءت بقية أصوات الأعضاء منسجمة مع موقف حزبهم. ونال كافانو 51 صوتا في تصويت على إنهاء نقاشات تثبيت التعيين والمضي نحو تصويت نهائي بموجب قواعد جديدة تمت الموافقة عليها العام الماضي تحدد عتبة خمسين صوتا للفوز في التصويت الإجرائي وكذلك الأمر في التصويت النهائي.
وفي حال فوز كافانو في التصويت النهائي السبت يضمن المحافظون لعقود غالبية في المحكمة التي تضم تسعة مقاعد.وقبيل التصويت اتهم ترامب متظاهرات احتشدن في واشنطن ضد ترشيح كافانو للمحكمة العليا وتحدثن عن معاناتهن من التحرش الجنسي بأنهن «محترفات مأجورات» يمولهن الملياردير الليبرالي جورج سوروس. وكتب الرئيس الأميركي على تويتر إن المتظاهرات «محترفات مأجورات هدفهن فقط جعل أعضاء مجلس الشيوخ يبدون في مظهر سيئ. لا تقعوا في الفخ!».وتابع «انظروا إلى اللافتات المتطابقة والمصنوعة بحرفية بتمويل من سوروس وغيره. ليست هذه لافتات صنعت في القبو». ويصر الجمهوريون على رفض اتهامات باعتداء جنسي وبتحرش وجهتها ثلاث نساء لكافانو تعود لثمانينات القرن الماضي كما يرفضون اتهامات الديمقراطيين لكافانو بالكذب في شهادته أمام لجنة الكونغرس.وأدخلت عملية تثبيت كافانو في المنصب الذي رشحه إليه الرئيس، واشنطن والبلاد بأسرها في انقسام سياسي حاد قبل انتخابات في الكونغرس في نوفمبر/تشرين الثاني سيسعى فيها ترامب والجمهوريون للاحتفاظ بالغالبية في الكونغرس.

المشـاهدات 18   تاريخ الإضافـة 07/10/2018   رقم المحتوى 8282
أضف تقييـم