الإثنين 2019/9/23 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
إلى أصحاب الحسين (ع)
إلى أصحاب الحسين (ع)
- ثقافية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

حميد شغيدل الشمري
ألا ياضياءَ الشَمسِ والنورِ والهُدى
وحُزناَ مِنَ الآهاتِ البَسهُ المَدى
ألا يا غياثَ النَفسِ إن جَفَ قَطرُها
وَسفحاً من الأزهارِ بللهُ النَدى
سِربٌ من الغِفرانِ مَدّ جَناحهُ
عظيماً يَهزُ الكونَ حيثُ بهِ سَدا
وَإن أهُرِقَتْ في حَضرةِ الشَوقِ دمعةٌ
فَما هيَ إلا بَعض ما خَطّهُ الرَدى
وَإنْ لَطَموا في حَضرةِ السِبطِ صَدرَهمْ
فذاك إمتثالٌ حَيثُ قامَ بهِ الهُدى
هيَ ليلةٌ عَصباءٌ أدهَمَ سَحْرُها
وَغابَ قُمَيرٌ لا يُريدُ لهُ صَدى
وَنَجْمٌ تَغَطّى خافِتَ الضَوءِ باكياً
كأنّ نَعيبَ البُومِ في شُؤمهِ غَدا
ونَفحُ مِنَ الأحزان ِصارَ حَسيسُها
مراسيلَ حُبٍ للحُسَينِ لهُ شَدا
صِحابٌ يَلمُ الشوقُ بَحْرَ عيونِهم
أرادواالمَنايا والولاءُ لَهم حَدا
مَشَوا يَسبِقُ المَوتُ الزؤامُ عَدوهْم
ويَسبقهمْ للمَوتِ خُلداً تَسَيدا
لَهمْ تَمتٌماتٌ من حديثِ نَبيهمْ
كانَ سروجَ الخيلِ صارتْ لهمٌ يَدا
صِحابٌ ونِعمَ الصَحبُ إذْ جَدّ جِدهمْ
أحَبوا حُسيناً والمحُبُ تَخلَدا
 هُموا صَفوةُ الأصحابِ يا ليتَ إنني
أكونُ لهمْ عَبداَ وذاك لنا هُدى
الا ليتَ يومَ الطَفِ يُصبِحُ بُكرة أفوزُ بهِ فوزاً عَظيماً مؤيدا

المشـاهدات 179   تاريخ الإضافـة 09/09/2019   رقم المحتوى 20296
أضف تقييـم