الثلاثاء 2019/6/25 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
واعداً باكمال كافة مشاريعها المتوقفة.. عبد المهدي يوافق على عقد جلسة لمجلس الوزراء في النجف
واعداً باكمال كافة مشاريعها المتوقفة.. عبد المهدي يوافق على عقد جلسة لمجلس الوزراء في النجف
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

موقع: صاروخ “الخضراء” من طراز ايراني.. ونائب: ماحصل تمثيلية فاشلة.. وخبير امني: واشنطن تخطط لنصب منظومة “ثاد” في عين الاسد

اعتقال “مسؤول السبايا” في داعش بالموصل.. والجنائية المركزية: المؤبد لمدان بالعمل في “الشرطة الاسلامية”

الزراعة النيابية: العراق يتعرض لمؤامرة داخلية وخارجية لتدمير اقتصاده.. و”الاتحاد”: لن نتنازل لبارزاني عن منصب محافظ كركوك

ترامب: في حال ارادت ايران الحرب فستكون نهايتها الرسمية وظريف يرد عليه: لا تهدد ابداً وتذكر “جنكيز خان”

كتب المحرر السياسي
 

اعلن محافظ النجف (لؤي الياسري) عقب لقائه  رئيس الوزراء (عادل عبد المهدي) في بغداد امس الاول ان عبد المهدي وافق على عقد جلسة لمجلس الوزراء في المحافظة وانه وعد باكمال كافة المشاريع المتوقفة فيها ودعم المشاريع الخدمية في المدينة القديمة ومشاريع العتبة العلوية المقدسة التي تقدم خدمات للزائرين.
وفي التطورات الامنية افاد موقع واشنطن اكزامينير Washington Examiner الامريكي ان الصاروخ الذي سقط في محيط السفارة الامريكية بالمنطقة الخضراء ببغداد مساء امس الاول هو من نفس الطراز الذي تروجه ايران وتستخدمه جماعات في الشرق الاوسط في الوقت الذي لم يعرف على وجه التحديد الجهة التي اطلقت صاروخ الكاتيوشا على المنطقة الخضراء الا ان مصادر قالت ان القاعدة الخاصة بالصاروخ قد عثر عليها قبالة الجامعة التكنلوجية قرب طريق محمد القاسم السريع وكان مسؤول في الخارجية الامريكية قد قال امس بأن الصاروخ بدائي الصنع وان سقوطه لم يسفر عن حصول اصابات بشرية او مادية.
وفي السياق ذاته عد النائب عن تحالف الفتح (محمد كريم) امس اطلاق الصاروخ بأنه تمثيلية فاشلة لاثارة الفتنة وتأجيجها لخلط الاوراق ومحاولة مقصودة لتشويه صورة الحشد وفصائل المقاومة الاسلامية.
وفي السياق الامني كشف الخبير الامني (صفاء الاعسم) عن نية الولايات المتحدة الامريكية نصب صواريخ «ثاد» في قاعدة عين الاسد غربي الانبار بهدف حماية امن الكيان الاسرائيلي مشيراً الى ان تلك الخطوة ستجعل العراق ساحة ازمة ووقود لأي حرب تقع.
وفي التطورات الامنية ايضاً اعلنت خلية الاعلام الامني امس عن اعتقال مسؤول السبايا في تنظيم داعش بالموصل وقالت الخلية ان شرطة نينوى وبناء على معلومات استخبارية القت القبض على ارهابي كان يشغل منصب مايسمى بمسؤول السبايا خلال سيطرة العصابات الاجرامية على مدينة الموصل وتم القبض على هذا الداعشي في منطقة حي السماح في الجانب الايسر لمدينة الموصل.
من جانبها اصدرت المحكمة الجنائية المركزية في استئناف بغداد الرصافة الاتحادية حكماً بالسجن المؤبد على مدان كان يعمل في الشرطة الاسلامية لتنظيم داعش الارهابي في نينوى وان المتهم اعترف في التحقيق الابتدائي والقضائي بأنه احد افراد تنظيم داعش في ولاية نينوى وقام بترديد قسم البيعة ومن ثم تم ادخاله في دورة بدنية وتعليمية عن كيفية استخدام السلاح ودورة للدروس الشرعية وبعدها نسب لما يسمى بالشرطة الاسلامية بحسب اعترافاته.
وفي التطورات ايضاً اكد رئيس لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية (سلام الشمري) امس ان العراق يتعرض الى مؤامرة داخلية وخارجية من اجل تدمير اقتصاده الذي بدأ بالتعافي شيئاً فشيئاً وجعل شعبه مستهلكاً فقط وقال الشمري ان هناك جهات خارجية واخرى داخلية لا تريد للبلد الوصول الى مرحلة الاكتفاء الذاتي في المنتجات سواء اكانت حيوانية ام زراعية وان هناك استهدافاً مقصوداً للثروة الحيوانية والسمكية نجمت عنه خسائر بالملايين اضافة الى ما اصاب هذه الثروة من تدمير.
وفي الشأن السياسي اعلن الاتحاد الوطني الكردستاني امس عن رفضه التنازل عن منصب محافظ كركوك لصالح الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة (مسعود  بارزاني) مشيراً الى انه يسعى الى تطبيع الاوضاع في المحافظة.
وفي شأن آخر غرد الرئيس الامريكي (دونالد ترامب) على حسابه عبر تويتر محذراً ايران من الحرب قائلاً: في حال ارادت ايران القتال فهذه ستكون النهاية الرسمية لها مشدداً على ان الولايات المتحدة الامريكية لا تهدد مرة اخرى!!
وقد رد وزير الخارجية الايراني (محمد جواد ظريف) في تغريدة له ان ترامب بتحريض من فريق (ب) (بنيامين نتياهو وجون بولتون وبن زايد وبن سلمان) يأمل بتحقيق شيء فشل في تحقيقه الاسكندر المقدوني وجنكيز خان وسائر الغاصبين وان الايرانيين بقوا منذ آلاف الاعوام فيما الغاصبون اندثروا كلهم واضاف ان الارهاب الاقتصادي والتهديد بابادة نسل لن يؤديا الى انهاء ايران.. لا تهدد اي ايراني اطلاقاً.. احترم فهذا الاسلوب (الاحترام) يعطي ثماره.
 

المشـاهدات 101   تاريخ الإضافـة 21/05/2019   رقم المحتوى 16696
أضف تقييـم