الخميس 2019/1/24 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
دولة الرسول (ص) مدنية .. صحيفة المدينة اول دستور مدني مكتوب في العالم
دولة الرسول (ص) مدنية .. صحيفة المدينة اول دستور مدني مكتوب في العالم
ملف من الماضي
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

معن حمدان علي 
بدأ النبي محمد (ص) ببناء جماعة المسلمين قبل هجرته الى المدينة, سواء في بيعة العقبة الاولى, او الثانية التي بايعه فيها من الاوس والخزرج على (حرب الاحمر والاسود) من الناس, فمهد الطريق لهجرة المسلمين من مكة الى المدينة (يثرب) .
تابع النبي (ص) نشاطه السياسي بعد الهجرة , حيث قام بالخطوة الاولى, وهي المؤاخاة بين المهاجرين والانصار لكسر الحواجز الاقتصادية والاجتماعية, وبناء مجتمع يتكافل فيه الطرفان, وبما ان المدينة اصبحت تضم المسلمين واليهود وبقية باقية من المشركين , اقدم الرسول (ص) على كتابة (صحيفة المدينة) وهي تمثل اتفاقا تم التفاوض بشأنه .
جرى نقاش حول تاريخ الصحيفة, وهل كان قبل معركة بدر او بعدها؟ والمستشرق يوليوس فلهوزن في (تاريخ الدولة العربية) وكذلك كايتاني في حولياته, يرون انها كتبت قبل معركة بدر ويذهب بعض الباحثين المعاصرين الى ان الصحيفة قد وصلتنا وحدة متكاملة, ولا يستبعد انها كانت بالاصل مكونة من اقسام, وضع كل منها في زمن, وان جمعها في كتاب واحد هو من عمل الرواة. يقول الدكتور احمد صالح العلي انه اذا صح هذا الافتراض فان الاقسام المتعلقة بتنظيم امور القتال فتكون صدرت متوافقة مع معركة الخندق او بعدها بقليل, علما بان معركتي احد والخندق هددتا المدينة وتطلبتا تنظيما عاما لاهلها بما فيهم اليهود .
جاء في مقدمة الصحيفة (هذا كتاب من محمد النبي بين المؤمنين والمسلمين من قريش واهل يثرب, ومن تبعهم فلحق بهم وجاهد معهم, انهم امة واحدة من الناس) فالصحيفة تعلن عن قيام دولة, حيث التقت جماعات من الناس على بقعة ارض, وتعاقدت على عيش اجتماعي وسياسي واحد, ووضعت وثيقة تنظم علاقتها الداخلية والخارجية.
لقد تحددت علاقة الرسول (ص) مع اهل المدينة حسب هذه الصحيفة او الدستور من حقيقة ان  رسول الله  له الكلمة النهائية في المنازعات التي تنشب بين اهل المدينة, كما له القرار النهائي في امر السلام والحرب, واهل المدينة من مسلمين ويهود وغيرهم ممن بقي على الشرك امة واحدة كما نصت الصحيفة في استهلالها .
صنف النبي (ص) اهل المدينة بمجموعهم حسب القبائل العربية التي يعيشون على ارضها , وقد نظم العلاقة بين المسلمين واليهود وفق المبادئ التالية:- 
اليهود مع المسلمين امة واحدة, ولهم حرية ممارسة عقيدتهم, ولا يجوز الاعتداء عليهم او على حلفائهم, وحلفاء المسلمين حلفاء لهم, واذا تعرضت المدينة لاي خطر فمسؤوليتهم في الدفاع عن المدينة لا تختلف عن مسؤولية المسلمين , فضلا عن ذلك اذا ارتكب احد اليهود اعتداء او جريمة بحق احد ابناء الامة فمسؤولية ذلك تقع عليه وحده.
واذا لم تتطرق الصحيفة الى المشركين فلان عددهم لايؤبه به, بالاضافة الى ان وجودهم اخذ بالزوال لاسباب اجتماعية وهذا ما جعل روسو يقول في عقده الاجتماعي الشهير (كان لمحمد نظرات صائبة جدا, فقد احسن في ربط نطاقه السياسي.. ولم يفت عليه ان يلحظ هذا الانقسام بين الروحي والزمني) اما اثر هذه الصحيفة فيقول عنه المستشرق مونتغرمي واط في كتابه (محمد في المدينة) ان الصحيفة كنص للدستور هي المصدر الوحيد الذي نجد فيه النظريات الفكرية التي كانت اساس الدولة الاسلامية في السنوات الاولى من تكوينها.
اذن فصحيفة المدينة , او دستورها مبني على اساس المواطنة , اي انه دستور مدني يتساوى فيه المواطنون بالحقوق والواجبات على اختلاف انتمائهم الديني والقبلي, ولا نعرف ان الرسول الاكرم (ص) قد غيره طيلة حياته, وزواجه من مارية القبطية , وهي مسيحية, وكذلك ابنة حيي بن اخطب كبير يهود المدينة تجسيد لذلك, وبقاء كل واحدة منهما على دينها احتمال غير مستبعد .
لم يحدث اي تغيير في وضع يهود ونصارى العرب الى ان جاء من اجتهد بان (لا يجتمع مع الاسلام في الجزيرة دين اخر, ومن هنا وضع اساس الاسلام السلطوي الذي ساد ليومنا هذا, وعلى هداه وضع وعاظ السلاطين ما يعرف بفقه التوحش, او الارثودكسية الاسلامية (ليس الغيار) , الا ان تعلو بيوتهم على بيوت المسلمين , الا يبتدأهم المسلم بالاسلام...) وعلى خطاهم سارت القاعدة وداعش وجبهة النصرة في اعادة انتاج هذا الاسلام الذي نظر له ابن تيمية وابن القيم الجوزية ومحمد بن عبد الوهاب, وصدره للعالم هدية حكام السعودية والامارات وقطر .
 

المشـاهدات 85   تاريخ الإضافـة 22/11/2018   رقم المحتوى 10032
أضف تقييـم