الإثنين 2019/9/23 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
دورتموند يصنع من الخسارة فوزا للمرة الثانية تواليا و برشلونة يسترد عافيته بعودة ميسي من الإصابة
دورتموند يصنع من الخسارة فوزا للمرة الثانية تواليا و برشلونة يسترد عافيته بعودة ميسي من الإصابة
رياضة محلية وعالمية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :


قلب بوروسيا دورتموند الطاولة على مضيفه كولن، العائد مجددا للعب بين الكبار، وحول تخلفه الى فوز 3-1 في افتتاح المرحلة الثانية من الدوري الألماني لكرة القدم. ويدين وصيف بطل الموسم الماضي بالنقاط الثلاث الى الإنكليزي جايدون سانشو الذي أدرك التعادل في آخر 20 دقيقة، والبديل المغربي أشرف حكيمي الذي منحه التقدم قبل أن يؤكد الإسباني باكو ألكاسير الفوز بهدف ثالث.ورفع فريق المدرب السويسري لوسيان فافر رصيده الى 6 نقاط من المرحلتين الأوليين، بعد أن استهل الموسم الجديد بفوز كبير على أوغسبورغ 5-1 في مباراة كان الأخير أيضا السباق الى التسجيل قبل أن يقلب دورتموند الأمور لصالحه.ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر حتى الدقيقة 29 عندما فاجأ كولن ضيفه بافتتاحه التسجيل برأسية لدومينيك دراكسلر الذي وصلته الكرة عند القائم الأيمن بعدما حولها التونسي إلياس السخيري برأسه إثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى، فانقض عليها وأودعها شباك الحارس السويسري رومان بوركي.
وعانى رجال فافر بعد تلقيهم الهدف وتركوا خلفهم الكثير من المساحات ما منح لاعبي كولن بعض الفرص لتوجيه ضربة أخرى لضيوفهم لكنهم لم يستغلوها، لينتهي الشوط الأول على هذه النتيجة .
وفي الشوط الثاني، فرض دورتموند سيطرته بعدما أجرى فافر تبديلين بادخال حكيمي وجوليان براندت، لكنه انتظر حتى الدقيقة 70 ليدرك التعادل عندما مرر البلجيكي تورغان هازار الكرة الى سانشو في المنطقة، فسددها الأخير بيسراه أرضية بعيدا عن متناول الحارس تيمو هورن.وأصبح الإنكليزي بعمر الـ19 عاما و151 يوما أصغر لاعب في تاريخ الدوري الألماني يصل الى 15 هدفا، متفوقا على إنجاز هورشت كوبل لعام 1967 بفارق 34 يوما، وذلك بحسب موقع «أوبتا» للاحصاءات. وعندما بدا أن الفريقين في طريقهما الى التعادل، ضرب حكيمي ومنح الضيوف التقدم بكرة رأسية إثر عرضية من البولندي لوكاس بيشيك (86)، قبل أن يوجه ألكاسير الضربة القاضية لكولن بهدف في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بعد تمريرة من بطل المباراة سانشو (4+90) .
من جانب اخر يعود النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من اصابته للانضمام الى برشلونة بعد تعرض الفريق الكتلوني لخسارة افتتاحية أولى في الدوري الاسباني لكرة القدم منذ 2008. انضم ميسي الى التمارين الجماعية لفريقه الاربعاء بعد غيابه عن الملاعب لمدة أسبوعين بسبب اصابة في ربلة الساق، وذلك قبل لقاء فريقه المرتقب امام ريال بيتيس الاحد ضمن اطار المرحلة الثانية من الليغا.أصيب ميسي في ساقه اليمنى خلال أول تمرين له بعد الإجازة الصيفية مع برشلونة في 5 آب/ أغسطس الحالي، ما منعه من مرافقة فريقه في جولته الأميركية، كما غاب عن المباراة الافتتاحية الجمعة في الدوري والتي شهدت سقوط حامل اللقب في العامين الماضيين على أرض أتلتيك بلباو بهدف نظيف. علق قلب الدفاع جيرار بيكيه على خسارة بلباو بهدف أكروباتي جميل في اللحظات الاخيرة للهداف اريتز ادوريز «سان ماميس مكان صعب للعب دوما. عندما لا تكون بأفضل حالاتك، تبدو غبيا هناك». وتعج عيادة النادي الكتلوني بالمصابين، فبينما تحوم الشكوك حول مشاركة ميسي امام بيتيس الاحد، يتوجب على المدرب إرنستو فالفيردي أن يتعايش مع العديد من الغيابات في خط الهجوم.
لغز نيمار
وكان برشلونة خسر جهود نجمه الأوروغوياني لويس سواريز الذي تعرض بدوره لاصابة في ربلة الساق أمام بلباو، وقد أشارت تقارير صحفية عن إمكانية غيابه عن الملاعب لفترة قد تمتد شهرا، الى اصابة ايضا بطل العالم مع منتخب فرنسا عثمان ديمبيلي في المباراة عينها بشد في العضلة ذات الرأسين للفخذ الأيسر وغيابه عن الملاعب حتى خمسة أسابيع بحسب ما أعلن النادي الكاتالوني الإثنين، علما بانها الاصابة العضلية الخامسة لديمبيلي في موسمين مع برشلونة.
وما يزال برشلونة يجر وراءه ذيول خيبة خروجه من نصف نهائي دوري ابطال اوربا أمام ليفربول الانكليزي بعد ان تقدمه ذهابا بثلاثية نظيفة، تبعها خسارة للقب الكأس أمام فالنسيا. ويحمّل كثيرون فالفيردي مسؤولية تراجع برشلونة في نهاية الموسم الماضي، برغم انه يأمل في ان يصبح اول مدرب يحرز لقب الدوري ثلاث مرات تواليا منذ بيب غوارديولا. وبانتظار إمكانية عودة النجم البرازيلي نيمار الى الدوري الاسباني قبل اقفال سوق الانتقالات في 2 ايلول/ سبتمبر المقبل، في ظل مفاوضات شاقة مع فريقه الحالي باريس سان جرمان الفرنسي، يقع عبء خط الهجوم على المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان المنضم مؤخرا الى برشلونة مقابل 120 مليونا من مواطنه أتلتيكو مدريد .
وعلق غريزمان «هذا الدوري صعب. علينا أن نعوّض». وبعد أن استهل موسمه باحثا عن محو خيبته الموجعة في الدوري ودوري ابطال اوربا، اصبحت الكرة في ملعب ريال مدريد الذي حقق بداية ايجابية في الدوري ودخل على خط المفاوضات لضم نيمار بحسب تقارير اعلامية. وخاض المدرب الفرنسي زين الدين زيدان مباراته الاولى ضد سلتا فيغو (3-1) بتشكيلة قديمة برز فيها اساسيا الجناح الويلزي غاريث بايل بعد فشل انتقاله الى الدوري الصيني.قال زيدان «واجهنا صعوبات في فترة الاعداد للموسم بنتائجنا (خسر امام اتلتيكو مدريد 3-7) ولكن ليس بعملنا. كان أساسيا ان نستهل الموسم بمستوى جيد وتحقيق الفوز». وكان بايل مميزا في المباراة الاولى، في ظل غياب النجم الجديد البلجيكي ادين هازار الذي يتوقع ان يعود الى الملاعب بعد فترة التوقف الدولية. قال قائد الفريق سيرخيو راموس الذي يواجه فريقه ريال بلد الوليد «يجب ان نطوي الصفحة. لا يمكننا الاحتفال او الندم على ما حصل من قبل . نبدأ من نقطة الصفر».
وحقق أتلتيكو مدريد وصيف الموسم الماضي بداية ايجابية ايضا بفوزه على ضيفه خيتافي 1-صفر. وسيواجه الفريق الذي عوّض غريزمان بضم الموهبة البرتغالية جواو فيليكس (126 مليون يورو) ليغانيس.

المشـاهدات 77   تاريخ الإضافـة 25/08/2019   رقم المحتوى 19764
أضف تقييـم