الجمعة 2019/9/20 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الحمداني: أقمنا خارطة رقمية لأكثر من 15 ألف موقع أثري في العراق
الحمداني: أقمنا خارطة رقمية لأكثر من 15 ألف موقع أثري في العراق
- ثقافية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

متابعة / البينة الجديدة
هنأ الحمداني خلال مؤتمر صحفي أقيم بالمناسبة جميع الآثاريين في العراق والعالم بذكرى اليوم العالمي للآثار، معلناً عن الاحتفال بمناسبتين هما معرض للصور والبوستر بعنوان المعرض التعريفي بأهمية التراث الثقافي والمواقع الأثرية وتوظيف تقنيات التحسس النائي والصور الفضائية في حماية المواقع الأثرية والتراث المهدد بالأخطار، وآخر للمسكوكات تحت عنوان «النساء وشخصيات الدولة في المسكوكات»..وتقدم الوزير بالشكر للحضور الذي ضم دبلوماسيين من رومانيا وألمانيا وفلسطين ومنظمة اليونسكو، ووسائل إعلام ومثقفين. وفيما يتعلق بمعرض الصور والبوستر، قال إن «المعرض يتكون من 12 بوستراً تناولت تاريخ العراق وآثاره ودياناته وقومياته، وما حصل من تهديد وتدمير للتراث، ومحاولات هيأة الآثار ووزارة الثقافة للحفاظ على الآثار والتراث من خلال تسيير الدوريات والحماية اللازمة للمواقع وإقامة بعض مشاريع الإنقاذ»، مبيناً أن «المعرض تم بالتنسيق مع جامعتي أوكسفورد وديرهام، وسيقام في المتحف العراقي لمدة 30 يوماً قبل نقله إلى باقي المتاحف العراقية».وبشأن معرض المسكوكات، قال الدكتور الحمداني، إن «هذه المسكوكات الموجودة في المتحف العراقي تمثل تاريخ البلاد والمنطقة بدءاً من العصور الساسانية وصولاً إلى العصر العباسي»، مشيراً إلى أن «المعرض يدل على حرص المتحف العراقي على عرض القطع الثمينة للجمهور». وكشف الوزير خلال المؤتمر، عن «إقامة خارطة رقمية للمواقع الأثرية في العراق تحتوي على قاعدة بيانات تضم حوالي 15250 موقعاً أثرياً»، لافتاً إلى أن «الخارطة مجددة وقابلة للتحديث، إذ لا يعتبر عدد المواقع هذا نهائياً، بل هو تقريبي يشمل أعمال تنقيب منذ خمسينيات القرن الماضي إلى يومنا هذا». وختم حديثه بالقول، إن «الوقت قد حان لتسويق الثقافة العراقية إلى الخارج بعد أن انكمشت إلى الداخل، عن طريق إقامة الأسابيع الثقافية خارج العراق، وإعادة فتح المراكز الثقافية في عواصم واشنطن ولندن وستوكهولم وبيروت وطهران، بعد أن أغلقت بسبب حالة  التقشف التي اعلنت في البلاد».وهنأ الحمداني خلال مؤتمر صحفي اقيم بالمناسبة جميع الآثاريين في العراق والعالم بذكرى اليوم العالمي للآثار»، معلناً عن الاحتفال بمناسبتين هما معرض للصور والبوستر بعنوان «المعرض التعريفي بأهمية التراث الثقافي والمواقع الأثرية وتوظيف تقنيات التحسس النائي والصور الفضائية في حماية المواقع الأثرية والتراث المهدد بالأخطار»، وآخر للمسكوكات تحت عنوان «النساء وشخصيات الدولة في المسكوكات».وتقدم الوزير بالشكر للحضور الذي ضم دبلوماسيين من رومانيا وألمانيا وفلسطين ومنظمة اليونسكو، ووسائل إعلام ومثقفين. وفيما يتعلق بمعرض الصور والبوستر، قال إن «المعرض يتكون من 12 بوستراً تناولت تاريخ العراق وآثاره ودياناته وقومياته، وما حصل من تهديد وتدمير للتراث، ومحاولات هيأة الآثار ووزارة الثقافة للحفاظ على الآثار والتراث من خلال تسيير الدوريات والحماية اللازمة للمواقع وإقامة بعض مشاريع الإنقاذ»، مبيناً أن «المعرض تم بالتنسيق مع جامعتي أوكسفورد وديرهام، وسيقام في المتحف العراقي لمدة 30 يوماً قبل نقله إلى باقي المتاحف العراقية».وبشأن معرض المسكوكات، قال الدكتور الحمداني، إن «هذه المسكوكات الموجودة في المتحف العراقي تمثل تاريخ البلاد والمنطقة بدءاً من العصور الساسانية وصولاً إلى العصر العباسي»، مشيراً إلى أن « المعرض يدل على حرص المتحف العراقي على عرض القطع الثمينة للجمهور».وكشف الوزير خلال المؤتمر، عن «إقامة خارطة رقمية للمواقع الأثرية في العراق تحتوي على قاعدة بيانات تضم حوالي 15250 موقعاً أثرياً»، لافتاً إلى أن «الخارطة مجددة وقابلة للتحديث، إذ لا يعتبر عدد المواقع هذا نهائياً، بل هو تقريبي يشمل أعمال تنقيب منذ خمسينيات القرن الماضي إلى يومنا هذا».وختم حديثه بالقول، إن «الوقت قد حان لتسويق الثقافة العراقية إلى الخارج بعد أن انكمشت إلى الداخل، عن طريق إقامة الأسابيع الثقافية خارج العراق، وإعادة فتح المراكز الثقافية في عواصم واشنطن ولندن وستوكهولم وبيروت وطهران، بعد أن أغلقت بسبب حالة  التقشف التي اعلنت في البلاد».

المشـاهدات 247   تاريخ الإضافـة 21/05/2019   رقم المحتوى 16741
أضف تقييـم