الثلاثاء 2019/8/20 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
عقود تنمية الأقاليم
عقود تنمية الأقاليم
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

 د. ناظم الربيعي
استبشرت المحافظات بالقانون رقم 21 لسنة 2008 المعدل الذي أعطاها الاستقلالية بالقرار المالي والإداري، وتم تشغيل أعداد كبيرة من المهندسين والمساحين والموظفين وفق عقود تنمية الأقاليم لغرض رفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في  المحافظات كافة  وخدمة ساكنيها، حيث قامت كل محافظة بإجراء عقود عمل معهم وتم توزيعهم على الدوائر والمشاريع في المحافظات. وكانوا يتقاضون رواتبهم عن طريق إدارات تلك المشاريع  واستمروا بعملهم بتلك المشاريع لكنهم تفاجأوا في عام 2014 نتيجة الوضع المالي الصعب الذي كانت تعيشه الحكومة في ذلك الوقت بقطع رواتبهم وترك الخيار لهم إما أن يعملوا كمتطوعين بدون راتب لحين تحسن الوضع المالي أو ترك العمل، وفعلاً تطوعوا للعمل مجاناً لمدة سنتين، وفِي نهاية عام 2016 تم إعطاؤهم إجازة إجبارية يتم تجديدها كل عام،  وبقيت معاناتهم مستمرة لغاية الآن، ومطالبهم ذهبت أدراج الرياح. فكيف يعيلون عوائلهم في هذا الظرف الصعب بدون عمل وبدون رواتب؟ وأين ذهبت خدمتهم السابقة؟ وكيف يعالج السيد رئيس الوزراء وضعهم ويعيد لهم حقوقهم المسلوبة؟ فهل سيتم شمولهم بالتعيين من جديد وتثبيتهم باعتبار أن لديهم عقود عمل سابقة وخدمة تزيد عن ست سنوات وأكثر، أم إن السيد رئيس الوزراء سيعالح حالتهم بقرار خاص ينصفهم وينصف عوائلهم أسوة بموظفي العقود في الوزارات والدوائر الحكومية الذين سيتم تثبيتهم على الملاك الدائم في الميزانية الجديدة؟ نتمنى أن لا تطول مدة معاناتهم وانتظارهم وأن تحتسب فترة عملهم السابقة وأن يعادوا للعمل كلاً حسب شهادته واختصاصه، فهم عراقيون ولهم الحق في العيش والعمل في هذا البلد وأن لا يطوي النسيان معاناتهم وأن يتكلل صبرهم بفرج قريب.

المشـاهدات 825   تاريخ الإضافـة 03/02/2019   رقم المحتوى 12733
أضف تقييـم