الأحد 2019/4/21 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
ملك الاردن يتسلم رسالتين من رئيسي الجمهورية والوزراء.. والحكيم يؤكد: عبد المهدي يزور السعودية الاربعاء المقبل
ملك الاردن يتسلم رسالتين من رئيسي الجمهورية والوزراء.. والحكيم يؤكد: عبد المهدي يزور السعودية الاربعاء المقبل
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

فتح باب الترشح لمنصب محافظ نينوى اعتبارا من اليوم حتى 24 نيسان المقبل.. والجربا يؤكد: التاريخ سيلعن من يسعى لتنصيب محافظ فاسد

امريكا تحذر رعاياها من حالات الاختطاف في (35) دولة بينها العراق و”قسد” تنقل طائرات مطار “الطبقة السوري” الى كردستان 

بتوجيه من رئيس الوزراء.. “4” وزراء في كركوك لدعم المحافظة ومناقشة مطالبها.. وداعشي بريطاني يخضع لمحاكمة عالمية في العراق

الكعبي يدعو السلطتين التشريعية والتنفيذية للوقوف بحزم ضد تلكؤ انجاز المدارس ومحاسبة من قصر واخفق وتلكأ

كتب المحرر السياسي
 

قال وزير الخارجية  (محمد علي الحكيم) في تصريح صحفي امس انه سلم خلال لقائه ملك الاردن (عبدالله الثاني) رسالتين من رئيسي الجمهورية والوزراء (برهم صالح) و (عادل عبد المهدي) تتعلق بتأكيد متانة العلاقات الثنائية بين العراق والاردن.
وقال الحكيم ان رئيس الوزراء (عادل عبد المهدي) سيقوم بزيارة السعودية على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة محددة سلفاً وستتضمن توقيع عشرات الاتفاقيات الثنائية التي تم الاتفاق عليها خلال زيارة الوفد السعودي الكبير الى بغداد مؤخراً.
وجدير بالذكر ان وزير خارجيتنا قد شارك في الاجتماع الرباعي بين وزراء خارجية العراق والاردن واليونان وقبرص في العاصمة الاردنية عمان.
على صعيد آخر فتح بات الترشيح امس لمنصب محافظ نينوى خلفاً لمحافظه السابق (نوفل العاكوب) اعتباراً من اليوم الاثنين وحتى الـ(24) من نيسان المقبل وقال النائب عن نينوى (احمد الجربا) ان التاريخ سيلعن اعضاء ومجلس المحافظة الذين يخضعون لارادة جهات سياسية فاسدة تسعى لتنصيب محافظ فاسد.
وفي التطورات حذرت وزارة الخارجية الامريكية امس رعاياها من حالات الاختطاف في (35) دولة حول العالم بينها العراق وقدمت وزارة الخارجية مؤشراً جديداً للمخاطر الى مستشاري السفر العموميين من اجل المواطنين الامريكيين بمزيد من الوضوح عن مخاطر الاختطاف واخذ الرهائن من قبل جهات اجرامية وارهابية في جميع انحاء العالم واشارت الوزارة ان المؤشر K الجديد يعد جزءاً من الالتزام المستمر بتوفير معلومات واضحة وشاملة حول سلامة السفر للمواطنين الامريكيين وتضم القائمة التي تحمل مؤشر K لخطر الاختطاف في (35) دولة منها (8) دول عربية.
وفي شأن آخر افادت مصادر صحفية امس بأن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) نقلت طائرات مقاتلة من مطار الطبقة العسكري شمال غربي مدينة الرقة شمال شرقي سوريا الى اقليم كردستان العراق وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً ظهرت فيه طائرات حربية ومعدات عسكرية محمولة على شاحنات كبيرة في ريف الحسكة ودخلت عبر معبر سيمالكا الحدودي مع اقليم كردستان العراق.
ويذكر ان (قسد) قد سيطرت عام 2017 على  مطار الطبقة العسكري في الريف الغربي للرقة بعد معارك مع تنظيم داعش الارهابي استمرت لاسابيع.
وفي التطورات ايضاً وصل وزراء البلديات والكهرباء والنفط والموارد المائية الى محافظة كركوك وقال نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط (ثامر   الغضبان) ان هذا الوفد الوزاري الكبير قد جاء بتوجيه من رئيس الوزراء (عادل عبد المهدي) لتأكيد اهتمام الحكومة الاتحادية بمحافظة كركوك واستقرارها الامني والتطور في مجال الخدمات من جانبه رحب محافظ كركوك (راكان الجبوري) بزيارة الوفد الوزاري الذي يترأسه نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط شاكراً مبادرة الحكومة الاتحادية للاطلاع على واقع محافظة كركوك وتقديم الدعم في مجال الاعمار واعادة الاستقرار وضم الوفد وزراء الكهرباء والموارد والمائية ووكيل وزارة الداخلية وامين اللجنة التنسيقية بين الحكومة الاتحادية والمحافظات وعدد من الوكلاء والمدراء العامين للدوائر الخدمية في الوزارات.
على صعيد آخر نشرت صحيفة الصنداي تايمز البريطانية امس مقالا لـ(تيم شبمين) تناول فيه محاكمة داعشي بريطاني في العراق وقال كاتب المقال ان بريطانيا قاتل في صفوف تنظيم داعش قد يخضع لمحاكمة عالمية في العراق ويسجن هناك ونقل كاتب المقال عن وزيري الداخلية والخارجية البريطانيين (ساجد جاويد) و(جيرمي هانت) بأنه تم اصدار اوامر بالتحضير   لمحكمة يمثل امامها مرتكبو جرائم حرب شبيهة بتلك التي انشئت في رواندا مضيفاً ان الحكومة البريطانية ستدفع مبالغ طائلة للحكومة العراقية لمحاكمة ارهابيين بريطانيين ومنعهم من العودة الى المملكة المتحدة.
وفي شأن آخر دعا نائب رئيس مجلس النواب (حسن الكعبي) امس السلطتين التشريعية والتنفيذية للوقوف بحزم ضد التلكؤ والمماطلة في انجاز المدارس مؤكداً على ضرورة محاسبة من قصر ومن اخفق ومن تلكأ في انجاز تلك الابنية وقال المكتب الاعلامي للكعبي ان نائب رئيس مجلس النواب استضاف الامين العام لمجلس الوزراء (حميد الغزي) بحضور وزير الصناعة ووزير الاسكان والاعمار ووزير التخطيط ووكيل وزير التربية لمناقشة الابنية المدرسية وشدد الكعبي بالقول انه لابد من اتخاذ قرارات وتوصيات تنهي ازمة المدارس الايلة للسقوط وتخرج بحلول تنهي معاناة ابنائنا الطلبة.
 

المشـاهدات 88   تاريخ الإضافـة 15/04/2019   رقم المحتوى 15357
أضف تقييـم