الإثنين 2018/12/10 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
سلسلة انفجارات تضرب العاصمة بغداد والكعبي يؤكد : سارق المال العام لايختلف عن “ البغدادي”
سلسلة انفجارات تضرب العاصمة بغداد والكعبي يؤكد : سارق المال العام لايختلف عن “ البغدادي”
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

عبد المهدي يستقبل قيادات سياسية ويبحث معها اولويات الحكومة المقبلة وبرنامجها .. والحلبوسي : نريد حكومة خدمات قوية 

الكناني : الوزارة في العرف السياسي اصبحت اقطاعية للحزب او الوزير الذي يحولها لتعمل لحسابه الشخصي 

برئاسة العبادي.. الأمن الوطني يناقش المحافظة على الاستقرار الأمني والاعتماد على خطط جديدة وتسهيل منح سمات الدخول للمستثمرين الاجانب

الكشف عن ( اتفاق ) على ترشيح شخصيات “ غير معتادة “ لنواب الرئاسات الثلاث .. والفايز يكشف اسرار لقاء العامري مع  بارزاني في اربيل 

كتب المحرر السياسي
 

اعلنت وزارة الصحة امس عدد ضحايا الانفجارات التي وقعت قبل يومين في مناطق الشعلة والكاظمية وسبع ابكار. وذكر بيان مقتضب للوزارة ان خمسة جرحى اصيبوا بانفجار العبوة الناسفة في الشعلة، مشيرا الى عدم تسجيل اي اصابات بانفجار قنبلة صوتية في مدينة الكاظمية وجدير بالذكر ان عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من سيطرة الشعلة غربي بغداد اسفرت عن استشهاد جندي واصابة اثنين اخرين، بحسب مصدر امني، وفي منطقة سبع ابكار شمال بغداد اصيب (5) اشخاص بجروح خطيرة اثر تفجير عبوة ناسفة كما اصيب شخصان بانفجار عبوة ناسفة بمدينة الشعلة شمال بغداد واستشهد مواطن واصيب 4 اخرون بانفجار عبوة ناسفة في ابو دشير ببغداد . 
وعلى صعيد اخر اعتبر النائب الاول لرئيس البرلمان حسن كريم الكعبي امس ان سارق المال العام الذي تلذذ بقوت الشعب خارج العراق لا يختلف عن زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي فيما اشار الى ان اعضاء هيئة رئاسة البرلمان والنواب سيقدمون ارواحهم في سبيل القصاص من الفاسدين وكان الكعبي قد زار امس مقر هيئة النزاهة والتقى برئيسها عزت توفيق جعفر والكادر المتقدم فيها ودعا الكعبي المؤسسات الرقابية بما فيها هيئة النزاهة بالاسراع في حسم انجاز القضايا المتعلقة بالفساد وفتح جميع الملفات التي لم تفتح من قبل بما يضمن محاسبة كبار المفسدين وايصالهم الى القضاء فضلا عن استرداد الاموال المنهوبة خارج العراق. 
وفي الشأن السياسي بحث رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي مع قيادات سياسية في لقاءات متعددة جرت امس ملف تشكيل الحكومة واولوياتها وبرنامجها الحكومي كما بحث معهم موضوع الاعمار ودعم الاستقرار الامني وتوفير الخدمات وفرص العمل وتعزيز العلاقات الخارجية. وقال البيان ان عبد المهدي استقبل امس كلا على انفراد رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي والقيادي في تحالف القرار السيد اسامة النجيفي ورئيس حركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي ورئيس مجلس النواب السابق الدكتور سليم الجبوري واعضاء من حركة عطاء ورئيس ائتلاف بيارق الخير الدكتور خالد العبيدي والقيادي في تيار الحكمة وزير الشباب والرياضة الاستاذ عبد الحسين عبطان 
من جانبه اكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي اهمية تشكيل حكومة خدمات قوية وفق معايير الكفاءة والنزاهة وبما يمكنها من مواجهة التحديات الراهنة وتلبية تطلعات الشارع العراقي .
وفي التطورات ايضا قال القيادي في ائتلاف سائرون امير الكناني ان الوزارة في العرف السياسي اصبحت اليوم اقطاعية للحزب او الوزير الذي يحولها احيانا لتعمل لحسابه الشخصي واضاف الكناني في حوار متلفز انه في بعض الاحيان فان الحزب السياسي الذي لا ينتفع من الوزارة التي تتبع له فان الوزير ( يطلع بالدخل ) لوحده وانه لا اصلاح لمؤسسات الدولة بلا ثورة ادارية شاملة وانه لا يمكن تشكيل حكومة متكاملة في ظل الصراع السياسي القائم وان ما يؤسف له ان الفراغ السياسي ولد زعماء الصدفة وان السيد مقتدى الصدر يسعى لحكومة مستقلة سياسيا .
وفي التطورات ايضا ناقش المجلس الوزاري للامن الوطني برئاسة رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي سبل المحافظة على الاستقرار الامني والاعتماد على خطط جديدة فيما وافق على اليات جديدة لتسهيل منح سمات الدخول للمستثمرين الاجانب الى العراق كما نوقشت ورقة عمل اليات وضوابط ومعالجات حالات التهرب الضريبي والكمركي ورفع عدد من التوصيات والتوجيهات بخصوصها اضافة الى موضوعات اخرى. 
وفي الشأن السياسي ايضا كشف رئيس كتلة بيارق الخير النيابية محمد الخالدي امس عن اتفاق سياسي بين الكتل على ترشيح نواب الرئاسات الثلاث من شخصيات غير معتادة. مبينا ان الاتفاق تضمن عدم التجديد لاي وزير حالي ضمن الكابينة الوزارية الجديدة واضاف ان الضغوط السياسية على رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي كبيرة وستزداد مع اقتراب اعلان الكابينة الوزارية الا ان الخيار الاخير سيكون لعبد المهدي. 
على صعيد اخر اكد القيادي في تحالف البناء النائب عامر الفايز امس ان الزيارة رئيس التحالف هادي العامري الى اربيل مؤخرا جاءت لايضاح ماجرى بجلسة التصويت على رئيس الجمهورية مشيرا الى ان رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود  بارزاني اقتنع بشرح العامري ووجه نوابه لحضور جلسات المجلس المقبلة. وقال الفايز ان الزيارة التي قام بها رئيس تحالف الفتح هادي العامري لاربيل ولقائه مع مسعود  بارزاني جاءت ردا على تصريح الاخير بنقض الفتح وكتل اخرى الاتفاق مع وفد بارزاني بدعم مرشحهم بانتخاب رئيس الجمهورية حيث اوضح تحالف الفتح بانه ابلغ الوفد الكردي بان تصويت اعضائه سيكون حرا وديمقراطيا دون ان يفرض عليهم التصويت .
 

المشـاهدات 111   تاريخ الإضافـة 09/10/2018   رقم المحتوى 8383
أضف تقييـم