السبت 2019/12/7 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
لغة الصواريخ تتراجع والحديث عن «ربيع ايراني» يتصدر .. ترامب: لا نريد تغيير النظام.. بل الشعب الايراني يريد ذلك
لغة الصواريخ تتراجع والحديث عن «ربيع ايراني» يتصدر .. ترامب: لا نريد تغيير النظام.. بل الشعب الايراني يريد ذلك
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

مصادر امريكية: «لا» تخفيف للعقوبات على طهران.. ولاكروا: التعزيزات الامريكية في الخليج فخ منصوب لايران

وكالات / متابعة/ 
في معرض رده على سؤال عمّا اذا كان الامريكيون يأملون بـ»ربيع ايراني» كالربيع العربي لتغيير النظام الايراني يقول مسؤول امريكي: لحسن الحظ استطيع ان اقتبس من مقولة حديثه للرئيس ترامب يؤكد فيها اننا لا ننوي تغيير النظام في ايران لكن الايرانيين انفسهم غير راضيين عن حكوماتهم وطالبوا بتغييرات داخلية منذ مدة طويلة ونأمل ان يتحقق مرادهم الذي يطالبون به ونتمنى من ايران ان توقف انفاق مليارات الدولارات في انشطة خارجية ونحن ندرك بأن الايرانيين يريدون نظاماً يستغل الايرادات النفطية داخلياً لهم بحسب المسؤول الامريكي.
من جانبه اعلن العميد (رمضان شريف) الناطق باسم الحرس الثوري الايراني ان بلاده التزمت بضبط النفس مقابل تصرفات بعض دول الجوار ولم تعتد على أي دولة منذ انتصار الثورة مردفاً «قوتنا العسكرية موظفة لمواجهة العدو الامريكي والاسرائيلي ونسعى للصداقة والسلام مع دول المنطقة ولكن اذا تحولت دول الجوار الى اداة للعدوان على ايران فإن سياستنا معها ستتغير وفي تصريحات الى قناة (ار. تي الروسية) اوضح شريف» ان الحرس الثوري سيرد على أي عدوان نحن مستعدون للدفاع عن بلادنا ولا نهاب التهديدات ولا نسعى للحرب لكننا لا نخشاها ومتأكدون ان المنتصر من هذه المواجهة هو من يمتلك الارادة الاكثر صلابة ونحن نرصد تحركات القوات الامريكية في الخليج بشكل إن لم يعززوا وجودهم مقارنة بالسابق». وكان مستشار الامن القومي الامريكي (جون بولتون) قد وصل امس الاول الى دولة الامارات العربية المتحدة في زيارة تأتي في خضم التوتر مع طهران في وقت تناول تقرير نشرته صحيفة لاكروا الفرنسية ماوراء اعلان الادارة الامريكية نشر قوات اضافية ومعدات عسكرية في الشرق الاوسط وينسب التقرير الى محللين القول ان ادارة الرئيس (دونالد ترامب) يعتبر فخاً نصبته واشنطن لطهران لدفعها الى استئناف انشطتها النووية ثم حشد التأييد الدولي ضدها وترى الصحيفة ان ترامب بدأ ينفخ في الجمر لاشعال النار في الشرق الاوسط وذلك عندما اعلن من البيت الابيض انه سيرسل عدداً صغيراً نسبياً حوالي (1500) جندي للحماية في الاغلب. وحول المسعى الايراني لتوقيع اتفاقية «عدم اعتداء» مع دول الخليج يقول مسؤول امريكي «ارى انها مضيعة وقت فاذا كانت ايران تسعى للسلم فيجب عليها الاتفاق معنا والتوقف عن اللعب بالمنطقة وزعزعت استقرارها».
 

المشـاهدات 290   تاريخ الإضافـة 30/05/2019   رقم المحتوى 17051
أضف تقييـم