الأحد 2019/8/18 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
أمينة بغداد السيدة ذكرى علوش لـ(البينة الجديدة): هذه هي اسباب الاختناقات المرورية في بغداد .. ثقتنا عالية برئيس الوزراء وحكومته ونتطلع لأن نكون حاضرين كأمانة في اجتماعات مجلس الوزراء
أمينة بغداد السيدة ذكرى علوش لـ(البينة الجديدة): هذه هي اسباب الاختناقات المرورية في بغداد .. ثقتنا عالية برئيس الوزراء وحكومته ونتطلع لأن نكون حاضرين كأمانة في اجتماعات مجلس الوزراء
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

كشفت امينة بغداد السيدة (ذكرى علوش) الاسباب الرئيسة لمشكلة الاختناقات المرورية التي تعيشها شوارع العاصمة بغداد.
وقالت علوش خلال لقاء الزميل رئيس التحرير (عبد الوهاب جبار) بها امس الاول ان كثرة دخول السيارات المستوردة من الخارج من دون ضوابط وعدم التسقيط للموديلات القديمة ومنح ارقام للسيارات مقابل مبالغ مالية وغيرها من العوامل اسهمت في تفاقم ازمة الاختناقات المرورية.
واشارت بأن دخول السيارات بأحمال كبيرة ومن دون مراعاة الاوزان وغياب الضوابط اسهم في تخريب البنى التحتية للشوارع وان اغلب الجسور الحالية معرضة للأنهيار بسبب الشاحنات ذات الحمولات الكبيرة وان هذه الاخيرة وراء الازدحامات المرورية في العاصمة.
وطالبت امينة بغداد بايجاد ساحات تبادل تجاري خارج حدود امانة بغداد لتلافي الازدحامات التي يدفع ثمنها المواطن.
كما طالبت بتفعيل قانون العاصمة الذي كان معمولاً به سابقاً ليكون المرور من مسؤولية امانة بغداد وهذا من شأنه ان يجعل القرار واحداً.
واضافت علوش بأن عدم حضورنا الى اجتماعات مجلس الوزراء اضاع علينا عرض المشكلات والمقترحات التي نود طرحها لاسيما مايتعلق بالمشاريع الاستراتيجية والخدمات المقدمة للمواطن مع التأكيد بأن السيد رئيس الوزراء (عادل عبد المهدي) رجل متفهم ومتابع ويسأل عن الاحوال وان حكومته لديها برنامج طموح ستكون له مردودات ايجابية كبيرة اذا ما اخذ طريقه الى التنفيذ الفعلي وان الحكومة عازمة ان شاء الله على دعم المشاريع الكبيرة والدوائر الخدمية تحديداً ومنها امانة بغداد لتنهض بواجباتها كما يجب من خلال توفير كل المستلزمات وسبل النجاح لاسيما وان بغداد العاصمة هي ثلث العراق من حيث المساحة والسكان وهي تحتاج الى امكانيات توازي ذلك ومشيرة بأن مسؤولية الخدمات لاطراف بغداد تابعة لمحافظة بغداد وليس امانة بغداد.
واختتمت السيدة الامينة تصريحها بالقول اننا نعوّل على همة السيد رئيس الوزراء وحكومته الموقرة مع التأكيد بأن وجود امانة بغداد في اجتماعات مجلس الوزراء تستلزمه الضرورات.
«البينة الجديدة» تتمنى لأمانة بغداد التوفيق لما تسعى اليه لاجل الارتقاء بعملها الذي يصب بالنتيجة النهائية في خدمة المواطن الكريم.
 

المشـاهدات 153   تاريخ الإضافـة 21/05/2019   رقم المحتوى 16693
أضف تقييـم