الأربعاء 2019/10/23 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
كوميديا إلهية مختلفة بين دانتي وأحمد البياتي في قصيدة (بيت الريح)
كوميديا إلهية مختلفة بين دانتي وأحمد البياتي في قصيدة (بيت الريح)
- ثقافية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

قراءة / شريفة السيد / مصر
لقد حدد الشاعر نوع رياحه.  (الهَبوب) الآتية من الأرض من التراب، إنها الإعصار والزوبعة وقالعة الأشجار الشديدة الزقزاقة وقالعة الخيام الهَجوم.
(بيت الريح) عنوان يشي بخيال جامح ، ويفرض تساؤلات شتى مثل:- 
وهل للريح بيت؟ فالريح خواء. هواء، انطلاق، لا مدى له ولا حدود ولا انتهاء! فكيف يكون للريح بيت؟  هل تتعب الريح فتخلد للنوم في سريرها بذلك البيت؟ 
هل تجد الريح مستراحا لها بعد العناء والشقاء والتماس الهدوء؟ ترى من ينتظرها بذلك البيت؟ ترى من يُطبّب جراحها ويهدئ من روعها ويصب لها كأس الهدوء المنتظر؟ مدخل لابد منه يفتح لنا أبواب خيال الشاعر احمد البياتي في قصيدته (بيت الريح).
تنقسم القصيدة الى ثلاثة مقاطع: المقطع الاول أسميته النعيم او (الهروب).. المقطع الثاني  أسميته الجحيم او (المعترك).. المقطع الثالث  أسميته المطهر او (الكشف).
على عكس ترتيب: (الجحيم والمطهر والنعيم) في عمل دانتي الشهير «الكوميديا الإلهية»، كرحلة تخيلية عبر ثلاثة عوالم في الحياة الآخرة... الا أن رحلة احمد البياتي جاءت في الحياة الدنيا.
المقطع الأول في نص احمد البياتي  (النعيم أو الهروب) يبدأ من النهاية من عند الغروب، حيث السكينة وانتهاء الحركة والشقاء اليومي، في أنقى لحظات الحديث مع النفس. 
يقول:
(عند غروب الشمس
على إحدى الضفاف
رأيتُ لون موت الجبال
في أعماق الضباب الأبيض
ينشد أغنية صفراء)
هدوء يتأمل فيه الشاعر لحظة انتهاء الأدوار بنظرة الحكيم وعمق الرؤية، وكاميرا تلتقط صورة  لغروب الشمس على إحدى الضفاف.  وصورة أخرى للون جبالٍ تموت في أعماق الضباب الأبيض الذي يُنشد بدوره نشيدا مختلفا، يُنشد أغنية صفراء جنائزية؛ تتناسب مع لون الموت.. فلا هي حمراء للدلالة على الحب والفرح ولا هي بُنية للدلالة على الحزن والألم. ولا هي بين بين.
والمقطع الثاني وأسميته (الجحيم/ المعترك) 
إذ يتامل الشاعر نفسه من الداخل
يقول: 
(ينبعث شوقي من التراب
أمضي إلى ملكوت الإله
منتظراً زخة مطر
تطوف بي كل الدنيا)
فنرى شاعرنا في توازٍ تام مع الريح بكل صفاتها وترحالها المتكرر يوميا. الريح بكل عنفوانها وأسمائها.
تقول المعاجم العربية؛  إن أنواع الرياح متعددة كاللينة الريدانة.. والنافجة والنكباء والمتناوحة الآتية من جهات مختلفة.. والحصباء الحاصبة.. والمغيرة الهبوبة والسريعة الجافلة.. والضعيفة كالنسيم.. والحنونة كحنين الإبل.. والمتربة الهوجاء.. والندية البليلة.. والجارفة  الحرور والجافة السموم.. والعاصفة السيهوح.. والزعزعان.. والضعيفة الفسيفسة.. والعقيم التي لم تلقح شجراً ولم تحمل مطراً..
ولقد حدد الشاعر نوع رياحه.  (الهَبوب) الآتية من الأرض من التراب، إنها الإعصار والزوبعة وقالعة الأشجار الشديدة الزقزاقة وقالعة الخيام الهَجوم.. وتلك هي التي تشبه أحواله تماما في معترك الحياة اليومية. لتجده في نهاية المطاف ريحا منبعثة من الأرض، ماضيا إلى ملكوت الله، منتظرا زخة مطر، تطوف به كل الدنيا.. ثم منقادا في النهاية  إلى بيت الريح.. إلى المسكن والمأوى إلى الفراغ..! 
وهنا يلعب الفعل المضارع بذكاء لعبة الحراك الدائم والمعترك المستمر والعمل الدؤوب.. فالافعال: (ينبعث.. أمضي... منتظرًا... تطوف) تصف وتؤكد دورة الحياة واستمرارية الكدّ والمعاناة في الدنيا. والتي يتمنى الإنسان الخلاص منها طالبا الراحة.
المقطع الأخير أسميته (المطهر/الكشف)كشاهد على الورطة 
 وتدهشك المفاجأة لأنك عرفت أين يقع بيت الريح  ومن الذي يسكنه هناك ....!
يقول:
(صمتُ قدري
أسقطني في جوف الزمن
سلبني سلطة الروح
أغرقني في القحط
سقاني شراب الآلهة الأزلي
واقتادني الى بيت الريح البعيد)
لذا جاء الفعل الماضي أنسب وأقدر على التعبير. (أسقطني، سلبني، أغرقني، سقاني، اقتادني) في ترتيب تصاعدي منطقي لأفعال يُسلّم كل منها للآخر. حتى يتم اقتياده الى بيت الريح (البعيد)! كما جاءت صفة البعيد للدلالة على الإمعان في المكابدة للوصول لبيت الريح/ الراحة المنشودة.. ولو نظرنا في مفردات الكلمتين (الريح الموجودة) في عنوان النص، و(الراحة المنشودة) الموجودة ضمنيا في باطن النص، لوجدناهما تغترفان من معين واحد ، حروف ثلاثة الراء والحاء  مزيدة بالألف مرة وبالياء مرة أخرى. وكلها من الرواح والارتياح والرَّوْح، وصولا إلى راحة الرُّوح التي هي من أمر ربي. وجميعها تؤكد اكتمال الرحلة. وفيما كانت الكوميديا الالهية لدانتي جعلت من الشخوص والافراد شعراء ومتصوفة وغيرهم ابطالا لرحلته.. جعل احمد البياتي من نفسه وروحه فقط بطلا لرحلته. متكئا على اسلوب الإقصاء لأشخاص في حياته تعبيرا عن الانسانية جمعاء ودلالة على مبدأ الكل في واحد  عبر مراحل ثلاثة توقفنا على مشاعر إنسانية، ترسم الارتباك الإنساني في أرقى صوره، وتثبت قول الله تعالى في كتابه الشريف «وخلقنا الإنسان في كبد» صدق الله العظيم.
تحية لدانتي العصر الحديث أحمد البياتي، وتحية لقلمه المبدع.

المشـاهدات 430   تاريخ الإضافـة 08/08/2019   رقم المحتوى 19455
أضف تقييـم