الأربعاء 2019/10/23 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
صفّروا مشاكلكم واحذروا صرخة شعب
صفّروا مشاكلكم واحذروا صرخة شعب
افتتاحية رئيس التحرير
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

عبد الوهاب جبار

لا اخفيكم سراً لأقول وبكل صراحة ان هناك من بات يتحدث بشكل علني عن قابلات ايام حُبلى بالمفاجآت غير السارة في المشهد السياسي وهناك من يرى ان الصراع السلطوي في الساحة السياسية العراقية سيكون حامي الوطيس في ظل انحسار اصوات كانت لوقت قريب تطالب مخلصة بعقد طاولات مستديرة او مربعة او مستطيلة.. فوق السطح او في الغاطس لأجل الوصول الى حلول جذرية لخلافات ومشكلات ظلت عصية على الحل لأن هناك بعض الاطراف هي ذاتها التي تريد ابقاء الامور معلقة والمشكلات تطفو على السطح لغاية في نفس يعقوب. ان الجلوس على طاولة حوار ايّاً كان شكلها بات اكثر من ضرورة بغية شروع الساسة بحل جذري لما هو قائم من مشكلات واغلبها تتعلق بمصالح ومنافع حزبية قبل ان تكون شعبية لأن هناك من صار ينظر الى الشعب من زاوية ضيقة مع الاسف.
ومن هنا فإننا نحذر من مغبة التجاهل لمطالب الشعب ومصالح الوطن العليا والانخراط في نيل المكاسب والمغانم فقط واعلموا بأن الشعب في حالة غليان وهو اشبه والله العظيم ببرميل بارود بحاجة فقط الى عود ثقاب واذا ما تفجر وهذا امر متوقع فلا سياسة ولا ساسة وعندها سيكون لكل حادث حديث.. إننا إذ نحذر من تنامي الغضب الشعبي وتزايده لاسيما في هذه الظروف الصعبة فلأننا نعي جيداً ومن خلال القراءة الميدانية المتأنية والمعمقة للواقع المعيشي الراهن بأن الشعب ما عاد يتحمل المزيد من الصبر والسكوت لاسيما في ظل استشراء ظواهر الفساد وطغيان الفاسدين الذين سرقوا كل شيء وحولوا الوطن الى فريسة جاهزة للتقطيع والتمزيق حسب الطلب.. مرة اخرى نقول احذروا الشارع الذي فقد صبره ووصل حالة الغليان وعندما يصرخ سوف تتدحرج اشياء كثيرة.. كثيرة جداً والعاقل يفهم.

* رئيس مجلس الادارة رئيس التحرير

المشـاهدات 88   تاريخ الإضافـة 23/09/2019   رقم المحتوى 20666
أضف تقييـم