الأحد 2019/7/21 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
متى يتم الانتباه من قبل مسؤولينا لشعبهم؟ .. ما قدمه أردوغان لشعبه وبخاصة المتقاعدين وصغار الموظفين تجربة تستحق الثناء
متى يتم الانتباه من قبل مسؤولينا لشعبهم؟ .. ما قدمه أردوغان لشعبه وبخاصة المتقاعدين وصغار الموظفين تجربة تستحق الثناء
هموم الناس
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

محمد جاسم الشمري
رجب طيب اردوغان زعيم حزب العدالة والتنمية واحد اكثر السياسين شعبية في تركيا وهو سياسي يتمتع بجاذبية كبيرة ومنحدر من عائلة فقيرة ولد عام 1954 وكان والده عاملا في خفر السواحل في مدينة ريزة على ساحل تركيا ونتيجة لنشاطه السياسي مع حركة الرفاه اصبح في عام 1994 عمدة لاسطنبول وحتى منتقديه يقرون بأنه قام بعمل جيد جاعلا من اسطنبول انظف واكثر اخضرارا ومعظم الناس يعتبرونه غير فاسد ولم تثبت لحد الان اي شيء عليه على عكس غيره من السياسيين الاتراك وخلفيته الثقافية والتزامه بالقيم الاسلامية يجتذبان ايضا المسلمين الاتراك المتدينين الذين نفرتهم السياسة العلمانية المتطرفة في تركيا. اتبع اردوغان سياسة اقتصادية كفوءة مكنته ليس فقط من منع التدهور المستمر في قيمة العملة التركية بل نمى من قوتها في السوق العالمية وعمل على تحقيق اصلاحات كبيرة في ميدان التعليم وفي مجال الخدمات. حين اصبح رئيسا للوزراء انتشل المتقاعدين وكبار السن وصغار الموظفين وتمكن من توفير العيش الرغيد وما يحلمون به من امنيات يحققها لهم قبل رحيلهم لانهم خدموا البلاد وخدموا الاقتصاد وكل مفاصل الدولة لذلك قرر اردوغان ان يهتم بهم وبعوائلهم فخصص لهم زيادة الرواتب بنسبة مئوية كبيرة مع المخصصات وكذلك منحهم لكل مسن او متقاعد مرة واحدة بالسنة تتكفل جميع مصاريفها الدولة مع فريضة الحج والعمرة، هذا الجزء القليل والمثل الصغير المتواضع الذي نقيسه هنا على المتقاعدين وكبار السن وصغار الموظفين، هنا رواتب هزيلة مذلة في استلامها لا مخصصات ولا ضمان اجتماعي ولا سفرات، هذا غائب هنا ولو تحدثنا قليلا من الفرق بين اردوغان ومن يملك زمام الامور هنا او اصحاب القرار اردوغان لم يعمل شيئا عجيبا او معجزة انما عمل بما يرضي الله وضميره وما اروعها عندما يقبل يد امرأة عجوزا في دار المسنين ويدعوها بوالدتي انا اعتذر منك ربما نحن مقصرون معكم لانكم الخير والرفاه الذي يعيشه الشعب التركي بسبب دعائكم انتم القريبون الى الله اما هنا فحدث بلا حرج ماذا تريد ان تقول فقل المتقاعد ينتظر ساعاته الاخيرة ويحلم بأن تفرحه الدولة مرة واحدة لا يريد منه شيئا سوى العيش الرغيد والاهتمام بالخدمات والضمان الصحي هل تعرف يا سيدي ان بعض رواتب المتقاعدين لا تكفي للذهاب مرة واحدة الى الدكتور مع الادوية مع الاجرة والمتطلبات الاخرى البيتية؟ فساعد الله قلوبكم ايها المتقاعدون في بلدي وصبركم الله على ما ابتليتم به من مسؤولين واصحاب قرار وحيتان فساد لا يعرفون الا انفسهم ومصالحهم الشخصية.. وللحديث بقية.
 

المشـاهدات 93   تاريخ الإضافـة 13/06/2019   رقم المحتوى 17475
أضف تقييـم