الثلاثاء 2019/6/25 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
المتنبي .. صرح شامخ يغازل النخيل
المتنبي .. صرح شامخ يغازل النخيل
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

حميد شغيدل الشمري
بين اشجار النخيل والبساتين الفارهة وعلى ضفاف دجلة الخالد هناك ضريح من الطين عليه قبة خضراء اعتاد اهالي قضاء النعمانية بمحافظة واسط ان يقيموا فيه مراسيم الفرح ومنها ثالث ايام العيد وبتسمية شائعة (ابو سورة) او امام ابو سورة كما مثبت بالخرائط الكادسترائية التي اعدث عام ١٩٣٦. ويسميه البعض سيد احمد. انه ضريح الشاعر الكبير احمد بن الحسين المتنبي قتل في مثل هذه الايام ٢٨ رمضان سنة ٣٤٥ هجرية التي توافق ٢٧ ايلول ٩٦٥ ميلادية.. كيف بني هذا الضريح وكيف تم الاستدلال عليه؟ يقول السيد مزهر ارزوقي الحمود وهو احد ورثة صاحب الارض التي فيها الضريح بني لكرامة له حيث كانت السفن عندما تمر من قربه محملة بالتمر يقوم الربان برمي خصافة التمر قرب الضريح تبركا لان الضريح لم يغرق خلال فيضانات دجلة حيث كانت المياه تسوره ولا تغرقه فلقب بابي سورة.وتبقى الاقاويل الكثيرة تدور حول من هو صاحب هذا الضريح.الا ان العام ١٩٦٤كان عام الفصل حيث جاء الى النعمانية قائمقام مثقف كثير المطالعة والاهتمام وهو المرحوم كامل الهماوندي ووقع بين يديه كتاب تاريخي يتحدث عن كيفية مقتل الشاعر ابو الطيب المتنبي وذكر في الكتاب انه قتل قرب قصر النعمان بن المنذر في منطقة تسمى النعمانية وبمسافة فرسخ عن القصر. النعمانية قضاء في واسط ١٦٠ كم عن بغداد وتسمى دير العاقول وتسمى الصافية. استوقفت هذه الرواية السيد الهماوندي. ليتجه الى موقع الضريح وبلمحة سريعة وواثقة تاكد انه ضريح الشاعر المتنبي. اتصل بوجهاء وادباء المدينة وراح يجمع المصادر التاريخية التي كلها اكدت ان الموقع هو مقر قبر الشاعر المتنبي وولده محسد وخادمه. لملم الرجل مصادره واتجه الى الاستاذ المرحوم الدكتور عادل محمد البكري وهو مدير صحة واسط انذاك وكان اديبا ومؤلفا ليتصل بالدكتور مصطفى جواد والاستاذ احمد سوسة والدكتور خليل العطية والدكتور فيصل الوائلي. وشكلت لجنة آنذاك للبحث والتحري، حيث قامت اللجنة بزيارة الموقع ميدانيا وصاحبهم العلامة السيد سلمان الخطيب رحمه الله وابنه العلامة السيد حبيب ادامه الله ومجموعة من ادباء ووجهاء المدينة وقياس المسافة ما بين الضريح وقصر النعمان بن المنذر وتثبيت الشواهد التاريخية وتطابقت كل الوثائق.وبعد ان استقر الراي على الموقع عقدت ندوة موسعة تم فيها استعراض كل النتائج والبحوث حيث تبين انه قتل في منطقة كانت تسمى جبل او يبل بضم الياء وهي تسمية محلية لا زالت يتداولها العامة. اهمل مرة اخرى الى سبعينات القرن الماضي حيث شكلت لجان من دوائر الاثار ووزارة الثقافة، وعقدت الندوات والحوارات واستنادا الى عشرات المصادر التاريخية تأكد للجان المتتالية ان الضريح للشاعر ابو الطيب المتنبي. وتقرر بناء صرح شامخ يليق بالشاعر الكبير. واقامة مهرجان شعري سنوي شارك فيه كبار الشعراء والادباء.
يمثل البناء لباس الحرب وعلى الجهات الست. ووضعت قطعة من الزجاج الملون في اعلاه تعكس الالوان على شكل هلال على الضريح.. وصنعت في فرنسا خصيصا.كما ان الضريح صمم بشكل حمامة طائرة واحيط بسياج حديدي كتب عليه: (انا الذي نظر الاعمى الى ادبي واسمعت كلماتي من به صمم). وللاسف لم استطع التعرف على اسم مصمم البناء حيث انه من الفخامة والجمال يجعلك تقف مبهورا امامه. خصصت مساحة ١٥٠٠٠ متر مربع سيجت بسياج من الطابوق والحديد وحدائق وقاعتين وغرفة استقبال الضيوف.كما اعتادت المحافظة على قيام مهرجان سنوي باسم مهرجان المتنبي. الموقع بحاجة الى الكثير واهمها قاعة للخطابة. وقد اهتمت المحافظة بهذا الصرح حيث سيتم بناء مسقف ومنصة للخطابة وملحقات اخرى.

المشـاهدات 610   تاريخ الإضافـة 02/06/2019   رقم المحتوى 17130
أضف تقييـم