الأحد 2019/8/18 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الحمداني يدعو إلى قانون آثار موحد بين بغداد وكردستان ويؤكد: ما جرى أشبه بالقطيعة
الحمداني يدعو إلى قانون آثار موحد بين بغداد وكردستان ويؤكد: ما جرى أشبه بالقطيعة
- ثقافية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

بغداد / البينة الجديدة
قال وزير الثقافة والسياحة والآثار عبد الأمير الحمداني، ان العلاقة بين الاثاريين في بغداد وإقليم كردستان كانت أشبه بالقطيعة غير المبررة، وفيما اشار الى ضرورة تشريع قانون آثار موحد، أوضح ان الوزارة بصدد البحث عن انشاء متحف وطني جديد يليق بالحضارة العراقية. وأضاف الحمداني، خلال ندوة عن اكتشاف مدينة زاخيكو الميتانية، حاضر فيها مدير آثار دهوك حسن احمد قاسم في الهيئة العامة للاثار والتراث على قاعة الدكتور دوني جورج، ان «من المهم التواصل مع الزملاء الآثاريين في إقليم كردستان، فما جرى في السنوات السابقة كان أشبه بالقطيعة، وهو أمر غير مبرر»، مبيناً ان «ما نحتاجه هو التفاهم والحوار ووضع الأسس العلمية الإدارية، لان ذلك ما تقتضيه المصلحة العامة والمصلحة الوطنية، لان ما يجمعنا هو التراث الحضاري المتراص، إذ لا يمكن الفصل بين آثار البصرة وآثار السليمانية».وعن قوانين الاثار، قال الحمداني ضمن كلمته في افتتاح الجلسة، ان «قانون الاقليم يعود الى العام 1974، فيما يعود تاريخ تشريع قانون الاثار في المركز الى العام 2002، نحن بحاجة لقانون فيدرالي موحد جديد يعطي الخصوصية لإقليم كردستان، إذ لا يمكن ان يكون هناك قانونين للاثار في بلد واحد بما يتنافى مع الدستور». وقدم مدير آثار دهوك الدكتور حسن احمد قاسم خلال الجلسة، ملخصاً عن نشاط البعثات التنقيبة في دهوك والمواقع الاثارية الحديثة والقديمة في المدينة بحسب أطلس المواقع التاريخية العراقية، وآخر ما اكتشفته قرب شاطئ نهر دجلة الشرقي وهي مدينة زاخيكو الميتانية.

المشـاهدات 301   تاريخ الإضافـة 08/08/2019   رقم المحتوى 19454
أضف تقييـم