الأربعاء 2019/10/23 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
في رسالة بعثها لـ (البينة الجديدة) لفيف من المستوردين واصحاب الشاحنات والآليات يناشدون فيها رئيس الوزراء ووزير الداخلية ومدير المرور العام
في رسالة بعثها لـ (البينة الجديدة) لفيف من المستوردين واصحاب الشاحنات والآليات يناشدون فيها رئيس الوزراء ووزير الداخلية ومدير المرور العام
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

 مطلوب تذليل الصعاب والاجراءات الروتينية لتسهيل الحصول على (السنوية) للسيارات والشاحنات المرتبطة بحركة الإعمار

 اغيثونا من عبارة شاحنتك (معلاية) (خاله يم علي خاله) لان الناس ملّت من الدوامات يا مرور

‘‘ تلقت (البينة الجديدة) رسالة بعثها لفيف من المستوردين واصحاب الشاحنات والاليات يباركون في مستهلها للسيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي برنامجه الحكومي والذي يتضمن في جانب منه اشراك القطاع الخاص والوقوف معه للنهوض بالبلاد وبما يحقق ايرادات مالية لخزينة الدولة وسعيه الدائب لرفع المعاناة عن الشعب العراقي كما يباركون لوزير الداخلية (ياسين الياسري) تسنمه منصبه الجديد ويؤكدون بانه نعم الرجل المناسب في المكان المناسب لما عرف عنه من مهنية وخبرة وشجاعة وكيف لا وهو ابن الداخلية التي تدرج فيها ضابطا من منصب الى اخر ابتداء من مديرية الجنسية وحتى وصوله الى هرم الداخلية وقد اثبت الرجل كفاءة وجدارة في كل المناصب التي تقلدها وهذا ما يجعل الامال المعقودة عليه كبيرة  في تذليل الاجراءات الروتينية والمعوقات امام من يريدون بناء العراق . كما باركوا في الوقت ذاته للسيد اللواء زهير عبادة الخفاجي تسنمه منصبه الجديد مديرا للمرور العامة والذي عرف هو الاخر بمهنيته وخبرته في مجال عمله ويأملون به خيرا لان يرتقي بواقع المرور نحو الافضل كون المرور يرتبط بحياة الناس اليومية والمرور المتطور هو مظهر من مظاهر الدولة المتمدنة ويأملون ايضا من مدير المرور العام تذليل الصعاب والقضاء على الكثير من المعقبين والمزورين لتحقيق انسيابية عالية في استيراد الشاحنات والاليات التي ستؤمن ايرادات مالية للمرور والكمارك والموانئ لاسيما ونحن في ظرف نحتاج فيه الى هذه الايرادات وهذا الامر معمول به في كل دول العالم بما في ذلك كردستان العراق  .مع ملاحظة ان  ضوابط كردستان هي ان يكون الاستيراد من موديل 2011 فما فوق فعلينا نحن في بغداد ان نحدد الاستيراد من موديل 2012 فما فوق وبدون معوقات سواء اكانت هذه الشاحنات المستوردة جديدة ام مستعملة .
وناشدوا في رسالتهم السيد مدير المرور العام بتذليل الصعاب وانهاء الاجراءات الروتينية وخاصة ما يتعلق بالحصول على سنوية السيارة او الشاحنة او الالية وحسب الضوابط والتعليمات النافذة لابد من حصول اصحابها على السنوية او تجديدها عند نفاذها لكي يتمكنوا من العمل بها لتأمين متطلبات معيشتهم اولا و الاسهام في بناء بلدهم العراق من خلال اسهامهم في المشاريع العمرانية التي تنفذ الان ولكن شر البلية ما يضحك ان من يذهب هذه الايام الى مديريات المرور بغية تجديد السنويات للشاحنات يتفاجأ بمن يقول له عبارة (سوقية) وهي ان شاحنتك ((معلاية)) او كما يقول المثل الشعبي (خاله يم علي خاله) وهو ما يجعل اصحاب هذه الشاحنات يدورون في دائرة مغلقة ويبقون في حيرة من امرهم حيث لا توجد حلول ولا اجراءات تنهي مشكلتهم ويقولون في رسالتهم ان لديهم عشرات الوثائق التي تؤكد ماذهبوا اليه.
*نداء.. نداء*
وقالوا في رسالتهم انهم يناشدون السيدين وزير الداخلية ياسين طاهر الياسري ومدير المرور العام اللواء زهير عبادة الخفاجي للتدخل الفوري بغية دراسة المشكلة واتخاذ الاجراءات المناسبة بصددها واعطاء كل ذي حق حقه. وهم على ثقة اكيدة بان اصحاب القرار   لن يألوا جهدا في تقديم العون من اجل حل هذه المشكلة التي تحتاج فقط الى قرار حكيم وعاجل يضع النقاط على الحروف.
 

« ويقول المستوردون واصحاب الشاحنات ان ما يطالبون به السيد وزير الداخلية ومن مدير المرور العام العمل على انهاء اي مظهر من مظاهر الروتين وتذليل الصعاب بما يؤمن الانسيابية في عمل المرور والاجراءات المتبعة بهدف التخفيف عن معاناة المواطنين ورفع الحيف عنهم وفي المقدمة منهم المستوردون.
وتؤكد الرسالة ان هناك عناصر في دوائر المرور لا تريد الخير وهي تعمل جاهدة  وبشتى الاساليب الملتوية لخلق الفوضى وزيادة الاعباء على المواطن وغايتها وضع العصي في دواليب العجلة المنطلقة نحو الامام وبالتأكيد فان الخاسر هو الوطن والمواطن والدولة ويعرف الجميع انه يتم استيراد الاليات بحسب الضوابط والتعليمات كوجود الفاتورة وشهادة المنشأ التي تصدق من السفارة وهذا السياق معمول به حيث تصل الاليات والسيارات والشاحنات الى الموانئ العراقية وتقوم دوائر الكمارك مشكورة بالاجراءات المتبعة وكذلك تعمل دوائر المرور مشكورة هي الاخرى من حيث دفع الرسوم والكمارك والفاتورة وكل ما يتعلق من شهادة المنشأ وكل شيء.
*مفاجآت*
لكن المستوردين يتفاجأون بتصرفات غريبة يمارسها بحقهم ضعاف نفوس من خلال الادعاء بقصد طبعا بان هذه الالية او تلك الشاحنة او السيارة موديلها ((معلاية)) وهنا يسألون: هل حقا ان بلد المنشأ فيه تزوير وفيه لصوص وهل الخلل بمن يعطي الفاتورة ام الخلل لدينا لايقاف انسيابية المعاملات بغية خلق تذمر في نفوس الناس ممن يريدون ان يخدموا شعبهم وبلدهم؟!
ويضرب هؤلاء في مناشدتهم مثالا واحدا فقط لبيان حجم ما يتعرضون اليه من اذى وظلم بسبب الروتين القاتل وهو عندما قام احد التجار باستيراد شاحنات من (شركة رينو) في فرنسا وهي دولة صناعة معروفة ولا غبار عليها وتتوفر كافة المستمسكات الاصولية (شهادة منشأ وفاتورة وكتاب الكمارك والموانئ) لكن هذا التاجر يفاجأ بعرقلات يقوم بها ضعاف نفوس في دوائر المرور الامر الذي يؤدي الى عرقلة المعاملة بدعوى ان موديل هذه الشاحنات ((معلاية)) وهذا يعني بقاء الشاحنات من دون ارقام وسنوية ناهيك عن الاضرار بالمواطن المستورد الذي لا ذنب له والاضرار بحركة الاعمار والبناء في البلد لان عمل هذه الشاحنات مرتبط بعصب الحياة اي النقل والمشاريع العمرانية وعليه فهم يناشدون الشرفاء والمخلصين في هذه المديرية وهم كثر والحمد لله لان يسعوا الى تذليل الروتين والاجراءات المعقدة من خلال اعتماد كتاب الكمارك لانها جهة في كل دول العالم لا يعلى عليها كونها صاحبة الاختصاص والمعرفة.
*الاجتهادات الشخصية لا تقدم حلولا*
وتؤكد المناشدة ان الاجتهادات الشخصية لا تقدم حلولا ابدا ولابد من الاحتكام للضوابط والمنطق والمصلحة الوطنية العليا واكبر دليل على ذلك ان اغلب التجار والمستوردين اضطروا للاتجاه صوب اقليم كردستان لاستيراد الشاحنات والاليات وترقيمها بتوقيتات زمنية ممتازة حيث لا تستغرق اجراءات (السنوية والارقام للشاحنة او الالية) سوى (72) ساعة فقط في كردستان.. وهذه الاجراءات المبسطة وفرت ايرادات مالية للاقليم عكس ما يحصل عندنا في بغداد.
*مطاليب واقتراحات*
وختم المستوردون واصحاب الشاحنات والاليات مناشدتهم الى دولة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ووزير الداخلية ياسين الياسري ومدير المرور العام زهير عبادة الخفاجي بجملة مطالب في مقدمتها :
1-ان يكون دخول الشاحنات من موديل (2012) فما فوق وتحدد الرسوم والايرادات تبعا لذلك.
2-نحن مع حماية البيئة لكن هذه الشاحنات من الموديلات المذكورة ليست مضره للبيئة وان محركاتها غير مستهلكة نظرا لظروف اشتغالها في دول اوربا وهي لاشك اجواء باردة وهي تخضع لاشتراطات فنية شديدة . 

المشـاهدات 218   تاريخ الإضافـة 09/10/2019   رقم المحتوى 21096
أضف تقييـم