الإثنين 2019/9/23 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
مصدر يكشف تفاصيل انفجار معسكر الصقر جنوبي بغداد .. تفجير كدس عتاد الحشد الشعبي في معسكر الصقر .. تكرار الحالة وغياب الحلول
مصدر يكشف تفاصيل انفجار معسكر الصقر جنوبي بغداد .. تفجير كدس عتاد الحشد الشعبي في معسكر الصقر .. تكرار الحالة وغياب الحلول
مارواء الحدث
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

كشف مصدر مطلع،  مؤخرا  عن تفاصيل انفجار كدس العتاد الذي وقع في معسكر الصقر جنوبي العاصمة بغداد، مبينا أن مساحة الحريق بلغت 1000 متر. وقال المصدر إن “الانفجار الذي وقع في معسكر الصقر جنوبي العاصمة بغداد اتى على مسقفين كبيرين تبلغ مساحة الواحد حوالي 1000 متر، فضلا عن مرأب الاليات الثقيلة”.وأضاف المصدر، أن “معسكر الصقر بإدارة الشرطة الاتحادية غير انه يضم داخله مقرات اربعة الوية من الحشد الشعبي”. أفاد مصدر أمني، بحدوث انفجار لكدس عتاد داخل معسكر صقر، ما ادى إلى انفلاق عدد من الصواريخ وتطايرها على المناطق المجاورة. 


الى ذلك غرد نائب رئيس الجمهورية بهاء الاعرجي قائلا : من خلال طبيعة النيران لحريق مخازن العتاد في معسكر الصقر، يظهر أن طبيعة الأسلحة التي اُحرقت غير عادية ولا تستعملها القوات العراقية ولا حتى الحشد الشعبي، ولذا نعتقد أنها عبارة عن أمانة لدينا من دولة جارة وقد استهدفت هذه الأمانة من دولة استعمارية ظالمة بناءً على وشاية عراقية خائنة.
كما أعلنت وزارة الخارجية، عن إصابة اثنين من عناصر الشرطة الاتحادية وأربعة منتسبين بالحشد الشعبي بانفجار معسكر الصقر جنوبي العاصمة بغداد، فيما أكد السيطرة على الانفجار.
وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء سعد معن في مقطع فيديو من موقع الحادث إن “حادث انفجار كدس العتاد في معسكر الصقر، اسفر عن اصابة 13 شخصا بينهم اثنان من عناصر الشرطة الاتحادية وأربعة منتسبين بالحشد الشعبي”، مؤكدا أن “جميع الاصابات طفيفة”.
وأضاف معن، أنه “تمت السيطرة على الانفجار على حد كبير”، مشيرا إلى أن “ وزير الداخلية ياسين الياسري وقائد عمليات بغداد جليل الربيعي يتابعان الحادث أولا بأول”.
واعلنت وزارة الصحة، الاثنين، عن اصابة 13 شخصاً جراء الانفجار الذي وقع في معسكر الصقر جنوبي بغداد .
وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في بيان إن “سبع اصابات وصلت الى مستشفى اليرموك، وست اخرى وصلت الى مستشفى المحمودية” .
وأضاف البدر، أن “جميعها اصابات طفيفة ويجرى لها اللازم”، مشيرا إلى أن “بعضهم غادر المستشفى متحسنا
كما اكدت اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد ان اسباب تفجير مخازن الاسلحة في معسكر الصقر بمنطقة الدورة ما تزال مجهولة ، مستبعدة قصفه من قبل اسرائيل .
وقال عضو اللجنة سعد المطلبي ان "اسباب تفجير مخازن الاسلحة في معسكر الصقر بمنطقة الدورة ما تزال مجهولة خصوصاً ان كاميرات المراقبة في المعسكر لم تكن موجهة نحو الداخل بل كانت نحو الخارج فقط"، مبيناً بان "المعطيات الاولية تشير الى ان سبب الحادث هو حريق وان هناك سوءا في تحزين تلك الاسلحة ويجب معاقبة من خزنها بهذه الطريقة غير القانونية".
واوضح المطلبي ، بالقول " نستبعد فرضية القصف الاسرائيلي لكون اسرائيل لا تمتلك الطائرات المسيرة التي تستطيع الوصول الى بغداد لتنفيذ هكذا ضربات دون رصدها"، لافتاً الى ان "الاسلحة الموجودة في المخزن هي اسلحة تقليدية تستخدم في المعارك الصحراوية ولا توجد اسلحة غريبة تابعة لدول الجوار فيه".
   يذكر ان مصدر محلي في منطقة الدورة (جنوب بغداد) قد أوضح، الاثنين الماضي، أن معسكراً للحشد الشعبي في المنطقة تعرض لقصف صاروخي لتنطلق بعد ذلك صواريخ من المعسكر بشكل عشوائي على المناطق المحيطة بالمعسكر، فيما أكد وقوع عشرات القتلى وتدمير بعض المنازل والمحال التجارية في منطقة الدورة.
وقالت خلية الخبراء التكتيكة التابعة لوزارة الدفاع في منشور على صفحتها الرسمية بموقع ‹فيس بوك› إن «حريقاً  اندلع في معملٍ لصنع الصواريخ المحلية ووصلت النيران مخزن المواد المتفجرة الداخلة في صناعة الصواريخ وإلى مسقفين كبيرين بينهما مرأب للآليات العسكرية».
وقدرت الخلية خسائر المعسكر بـ «900 ألف إطلاقة متنوعة الأعيرة، وألف سلاح ناري من ضمنها الرشاشات الثقيلة، و6 مدافع هاون، وقنابر مجهولة العدد، و300 صاروخ كاتيوشا (107 ملم)، و145 صاروخ كراد (132 ملم)، وأكثر من ألف قذيفة من فئات عدة، ومدافع ومواد متفجرة».
ومن جانب آخر، وجه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، بإجراء تحقيق شامل في حادثة معسكر الصقر وتعويض المتضررين، وإلغاء كافة الموافقات الخاصة بالطيران في الأجواء العراقية، وحصر الموافقات به أو من يخوله.
وأوعز عبدالمهدي باستكمال الخطط الشاملة لنقل المخازن والمعسكرات إلى خارج المدن، وأكد أن أي تواجد لمعسكرات عسكرية أو مخازن عتاد خارج الخطة والموافقات المرسومة سيعتبر تواجداً غير نظامي ويتم التعامل معه وفق القانون والنظام وصرحت وزارة الدفاع العراقية ببيان مفاده ان العراق يحتاج الى المزيد من الوقت وقد يستعين بخبرات اجنبية لمعرفة الفاعل .

المشـاهدات 89   تاريخ الإضافـة 18/08/2019   رقم المحتوى 19507
أضف تقييـم