الثلاثاء 2019/8/20 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
امرأة في حلم وطن
امرأة في حلم وطن
- ثقافية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

د. عباس الجبوري
 

أستثير طفولتي
كشجر خامل ...
وأرائكَ من خشب
ونفاقٍ قديمين ...
وطن يتنزه مكتئبا
في القصائد حيث النسيم ......
أبحث في الريح 
عني .. لا جسدي
جسدي.. لا الرماد
لم يعد بستاننا 
الريان ريانا
 ولا جمرُ يدَينا
والوحشة المستديرة
تغسلني بالرمل والجوع
وأسرجتي ضوئين ِ
خلفَ مطامِحي
يا قلب ...!!
روحُكَ الخضراء
ماتت فيك ...
والأحلامُ لن تعطيكَ
حتى القِشرَ مِن حقل
السنابل ....
نزَلتُ بعالم ٍما فيه أشرعة ٌ ولا شـُطآن
ولا نخل ٌ... ولا نهرٌ ... ولا رُمّان
وأرضي ذاتُ صخرٍ والسماءُ مطر
وغربانٌ تُفتـِّشُ 
ما بجَيْبي ثم تترُكني
وقد ... زيفـوني
تنازلتُ عن كلِّ شيءٍ جميل
دعوني أكن تافهًا..! 
لكي تعرفوني..!!
أنا..آه..كم عِشتُ 
تحتَ الجحيم ..!
وكم مُتُّ تحتَ المطَر !!
كيف هزت عواصف الرمل مهداً ...
ضجرت من بكائهِ الأوطــــان ...
يا ليل نامَ الفجر عنك فليتها سِنَة الحمام 
وليت عمرك باق
ما الفجر؟! .. 
ما الصبحُ المنور 
إنما فجري روائعُ 
بوجه حبيبتي ..
في نهرها الرِقراق
يا وهج أشعاري 
وزهو خواطري
وضمادُ أوجاعي 
وبرءَ شكاتي ...
هيا إحضني زغباً 
تعوّد ريشهُ ألا يراكِ بطيئة اللمساتِ ..
وهفت عُيوني للضحى متضرجا ....
فوق الجبين الصلت والوجناتِ
وتنصتت رئتاي تزعم :أنها
سمعت رفيف شذاك 
في النسماتِ
وإذا نطقت .. سمعت عذب لحونه
خرير ساقيه وعزف رعاة ....
تستعرض الدّنيا غريبَ فنونها
تعرب عن نجواك شتّى لغاتها
ولولاك ما جاش الدّجى بهمومها
ولا أفترّ ثغر الصّبح 
عن بسماتها
مرّت ليالٍ كنتِ 
مؤنستي بها ..
وعزاء نفس جمّت الآلام
تروين لي من طرب الصّبا وحنينه ..
وتذهبّين حواشي الأحلام
كالبلبل الشّاكي رويت صبابتي
لحنا تمشّى في دمي 
وعظامي ....
كل الدروب إلى عينيك تأخذني..
الطريق والشعر والماء والمجداف والمطر ..
فما طريقا إلى عينيك أسلكهُ في وطنٍ
إلا وشى بي على أهدابِك الأثر!!

المشـاهدات 189   تاريخ الإضافـة 11/02/2019   رقم المحتوى 13110
أضف تقييـم