الأحد 2019/2/17 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
زيارة مرتقبة لوزير الاقتصاد الالماني لبغداد.. والكويت تستنفر جهودها لإقامة المنطقة الحرة مع العراق
زيارة مرتقبة لوزير الاقتصاد الالماني لبغداد.. والكويت تستنفر جهودها لإقامة المنطقة الحرة مع العراق
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

الاستخبارات العسكرية تطيح بـ(برّاد) اسلحة داعش في الموصل.. ووصول تعزيزات عسكرية امريكية الى الحدود العراقية - السورية

أمن الحشد يؤكد استمراره بغلق جميع المقرات الوهمية وقرار بوقف رفع الصبات وإعادة العمل في نقاط التفتيش بالكاظمية 

المالية النيابية: الحكومة لم تطعن بأية فقرة في الموازنة والحكيم والعبادي يؤكدان ضرورة الاسراع باكمال الكابينة الوزارية

عبــد المهـــدي: الــحــكــومـــة تعـــول كثيراً عــلــى المجلس الاعــلى لمكافحة الفساد

كتب المحرر السياسي
 

دعا وزير التخطيط (نوري الدليمي) امس الاحد الخبرات الالمانية الى المساهمة في المشاريع الاستثمارية في المناطق المحررة فيما كشف السفير الالماني لدى بغداد (سيريل نون) عن زيارة مرتقبة لوزير الاقتصاد الالماني (بيتر التماير) الى العراق وقالت وزارة التخطيط ان الدليمي استقبل السفير الالماني لدى العراق وبحث معه زيادة الدعم الدولي لمشاريع اعادة الاعمار والاستقرار والمساهمة في مشاريع التنمية المستدامة لدعم القطاع الخاص.على صعيد آخر دعا مجلس الوزراء الكويتي جهاته المعنية المختلفة للاستنفار وانجاز جميع التفاصيل المتعلقة بتنفيذ قانون مشروع شركة المستودعات العامة والمنافذ الحدودية مع العراق الذي اقره مجلس الامة الكويتي في عام 2008 في خطوة قالت عنها الصحف الكويتية انها تهدف الى تعزيز العلاقات الكويتية / العراقية وانشاء منطقة تجارية حرة على الحدود تزامناً مع انتهاء انشاء ميناء مبارك الكبير.وفي التطورات ايضاً اعلنت الاستخبارات العسكرية امس عن الاطاحة بما وصفته ببراد اسلحة داعش وحلقة الوصل مع الارهابيين في قرية كنعوص في محافظة نينوى وقالت الاستخبارات العسكرية ان مفارزها في مقر الفرقة 20 وبالتعاون مع استخبارات الفوج الاول لواء المشاة 43 نفذت عملية استخبارية اعتقلت خلالها متهماً كان يعمل (مصلح اسلحة) لدى عصابات داعش.
في شأن آخر كشف مسؤول محلي وآخر عسكري في محافظة الانبار عن وصول تعزيزات امريكية الى منطقة التنف على الحدود العراقية / السورية وهي مكونة من آليات عسكرية من نوع هامر ومدافع واسلحة ثقيلة وصلت الى التنف غربي مدينة الانبار وان الهدف من تلك التعزيزات هو تأمين الحدود العراقية مع سوريا بالتزامن مع العمليات العسكرية التي انطلقت في الجانب السوري لتحرير آخر معاقل داعش بمحافظة دير الزور.
في وقت اكدت مديرية امن الحشد الشعبي امس استمرارها بغلق جميع المقرات الوهمية والتي يدعي اصحابها انتماءهم للحشد الشعبي  وشمل الغلق مقر ما يسمى بـ ائتلاف صقور دولة العراق في ساحة الواثق ومقر الانتفاضة الشعبانية في منطقة الباب الشرقي اما المقر الثالث فيقع في منطقة السعدون ولا يحمل اسما ، داعية المواطنين للابلاغ عن اي مقرات تنتحل هذه الصفة.
وفي الشأن ذاته افاد مصدر امني امس بصدور قرار يقضي بوقف رفع الصبات واعادة العمل في نقاط التفتيش في الكاظمية شمال بغداد دون الاشارة الى اسباب ودواعي هذا التوقف.
وفي التطورات ايضاً اكدت اللجنة المالية النيابية ان الحكومة لم تطعن باي فقرة من فقرات مشروع قانون الموازنة التي صوت عليها البرلمان وصادق عليها رئيس الجمهورية (برهم صالح) مشيرة الى ان القانون سينشر في الجريدة الرسمية خلال الاسبوع الحالي.
على صعيد آخر بحث رئيس تحالف الاصلاح والاعمار السيد (عمار الحكيم) مع رئيس ائتلاف النصر (حيدر العبادي) استكمال الكابينة الوزارية ودعم البرنامج الحكومي كما بحث الجانبان مستجدات الاوضاع السياسية في العراق والمنطقة.
وفي التطورات ايضاً اكد رئيس مجلس الوزراء (عادل عبد المهدي) ان الحكومة تعول كثيراً على المجلس الاعلى لمكافحة الفساد في خدمة الدولة والمجتمع وحفظ المال العام واضاف عبد المهدي ان مهمة المجلس هي التنسيق بين الهيئات الرقابية لتسريع الجهود واختصار الوقت من اجل تحقيق الاهداف ولايتضمن عمل المجلس اي نفقات او هياكل اضافية بل يعتمد على عمل المؤسسات القائمة وامكاناتها.
 

المشـاهدات 53   تاريخ الإضافـة 11/02/2019   رقم المحتوى 13065
أضف تقييـم