الأحد 2019/8/18 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
لافروف في بغداد قريباً.. وصالح والحلبوسي يزوران موسكو في وقت لاحق
لافروف في بغداد قريباً.. وصالح والحلبوسي يزوران موسكو في وقت لاحق
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

مؤكداً عدم اخراج المواطنين او انتهاك حرماتهم وتوفير الخدمات لهم.. عبد المهدي في الطارمية للاطلاع على سير المرحلة الثانية من عملية “ارادة النصر”

الطائرات التركية تخترق الأجواء العراقية وتشن غارات على مواقع حزب العمال الكردستاني جنوب اربيل والحصيلة عشرات القتلى والجرحى

طائرة مسيرة “مجهولة” تستهدف مقراً للحشد التركماني في آمرلي.. ورئيس الوزراء يشكل لجنة لمعرفة الحقائق

البنك المركزي: “لا” تهريب لفئات العملة العراقية.. والفلبين تحذر رعاياها في العراق بعد مقتل نائب القنصل التركي

كتب المحرر السياسي
 

كشفت وزارة الخارجية العراقية، عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الروسي (سيرغي لافروف) الى العاصمة بغداد. وذكر بيان للوزارة ، ان السفير العراقي لدى روسيا (حيدر منصور العذاري) التقى في مبنى وزارة الخارجية الروسية مبعوث الرئيس الروسي الى الشرق الاوسط وشمال افريقيا ونائب وزير الخارجية الروسية (ميخائيل بوغدانوف) لمناقشة العلاقات الثنائية وآخر المستجدات السياسية على الساحة الإقليمية والدولية. وأضاف تم خلال اللقاء مناقشة تنفيذ تبادل الزيارات الرسمية بين المسؤولين العراقيين والروس والتي من بينها زيارة رئيس الجمهورية (برهم صالح) وزيارة رئيس مجلس النواب (محمد الحلبوسي) الى روسيا، وكذلك زيارة وزير الخارجية الروسية (سيرغي لافروف) الى العراق في القريب العاجل، مبيناً ان هذه الزيارات المتبادلة تعكس رغبة كلا البلدين في تطوير العلاقات الثنائية بين الدولتين.
وفي الشأن الامني أعلن الفريق الركن (محمد حميد البياتي) السكرتير الشخصي للقائد العام للقوات المسلحة (عادل عبد المهدي)، امس السبت، أن الأخير زار قضاء الطارمية شمال العاصمة بغداد للإطلاع على سير المرحلة الثانية من عملية إرادة النصر. وأضاف البياتي، أن عبد المهدي أكد على عدم إخراج المواطنين وتوفير الخدمات لهم وعدم انتهاك حرمة المواطنين والتنسيق مع الحكومة المحلية لتوفير الخدمات للأهالي. ومن جانبها اعلنت قيادة العمليات المشتركة، امس السبت، عن انطلاق المرحلة الثانية من عملية ارادة النصر بشمال بغداد والمناطق المحيطة بها في ثلاث محافظات. وقال نائب قائد العمليات الفريق القوات خاصة الركن (عبدالامير رشيد يارالله) انه بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة وباشراف قيادة العمليات المشتركة، وبعد أن حققت المرحلة الأولى من عملية إرادة النصر أهدافها المرسومة بدقة ونجاح، أنطلقت المرحلة الثانية من هذه العملية فجر امس السبت ، لتعزيز الأمن والاستقرار في مناطق شمال بغداد والمناطق المحيطة بها لمحافظات ديالى وصلاح الدين والانبار.وفي التطورات الامنية ، قال مصدر إن سلاح الجو التركي شن في ساعة متقدمة من ليلة امس الاول، ثلاث غارات على مواقع حزب العمال الكردستاني في سفح جبل قره جوغ قرب مخيم حسن جودي بقضاء مخمور جنوب اربيل. واشار الى أن الحصيلة الأولية بحسب المعلومات الواردة وفقا لمصادر امنية وطبية مقتل 18 شخصا وعشرات الجرحى، منوها الى عدم صدور أي تصريح رسمي. يذكر ان قضاء مخمور الذي يبعد نحو 65 كم جنوب مدينة اربيل مركز اقليم كردستان، يقطنه أكثر من ألفي عائلة من عوائل عناصر الحزب. وأعلن وزير الدفاع التركي (خلوصي أكار)، في وقت سابق اطلاق أوسع عملية جوّية ضدّ حزب العمال الكردستاني شمال العراق.وفي التطورات ايضاً وجّه القائد العام للقوات المسلحة (عادل عبد المهدي)، بتشكيل لجنة لبيان حقيقة ما حصل في معسكر الشهداء مؤلفة من قيادة العمليات المشتركة وممثلين من قيادة القوة الجوية وقيادة الدفاع الجوي وهيئة الحشد الشعبي لبيان حقيقة ما حصل في معسكر الشهداء للواء 16 حشد شعبي الذي تعرض فجر امس الاول، الى ضربة من طائرة مسيرة مجهولة.
وفي السياق ذاته اعتبر النائب عن محافظة صلاح الدين عن كتلة صادقون البرلمانية (محمد كريم البلداوي)، ان الـ 48 ساعة المقبلة ستكون كفيلة بكشف الجهة المتورطة باستهداف مقر للحشد في المحافظة، مشيرا الى ان هنالك عدة جهات تسعى لاضعاف الحشد واستهدافه سواء من دول المنطقة او الولايات المتحدة او الكيان الصهيوني.
في حين اكد عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية عن المكون التركماني النائب (مهدي تقي امرلي)، ان مقر الحشد الشعبي في صلاح الدين الذي استهدفته الطائرة المسيرة هو مقر للحشد التركماني العشائري من ابناء منطقة امرلي، مشددا على ان هذه الحادثة بحاجة الى موقف قوي وواضح من الحكومة ومجلس النواب.
على صعيد آخر نفى البنك المركزي، حصول أي عملية تهريب لفئات العملة العراقية، فيما أكد أن هذه الهجمة اليوم، متزامنة مع اعلان البنك عن نمو احتياطياته والسيطرة على سعر الصرف. وذكر البنك ان بعض وسائل التواصل الاجتماعي تناقلت مقطع فيديو تظهر فيه بعض فئات العملة العراقية، في صناديق كتب عليها اسم البنك المركزي العراقي، الأمر الذي اثار لغطاً عن عمليات تهريب للعملة العراقية، نافياً حصول أي عملية تهريب.
من جهة اخرى حثت وزارة الخارجية الفلبينية ، امس السبت، رعاياها في العراق على ضرورة توخي الحذر بعد الهجوم الذي اودى بحياة ثلاثة اشخاص بمن فيهم دبلوماسي تركي في شمال البلاد. ونقل موقع ( اي بي أس، سي بي أن نيوز) الفلبيني عن بيان للسفارة الفلبينية في بغداد قالت فيه إن “السفارة تطلب من الرعايا الفلبينيين وكذلك من يسافرون الى العراق توخي اليقظة والحذر ومراقبة التهديدات المحتملة لأمنهم”.
 

المشـاهدات 92   تاريخ الإضافـة 21/07/2019   رقم المحتوى 18681
أضف تقييـم