أضيف بواسـطة albayyna

صباح الشيخلي 
ونحن نتوكل على بركة الله في كتابة الحلقة رقم(1) من زاوية اضاءات مرورية التي توقفت لفترة من الوقت بعد اكثر من سنتين متواصلتين قدمنا خلالها اكثر من (100) حلقة ومادفعنا لذلك هو صدور قانون المرور الجديد رقم(8) لسنه 2019 ومايتطلبه منا من اشاعة الثقافة المرورية وتوعية المواطنين بأهمية هذا القانون وكل القضايا المرورية ذات العلاقات المباشرة ناهيك عن اهتمام وزير الداخلية السيد(ياسين الياسري) بمديرية المرور العامة حيث كانت الدائرة الاولى في الوزارة التي تحظى بزيارة السيد الوزير الذي عقد مع مديرها العام وضباطها اجتماعاً تناول قضايا مهمة.. والشيء بالشيء يذكر أن الخبير القانوني الاستاذ(طارق حرب ) قد حرص على ان تكون له بصمة في هذه الزاوية من خلال كلمة موجزة وبليغة ارسلها لنا مشكوراً حيث يقول فيها (اقلقنا غياب زاوية اضاءات مرورية والركن المروري من جريدتنا الغراء لما تنطوي عليه من اهمية ارشادية وتثقيفية في ترسيخ القوانين والاجراءات المرورية التي تصب في صالح المواطن العراقي الكريم فنعماً لمقدم ومعد هذه الزاوية صديقنا وعزيزنا الاستاذ (صباح الشيخلي) وكرامة الجريدة»البينة الجديدة» التي اعتادت تقديم كل  ماهو نافع ومفيد لقرائها الاعزاء. 
ان اول نقطة نود الاشارة اليها هنا التاكيد على ضرورة التطبيق الفعلي لقانون المرور الجديد الذي ورد في  اسبابه الموجبة انه جاء لغرض تنظيم احكام مرور المركبات وتحديد الجهات المسؤولة عن تسجيلها وتحديد شروط المتانة والامان  فيها وبيان شروط منح  اجازة السوق وتحديد فئاتها واعادة النظر  في العقوبات والغرامات المفروضة على مخالفة احكام قانون المرور بما ينسجم مع جسامة المخالفة والواقع الاقتصادي وتحديد الجهات التي تملك صلاحية فرض الغرامة.. وعليه فاننا في هذه الزاوية سوف نتولى مهمة التوعية والتثقيف المروري وتحشيد المواطن لاجل التعاون مع رجال المرور لاجل التطبيق الفعلي  لهذا القانون ونطلب من السيد وزير الداخلية المحترم ان يوعز لمن يهمه الامر بالتعاون مع ما تطرحه هذه الزاوية من ملاحظات واشارات تصب في خدمة المصلحة العامة وفي خدمة المواطن بالدرجة الاساس وديدننا في ذلك هو دعم واسناد رجال المرور في مهمتهم الشاقة والصعبة بهدف الحد من الحوادث المرورية المؤسفة وكذلك الحد من المخالفات المرورية السائدة الان في الشارع.. باختصار نرى هذه الزاوية بوابة لاجل توعية مرورية ناجحة وهادفة ومثمرة. والله من وراء القصد .
 

المشـاهدات 1053   تاريخ الإضافـة 29/08/2019 - 11:26   آخـر تحديـث 01/04/2023 - 07:19   رقم المحتوى 19935
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Albayyna-New.net 2016