الإثنين 2018/12/10 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
شلل بالبرلمان الجزائري يعكس صراعاً بين أجنحة السلطة
شلل بالبرلمان الجزائري يعكس صراعاً بين أجنحة السلطة
عربي ودولي
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وكالات / البينة الجديدة
يستمر الشلل في البرلمان الجزائري بعد نحو أسبوعين من السجالات التي رافقت قرار الأغلبية البرلمانية بالحزب الحاكم سحب الثقة من سعيد بوحجة رئيس المجلس الشعبي (الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري) دون ظهور مؤشرات على حلحلة الأزمة.
ووافق بوحجة على مبادرة وساطة تقدم بها التحالف الوطني الجمهوري (أحد أحزاب الموالاة) لحل أزمة بينه وبين نواب الائتلاف الحاكم شلت عمل البرلمان خلال الأسبوعين الماضيين، إلا أنه تمسك في المقابل بعدالة قضيته وبمنصبه، متهما رئيس الحكومة أحمد أويحيى بالوقوف وراء قرار سحب الثقة منه. وأفادت مصادر بأن الوزير السابق بلقاسم ساحلي رئيس التحالف الوطني الجمهوري صاحب المبادرة التقى في وقت سابق امس الاول الأحد بوحجة بمقر البرلمان وأكد الأخير «الموافقة المبدئية بخصوص هذه الوساطة».
وجاءت هذه الوساطة بحسب بيان التحالف الوطني الجمهوري «اعتبارا للعلاقات الجيدة التي تجمع الحزب (التحالف الوطني الجمهوري) مع جميع الأطراف المتنازعة».
وحزب التحالف الذي ينتمي للموالاة ويضم 4 نواب من بين 462 في المجلس لم ينخرط في حملة سحب الثقة من بوحجة. ويشهد المجلس منذ أسبوعين أزمة داخلية بين نواب الموالاة الذين يطالبون برحيل بوحجة بدعوى «سوء التسيير»، مقابل تمسك الأخير بمنصبه وبتطبيق القوانين.
وأكد بوحجة في اجتماع مع بعض نواب الكتل المعارضة «تمسكه بمنصبه»، وفق مصادر نيابية.
 وحسب المصادر ذاتها، فإن بوحجة أشار إلى «تطورات جديدة ستظهر خلال يومين» دون أن يقدم تفاصيل أكثر حول طبيعتها.
وتعتمد مبادرة حزب التحالف الجمهوري على أربعة أسس تتلخص في «إعلاء مصلحة البلد على المصالح الأخرى ووقف التراشق الإعلامي وبعدها الجلوس إلى طاولة الحوار ثم مرحلة تقديم تنازلات من كل طرف لتجاوز الأزمة»، وفق ما تضمنه بيان الحزب.
وظهرت بوادر هذا الصراع في سبتمبر/ايلول عندما عقد الأمين العام للحزب الحاكم جمال ولد عباس اجتماعا مغلقا وصف بـ»الطارئ» مع نواب حزبه بالبرلمان.
وحسب المعلومات التي تسربت حينها كان أهم موضوع في الاجتماع هو غضب داخل المجموعة البرلمانية للحزب الحاكم من قرار رئيس المجلس سعيد بوحجة بإقالة سليماني بشير الأمين العام للهيئة نفسها والمنتمي أيضا للحزب الحاكم.

المشـاهدات 39   تاريخ الإضافـة 09/10/2018   رقم المحتوى 8403
أضف تقييـم