الجمعة 2019/9/20 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
لا أملك أقوالاً أخرى
لا أملك أقوالاً أخرى
- ثقافية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

عبد الامير شنيشل

تمتاز مدينة سنجار بكثرة العواصف الرملية صيفا.. والامر يختلف حيث تكون فوق قمة الجبل الشهير وعند المساء يأتيك الهواء العليل والمجموعة اخذت تلعب الريشة والسكواش, الا ذلك الجندي فانه قابع في خيمته يستمع للاخبار تارة واخرى يستمر في البحث الدائم عن سيدة الغناء العربي من المذياع وخيمة الدكتورة مي قريبة جدا فتحل ضيفا على العسكري لانها وجدته خاملا لا يفقه شيئا قريبا للامبالاة اضف الى انه كان متهما في الجيش بذنب او بدون ذنب ومرة اخرى متهم بانه يساري متطرف وهذا جعله انطوائيا سبب آخر هو من مدينة البؤس والشقاء والصرائف والاكواخ البائسة واذا بهذه المرأة امامه وقد ارتدت البنطال فنظر اليها شزرا وقال في داخله كيف تجلس مع الرجال.. وكيف.. وكيف.
فبادرها بالسؤال ما رأيك دكتورة بالحكومة فصاحت به انك خبيث وتريد ان تجرني الى الطامة الكبرى الا تعلم ان العراق سجن كبير ويحكم من قبل اشقياء وما تراه في الشارع يمشي ان الا حجرا صلدا عديم التفكير وهذه الشلة الحاكمة تفننت في ارتكاب الجريمة وسفك الدماء وسيدخلون البلد بمعارك ومصائب وويلات شتى وذلك ليس بالامر البعيد.. اذا دكتورة ما رأيك في البكر.. قالت انه كالثور يقابله, مصارع عنيد, ومن يكون المصارع؟ قالت انه النائب, او تقصدين (صدام) قالت انه وهذا يستحوذ على الكل وقريبا سيكون في الواجهة, طيب واقاربك (عزة الدوري) فردت عليه ببرود انها سخرية القدر وما صلة الخنزير في اللعبة فنظر اليها متعجبا وانت تصفين الحكومة هكذا اذا لماذا اتيت الى العراق وانت ذو كفاءة علمية ورئيسية هذه الفرقة العلمية الاسكوتلندية لرصد الفلك في جبل سنجار وهنا صرخت عاليا بحرقة والم واجهشت بالبكاء نادبة حظها العاشر (ريكايدو) يا زوجي العزيز انقذني من هذا العذاب حتما وسارجع لكم يا اولادي فتجمع قسم من الخبراء: د.دونالد كندي ود.هندري ود. سنان وبقية الفرقة واخذوا يولولون بكلمات بالانكليزية وبشد الاعصاب والعسكري لا يعرف شيئا فقالت بالعربي: لالالا تقصدون هذا العسكري لانه شاطرني الاحزان والالام وقد عرفت انه مسكين ومعذب فتألمت من خلاله عرفت المشقة وصعوبة الفراق فحزنت على فراق الاحب وفضلت المغريات الممنوحة لاصحاب الكفاءات على اولادي واني قررت الرجوع لعائلتي واكون خادمة لهم.

المشـاهدات 249   تاريخ الإضافـة 21/05/2019   رقم المحتوى 16740
أضف تقييـم