الخميس 2019/1/24 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
تـــزويـــر الـعـقـــارات مـــن الـمـــسؤول عنها؟
تـــزويـــر الـعـقـــارات مـــن الـمـــسؤول عنها؟
كتاب الجريدة
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

أحمد البياتي

   بعد العام 2003 انتشرت ظاهرة التلاعب بقيود العقارات وانتقالها إلى أشخاص آخرين عن طريق التزوير والذي غالبا ما يكون عن طريق استخدام هويات الاحوال المدنية ووكالات مزورة يحوزها أشخاص ينتحلون تلك الشخصيات ويتواجدون أمام مديرية التسجيل العقاري. اذ يقوم المزورون ببيع العقارات مستغلين غياب اصحابها المقيمين خارج العراق فيما يلجأ المالك الاصلي فيما بعد بإعادة عقاره عن طريق المحاكم او عن طريق طلب يقدم الى وزير العدل لإبطاله.ان «السبب في حالات التزوير يعود الى استغلال التقدم التكنولوجي الذي يمارسه هؤلاء المزورون بإصدار هويات الاحوال المدنية اضافة الى جلب وكالات مزورة من الصعب على دوائر التسجيل العقاري اكتشاف انها مزورة».المزورون غالبا ما يستغلون المناطق الأكثر ارتفاعا للأسعار بالنسبة للعقارات ويبدأون بالتزوير»، هنالك ضرورة ماسة لتبديل إجراءات مديرية التسجيل العقاري واستخدام وسائل متطورة والاستعانة بتجارب الدول المتقدمة للحد من حالات التزوير فضلا عن عدم تحويل اي عقار بوكالة حفاظا على العقارات التابعة للاشخاص الاصليين رغم ان ذلك مخالف للقانون لكن يجب معالجته بتوصيات للقضاء على تلك الظاهرة . مواطن هرب خارج العراق من بطش النظام السابق وبعد عودته وجد  ان عقاره مسجل باسم شخص اخر ما اضطره الى  اللجوء الى المحاكم من خلال اقامة دعوى استنادا الى احكام المادة 139 من قانون التسجيل العقاري لابطال العقار.ان الشائع في الوقت الحالي هو تحويل عدة عقارات باسم اشخاص بالاستناد الى معاملات بيع مزورة مستغلين سفر اصحاب العقارات خارج البلد واستغلال ذلك باستعمال شتى الطرق الاحتيالية لإيهام دوائر التسجيل العقاري باجراء وتمشية هذه المعاملات كأن يقوم شخص بتزوير هوية المالك او حضور وكيل عن المالك بوكالة مزورة مخول فيها حق نقل الملكية واحيانا هناك تواطؤ من قبل البعض من موظفي دائرة التسجيل العقاري مع اولئك الاشخاص لتسهيل هذه العملية». ان «معالجة هذه الظاهرة يتم بعدة وسائل منها اسناد اجراء معاملات التسجيل في دوائر التسجيل العقاري الى موظفين من ذوي الخبرة والكفاءة ممن يتمتعون بالنزاهة والامانة، اضافة الى ذلك استخدام التكنولوجيا الحديثة فيما يتعلق بهويات المالكين وبصمة الابهام او العين او غير ذلك من الوسائل العلمية الحديثة».نؤكد على ضرورة «تحديث المعلومات الخاصة بمالكي العقارات لاسيما المعلومات الشخصية بحيث يسهل على الدائرة الاتصال بالمالك عند اجراء اي معاملة تخص عقاره مثل إدراج صورة له ورقم هاتفه وكيفية الاتصال به مع تكليفه باعلام الدائرة عن اي تغيير يحصل لديه واستخدام الاجهزة المتطورة التي تكشف الشخص الذي يحضر لإجراء معاملة البيع». لقد شهدت اغلب المحاكم في الفترة الاخيرة دعاوى أقل بكثير بعد ان تم تحويل واعادة اغلب العقارات الى اصحابها المالكين الاصليين.

المشـاهدات 75   تاريخ الإضافـة 06/12/2018   رقم المحتوى 10608
أضف تقييـم