الإثنين 2019/9/23 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
رئيس بعثة اطباء بلا حدود في العراق الدكتور الباكستاني شوكت متقي لـ «البينة الجديدة»:
رئيس بعثة اطباء بلا حدود في العراق الدكتور الباكستاني شوكت متقي لـ «البينة الجديدة»:
حوارات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

اعادة تأهيل غرفة الطوارئ في مستشفى الامام علي (ع) بشكل كامل وتطبيق نظام فرز طبي بنجاح بالتعاون مع وزارة الصحة

حوار/ قاسم حوشي //// ترجمة / مايا أبو عطا

تعمل منظمة اطباء بلا حدود في 72 بلدا حول العالم وتقدم المساعدات الطبية بشكل حيادي ونزيه بغض النظر عن العرق او الدين او النوع الاجتماعي او الانتماء السياسي ومن اجل ضمان استقلاليتها لا تقبل منظمة اطباء بلا حدود اي تحويل لبرامجها في العراق من اية حكومة او وكالات دولية   وتعتمد بشكل حصري على التبرعات الخاصة من الجمهور العام حول العالم لتقوم باعمالها وقد تأسست منظمة اطباء بلا حدود في العام 1971 في باريس على يد مجموعة من الصحفيين والاطباء واليوم توسعت هذه المنظمة لتصبح حركة عالمية تضم اكثر من 42 الف شخص وتقدم المنظمة المساعدات الطبية الى الاشخاص المتضررين من النزاعات والاوبئة والكوارث او المحرومين من الرعاية الصحية.وللمزيد من التفاصيل كانت «البينة الجديدة» في ضيافة منظمة اطباء بلا حدود والتقت رئيس البعثة في العراق الدكتور شوكت متقي..

•متى اسست منظمة اطباء بلا حدود وما هي اهدافها او برامجها؟ 
-تأسست منظمة اطباء بلا حدود في العام 1971 في باريس على يد مجموعة من الصحفيين والاطباء بعد ان خرجت من منظمة الصليب الاحمر واليوم توسعت هذه المنظمة لتصحيح حركة عالمية تضم اكثر من 42 الف شخص, وتقدم المساعدات الطبية الى الاشخاص المتضررين من النزاعات والاوبئة والكوارث او المحرومين من الرعاية الصحية, تتكون طواقمنا من عشرات الالاف من المهنيين الصحيين والموظفين اللوجستين والاداريين وتربط بينهم المبادئ الواردة في ميثاقنا يرتكز عملنا على الاخلاقيات الطبية ومبادئ الاستقلالية والحياد, نحن منظمة لا تتوخى الربح وذات حكم ذاتي وقائمة على الاعضاء.
•ما هي اهم الانشطة والفعاليات التي قامت بها المنظمة في العراق منذ التأسيس ولحد الان؟
-منظمة اطباء بلا حدود تشغل اكثر من 67 دولة حول العالم وعادة تكون في المناطق المنكوبة او المتعرضة الى العنف والصراعات ويكون تدخلنا   لسد فجوة الموجودة في الحاجات الطبية والانسانية وفي مساعدة القطاع الصحي بالنهوض ويكون دورنا   مساندا في المناطق المتواجدين فيها وفي مختلف القطاع الصحية.
•ما هي ابرز التحديات التي تواجهها المنظمة؟ 
-ابرز التحديات التي نواجهها هنا في العراق معظمها في القطاع الصحي لما تعرضت له المستشفيات والمراكز الصحية لتدمير بالبنى التحتية بسبب الصراع الماضي خلال عام 2016/2017 كان   صراعا مدمرا للبنى التحتية الصحية لذلك ولعدم توفر البنى التحتية الصحية بالشكل المناسب ونحن كمنظمة اطباء بلا حدود نسعى لمساعدة وزارة الصحة في هذا الجانب المهم والسبب الاخر هو قلة ومحدودية العاملين الصحيين والخبراء الصحيين في العراق ونتيجة الاحداث الماضية نزحت معظم الكوادر الى محافظات اخرى او تركوا البلاد بحثا عن الامن والسلامة ولذلك لدينا تحديات في الموارد البشرية.
•تؤكد المنظمة بان عملها يرتكز على الاخلاقيات الطبية هل تخبرنا جانبا من تلك الاخلاقيات؟ 
- مبادؤنا الرئيسية فيما يتعلق بالاخلاقيات الطبية هي ان تقدم العلاج مجانا بشكل تام ونوفر العلاج الطبي بشكل متكافئ ومناسب بغض النظر عن العرق الكل سواسية ومن مختلف الاطياف القومية الموجودة في العراق, والطريقة التي يقدم فيها العلاج الطبي معتمدة بشكل كامل على الحاجة الطبية فهنالك برامج  حيث الحاجة الطبية.
•هل هناك احصائية دقيقة حول  العمليات التي تجرى خارج العراق قمتم بها وكللت بالنجاح بايدي اطباء عراقيين؟
-فيما يتعلق بالبيانات الطبية واهم انجازات منظمة اطباء بلا حدود تم اجراء مايقارب 800 عملية جراحية   على ايدي اطباء جراحيين عراقيين واجانب وهناك اكثر من 15 الف استشارة طبية اجريت في العراق واكثر من 9 الاف عملية ولادة قمنا باجرائها, وهذه احصائية لعام 2018 وفق بياناتنا.
66,587 استشارة للامراض المزمنة
26,935 استشارة نفسية فردية
11,521 ولادة
61,229 استشارة طوارئ
7,594 جلسة معالجة فيزيائية
121,132 استشارة في قسم العيادات الخارجية
•صف لنا ميثاق منظمة اطباء بلا حدود؟
-تقدم منظمة اطباء بلا حدود المساعدات للسكان المنكوبين وضحايا الكوارث الطبيعية او البشرية وضحايا النزاعات المسلحة بغض النظر عن العرق او الدين او العقيدة او الانتماء السياسي.
وتلتزم منظمة اطباء بلا حدود بمبدأي الحياد وعدم التحيز تطبيقا للاخلاقيات الطبية العالمية ومراعاة للحق في الحصول على المساعدة الانسانية, وتطالب المنظمة بالحرية المطلقة ومن دون عوائق في معرض ممارستها لمهامها, ويلتزم اعضاء المنظمة باحترام المبادئ الاخلاقية لمهنتهم والحفاظ على الاستقلالية التامة عن جميع السلطات السياسية والاقتصادية او الدينية.
•ما هي اهم مشاريع منظمة اطباء بلا حدود في العراق .
-تقدم منظمة اطباء بلا حدود الرعاية الطبية الصحية الاولية في العراق    وكذلك الرعاية التوليدية ورعاية الامهات وهي موجودة في معظم مشاريعنا وهنالك مشاريع اخرى تختص بالرعاية الصحة النفسية وهي اهم المكونات الموجودة في برامجنا وكذلك التداخل الجراحي, وهناك تعاون مشترك مع وزارة الصحة ويتركز عملنا  في خمس محافظات عبر العراق وكذلك تقديم الدعم لمستشفى الامام علي في مدينة الصدر الذي يضم 240 سريرا ويقدم خدماته لحوالي 4 ملايين من السكان وقد انهت منظمة اطباء بلا حدود اعادة تأهيل غرفة الطوارئ وتطبيق نظام فرز طبي يسمح بمعاينة المرضى الذين يعانون من حالة صحية حرجة في الوقت المناسب وعلى نحو فعال, والتبرع بالادوية والمعدات كما قدمت المنظمة الدعم التقني والسريري المستمر لطاقم غرفة الطوارئ.
• هل قدمت منظمة اطباء بلا حدود الدعم لوزارة الصحة من اجل اجراء  حملة تطعيم تستهدف الاطفال بين عمر ستة اشهر وحتى خمسة عشر عاما وذلك استجابة لانتشار وباء الحصبة الذي اثر على مناطق مختلفة في البلد؟
-قمنا بمساندة وزارة الصحة في حملة لقاحات او تطعيم حصلت في نينوى في العام الماضي وكذلك نجري حملات تطعيم روتينية في مراكزنا الصحية كما تطلب هناك حاجة لذلك.
•ماذا عن فريق الاستجابة الطارئة لحمى القرم الكونفو النزفيه؟
-بعد الابلاغ عن عدد من حالات حمى القرم الكونفو النزفية في مناطق مختلفة في العراق ارسلت منظمة اطباء بلا حدود على وجه السرعة فريقا من الخبراء وفي الاستجابة الطارئة من اجل تقديم الدعم لخمسة مستشفيات عراقية, تضمن الدعم المقدم للمستشفيات التدريب اللازم لاجراء عزل مناسب للمرضى وادارتهم, والوقاية من العدوى والسيطرة عليها والتبرع بتجهيزات طبية ولوجستية وكذلك تدريب 228 طبيا وممرضا وعامل نظافة عراقيين في خمسة مستشفيات عامة في محافظات الديوانية والنجف وبابل وبغداد, وهذا الفريق معد لاي تدخل طارئ بهذا الموضوع .
•هل سعت منظمة اطباء بلا حدود الى عقد مؤتمرات طبية وبالتعاون مع الجامعات العراقية؟
-دائما تعاملنا مع وزارة الصحة عن طريق تدريب الكوادر الصحية الموجودة معنا في نفس المراكز وتقدم لهم التدريب فيما يتعلق في عملنا وتدخلنا الطارئ ولم نعقد اي ندوات طبية ولكن من وقت الى اخر نشارك مع بعض الجامعات نقدم انفسنا, ونعطي مثالا يساعد هذا الموضوع جزء من التدريب او عدد من التدريبات التي نعطيها للكوادر الطبية المحلية اخرى فريق مختص برعاية صحية من الخارج خبراء دوليين جاءوا الى مستشفى الامام علي (ع) وخلال ساعات العمل قدموا نوعا من التدريب خلال مضمار العمل وكانت فائدة كبيرة للكوادر الطبية.
•هل منظمة اطباء بلا حدود راضية عما تقدمونه من خدمات للمواطن؟
-نحن منظمة اطباء بلا حدود راضون على ما نقدمه للمواطن ولكن الاحتياجات الطبية الموجودة في العراق هائلة جدا وليس فقط منظمة اطباء بلا حدود لوجدها تسد هذه الاحتياجات وخاصة الجزء الشمالي والغربي للبلد وهناك بنى تحتية لم يتم انشاؤها وتأسيسها وتحتاج وقت حتى تتعافى, وهناك تعاون مشترك بين الحكومة العراقية والمنظمات غير الحكومية الاخر تعمل يدا بيد لسد الثغرات والفجوات الطبية ولكن باعتقادنا هناك المزيد ان يبذل من اجل الرعاية الطبية والصحية في العراق لان حجم الدمار كان هائلا.
ونضيف ان تكون بشكل الرضا ان نغادر العراق لان معنى ذلك ان الرعاية الصحية في العراق تعاقت تماما وليس لها الحاجة الى المنظمات الصحية التي تسند هذه المؤسسات الصحية في العراق.
•هل تم افتتاح مركز اعادة التأهيل الطبي في بغداد؟
-نعم افتحت منظمة اطباء بلا حدود مركز اعادة التأهيل الطبي في بغداد عام 2017 ويقدم المشروع رعاية شاملة للمرضى ما بعد العمليات بما في ذلك المعالجة الفيزيائية والرعاية التمريضية والحد من العدوى والسيطرة عليها وادارة الالم والدعم النفسي, يتضمن مركز اعادة التأهيل الطبي قسما للمرضى  الداخليين يضم 20 سريرا واقساما للمرضى الخارجيين من اجل المتابعة بعد خروج المرضى من المستشفى.

المشـاهدات 996   تاريخ الإضافـة 19/08/2019   رقم المحتوى 19559
أضف تقييـم