الثلاثاء 2018/11/20 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الأم المثالية إلهام قدوري سفيرة الأرامل والأيتام في جمهورية البرتقال وواحدة من مبدعات ديالى: إيماني مطلق بأن ما تقوم به المنظمة هو عمل خالص لوجه الله تعالى
الأم المثالية إلهام قدوري سفيرة الأرامل والأيتام في جمهورية البرتقال وواحدة من مبدعات ديالى: إيماني مطلق بأن ما تقوم به المنظمة هو عمل خالص لوجه الله تعالى
- فنية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

حاورها / حمودي عبد غريب

واحدة من مبدعات محافظة ديالي التي أسماها المثقفون (جمهورية البرتقال) هي المبدعة السيدة إلهام قدوري التي أصبح شغلها الشاغل رعاية الأرامل والأيتام  وتترأس منظمة الإلهام للارامل والأيتام وعملت لأكثر من 150 سوقا مجانية في مختلف مناطق محافظة ديالى والمحافظات الأخرى البصرة.. ميسان.. بابل.. الديوانية.. بغداد.. الأنبار.. صلاح الدين واقامت الكثير من المهرجانات والندوات والمؤتمرات. ولمعرفة المزيد عن كيفية إدارة هذا المشروع وما هي النتائج المترتبة عليه وسبل نجاحه وبقائه حتى وقتنا الحاضر خلافاً للعديد من تلك المنظمات والمؤسسات التي اختفت فجأة لعدة أسباب واضحة ومعروفة كان هذا الحوار معها:

* ما الاسباب التي جعلتك تهتمين بالايتام والارامل؟
ـ الأسباب لكوني أرملة وعندي أيتام دائماً  أشعر بما تشعر به الارملة وحاجتها هي وأبناؤها الايتام خصوصا في الظروف التي يمر بها العراق من كثرة العاطلين عن العمل وقلة دعم الحكومة لهذه الشريحة من النساء وقلة التخصصات المالية لرعاية المرأة لذلك فكرت في كيفية مساعدة هذه الشريحة من خلال منظمة الإلهام للارامل والأيتام. 
* ما الجهات الداعمة لكم على مستوى المحلية والخارجية؟
ـ لا توجد جهات داعمة للمنظمة سوى الاهل والأقارب والأصدقاء والناس الخيرين والطيبين والشرفاء وبعض أصحاب المحلات الذين اتعامل معهم عند شراء ملابس للايتام والارامل أما دعم خارجي ليس لدينا أي دعم من أية جهة خارجية أو منظمة دولية. 
* كيف تتواصلين مع هذه الشرائح؟
ـ اتواصل مع هذه الشرائح من خلال علاقاتي الاجتماعية الكثيرة ومع جميع المكونات في المجتمع ومن خلال المدارس كوني تدريسية جامعية بكالوريوس إسلامية وكذلك من خلال الأقارب والأصدقاء والتواصل الاجتماعي وكما ذكرت فإن علاقاتي الاجتماعية جداً جداً كثيرة مع معظم الناس وفي كافة المحافظات العراقية والدول العربية.
* هل لديك كوادر وكيفية التعامل معهم من الناحية المادية؟
ـ نعم لدينا كوادر من كلا الجنسين بمختلف الأعمار شباب وبنات ورجال ونساء موظفين وغير موظفين والكل يحترمني ويقدر عملي ويعمل معي مجانا بدافع الانسانية وحب الخير لكل الناس أما من الناحية المادية هم متطوعون بدون مقابل وفي بعض الأحيان اقوم بعمل سفرات ترفيهيه لهم على نفقتي الخاصة.
* كم يقدر صرفياتك الشهرية للمنظمة؟
ـ انا خصصت جزءا من راتبي صدقة جارية للاستمرار بعمل المنظمه لإقامة النشاطات الخاصة بعملي وكذلك مساعدة أعضاء المنظمة عندما يحتاجون المساعدة المالية  لكي تكون صدقة جارية.
* ما عوامل نجاح مشروعك مع ذكر المعوقات؟
ـ أهم عوامل النجاح هي إيماني المطلق بأن ما تقوم به المنظمة هو عمل خالص لوجه الله تعالى بدون التفكير في الأرباح الدنيوية وكذلك كل من يعمل معي في المنظمة نفس تفكيري والعامل الثاني لنجاح مشروعي هو ثقة الناس بالمنظمة وبالأم المثالية (الهام قدوري) وبالثقة المطلقة وهذه الثقة زادت من أعضاء المتطوعين والمتبرعين للمنظمة.. أما المعوقات فلا توجد معوقات لاني دائما اتغلب عليها بالإيمان والصدق والإحسان إلى كل الناس بل هنالك فقط ضعف الجانب المالي لاني كما ذكرت اعتمد على ما اخصصه من راتبي كصدقة جارية.
* هل لديك رسالة إنسانية تنوين العمل بها مستقبلاً؟
ـ رسالتي الإنسانية ان يكون لكل ارملة ويتيم مورد أو مردود مادي لكي يعيشوا بكرامة وطموحي أن افتتح معمل للخياطة للنساء الارامل والمتعففات ومعمل لصناعة المعجنات وكذلك حلمي  أن يكون هناك دار كبيرة للايتام لرعايتهم شببهة بالقرية الصغيرة تتوفر فيها جميع الوسائل الترفيهية والتعليم ويكون العمل في داخل دار الأيتام كما في الدول المتقدمة وهذه امنياتي واحلامي لهم واتمنى من الله تعالى أن تتحقق.. ورسالتي الاخيرة إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.
* ما خلاصة هذا العمل وما أثمر لك من نتائج؟
ـ محبة الناس لا تقدر بثمن وأعتز بها ولي الشرف بحصولي على العديد من الأوسمة والدروع وشهادات الشكر والتقدير من دول عربية ومن منظمات دولية ومحلية ومن شخصيات عربية وحاصلة على لقب الأم المثالية بمحافظة ديالى والمرأة المثالية من محافظة ميسان ولقبت بسفيرة السلام والانسانية من جمهورية  لبنان الشقيقة  ومنحت شهادة الدكتوراه الفخرية من جمهورية مصر العربية ولقب ملكة العمل التطوعي من فلسطين الحبيبة وشهادة الإبداع من المملكة الاردنية الهاشمية وهناك جوائز عديده من عدة منظمات ودول عربية أخرى.
* ما أهم المشاركات على المستوى الشخصي؟
ـ شاركت في مهرجان السينما والتلفزيون في محافظة الأنبار وحصلت على شهادة مشاركه وشكر وتقدير من محافظ الأنبار. وشاركت بمساعدة الكثير من الحالات المرضية بدعمها ماديا للعلاج وكذلك قمت ببناء منزل لإحدى الأرامل في محافظة ديالى بعد سقوط منزلها قبل 4 سنوات وكذلك مساعدة عدد من عوائل النازحة في عام 2014 بتوفير كافة مستلزمات السكن من فرش وملابس واغطية ومواد غذائية إضافة الى الاهتمام بالايتام المتفوقين من خلال إقامة سفرات ترفيهية لهم في نهاية العام الدراسي وعلى نفقتي الخاصة وهذا جزء من نشاطاتي. 
* كيف توسع عمل منظمتكم على مستوى الوطن؟
ـ لا يقتصر عمل المنظمة بمحافظة ديالى فقط وإنما لكل المحافظات العراقية ولدينا نشاطات في محافظة البصرة وميسان وبابل والديوانية وكربلاء والنجف وبغداد وصلاح الدين والأنبار، وحاليا أستعد لعمل في الموصل والناصرية وكركوك، ومنظمة الإلهام للارامل والأيتام لكل العراق ومن خلال منسقين لي في كل محافظة حيث يقوم بتسجيل الايتام وأبناء الشهداء والأرامل والعوائل المتعففة وانا اقوم بزيارتهم وتوزيع الهدايا والملابس والمساعدات الإنسانية الأخرى وفي البصره مؤسسة الوفاء من خلال رئيس المؤسسة تم التنسيق ومساعدتهم وفي محافظة ميسان من خلال فرقة مسرحيي ميسان تم التنسيق وتوزيع الهدايا والملابس والمساعدات الإنسانية الأخرى وفي الأنبار من خلال الشاعر والاعلامي سعد الشريف والناشط المدني حسين البدران.
* هل لديك شيء تقولينه في ختام الحوار؟
ـ للعراق الأمن والسلام والرفاهية والحياة الكريمة والعيش بالرفاهية والسعادة لشعبنا العظيم.

المشـاهدات 77   تاريخ الإضافـة 08/11/2018   رقم المحتوى 9524
أضف تقييـم