الإثنين 2018/10/22 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الصين تتهم رئيس الانتربول بالرشوة
الصين تتهم رئيس الانتربول بالرشوة
عربي ودولي
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وكالات / البينة الجديدة
أعلنت الصين امس الاثنين أن رئيس الانتربول المستقيل نائب وزير الأمن العام الصيني مينغ هونغوي «تلقى رشاوى»، وذلك بعد ساعات على إعلانها أنها وضعته قيد التحقيق، وذلك غداة الاعلان عن استقالة مينغ من رئاسة منظمة الشرطة الدولية.وقالت وزارة الامن العام الصينية في بيان إن مينغ «تلقى رشاوى ويشتبه في أنه انتهك القانون» بدون اعطاء توضيحات حول هذه الاتهامات. وكانت زوجة مينغ الذي يشغل أيضا منصب نائب وزير الأمن العام في الصين أبلغت عن اختفائه بعد سفره الشهر الماضي من فرنسا حيث مقر الإنتربول إلى بلده الصين.وقبل اعلان وزارة الأمن العام، قالت لجنة الرقابة الوطنية في بيان مقتضب نشرته على موقعها الإلكتروني «نائب وزير الأمن العام مينغ هونغ وي يخضع حاليا لتحقيق لجنة الرقابة الوطنية للاشتباه في ارتكابه مخالفات للقانون».وهذا البيان هو أول رد فعل من الصين على تقارير اختفاء مينغ التي نُشرت في فرنسا يوم الجمعة.الكوري الجنوبي كيم جونغ يانغ قائما بأعمال الرئيس لحين تعيين رئيس جديد للمنظمة في اجتماعها المقرر في دبي خلال نوفمبر وقالت منظمة الشرطة الدولية في وقت لاحق إن مينغ قدم استقالته من منصب رئيس الإنتربول، وإن الكوري الجنوبي كيم جونغ يانغ سيتولى منصب القائم بأعمال الرئيس لحين تعيين رئيس جديد للمنظمة خلال اجتماعها المقرر في دبي في الفترة بين 18 و21 نوفمبر/تشرين الثاني. وكان الإنتربول قال في وقت سابق مطلع الأسبوع إنه طلب من بكين توضيح موقف مينغ.
وقال الإنتربول في بيان «تلقت المنظمة في السابع من أكتوبر، في مقر أمانتها العامة في ليون بفرنسا، استقالة من السيد مينغ هونغ وي من منصب الرئيس وهي استقالة نافذة بصورة فورية». وقالت وزارة الداخلية الفرنسية، حين سئلت عن الإعلان الصيني الأحد، إنها لا علم لها به.وكانت الوزارة قالت يوم الجمعة الماضي إن أسرة مينغ لم تسمع أي أخبار عنه منذ 25 سبتمبر/أيلول، وذكرت السلطات الفرنسية أن زوجته تخضع لحماية الشرطة بعد تلقيها تهديدات.وتحقق الشرطة الفرنسية فيما يسمى رسميا في فرنسا «باختفاء مثير للقلق».وبثت وسائل الإعلام الفرنسية مقطعا مصورا قالت إنه من غريس زوجة مينغ، والذي ألقت فيه الزوجة بيانا مقتضبا من فندق في ليون للتعبير عن قلقها. ونقلت القنوات التلفزيونية والصحف الفرنسية الصادرة الأحد عن غريس مينغ القول «طالما لا أستطيع رؤية زوجي أمامي، يتحدث إلي، لا يمكن أن يكون لدي أي ثقة». وعُين مينغ (64 عاما) في منصب رئيس الانتربول في أواخر 2016، في إطار مساع صينية أوسع نطاقا لشغل المناصب القيادية في المنظمات الدولية الرئيسية.

المشـاهدات 20   تاريخ الإضافـة 09/10/2018   رقم المحتوى 8404
أضف تقييـم