الثلاثاء 2019/11/19 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
اللجنة التحقيقية الخاصة بأحداث التظاهرات تعلن نتائجها .. اعفاء قائد عمليات بغداد ونائبه وقائد شرطة بغداد وعدد من القادة الامنيين في المحافظات
اللجنة التحقيقية الخاصة بأحداث التظاهرات تعلن نتائجها .. اعفاء قائد عمليات بغداد ونائبه وقائد شرطة بغداد وعدد من القادة الامنيين في المحافظات
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

اعتراف صريح باستخدام مفرط للقوة والعثور على ظروف فارغة لقناصين في بناية فارغة


كشف المتحدث باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي، امس الثلاثاء، عن ان رئيس الحكومة سيعتمد على نتائج اللجنة التحقيقية الخاصة باحداث التظاهرات، والتي اظهرت استخدام القوة المفرطة من القوات الامنية ضد المحتجين، كما اوصت باعفاء عدد من القادة الامنيين. وقال الحديثي،  ان «رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي سوف يعتمد هذا التقرير في اتخاذ جملة قرارات فيما يخص مساءلة ومحاسبة وملاحقة كل جهة وشخص ثبت في التقرير انه ارتكب مخالفات قانونية او قصر في الاحداث التي وقعت خلال التظاهرات، او ارتكب اي شكل من اشكال الجرائم ضد المتظاهرين او ضد افراد القوات الامنية او ضد المال العام او الخاص».وأضاف المتحدث باسم الحكومة العراقية ان «عبدالمهدي سيحيل المقصرين الى الجهات القضائية المختصة لإصدار العقوبات المناسبة بحقهم واتخاذ قرارات من اجل ارسال رسائل تطمين بان الحكومة عازمة للتصدي لكل شخص تسبب بسقوط ضحايا في التظاهرات».
واقرت اللجنة التحقيقية الوزارية الخاصة باحتجاجات العراق، باستخدام القوات الامنية القوة المفرطة تجاه المتظاهرين، مما ادى لسقوط 149 قتيلا واكثر من 4 الاف من المتظاهرين فقط.
وبحسب تقرير اللجنة، فان نسبة ضحايا الاحتجاجات الاكبر سجل في العاصمة بغداد بمقتل 107 واصابة 3458، ومقتل 4 عناصر من القوات الامنية وجرح 363.
واقرت اللجنة التحقيقية بالاستخدام المفرط للقوة والعتاد الحي وعدم ضبط اطلاق النار على المحتجين، وضعف قيادة وسيطرة للقادة الامرين، وقيام بعض المتظاهرين غير المنضبطين بحرق مقرات امنية وحكومية وحزبية، وقيام بعض المتظاهرين بالقاء قنابل المولتوف باتجاه القوات الامنية.
وتابع ايضا ان حرق مؤسسات الدولة من قبل عناصر حرف الاحتجاجات عن طابعها السلمي، كما ان هيأة الاعلام والاتصالات لم تتخذ اجراءات بحق القنوات المحرضة التي تبث الكراهية، مؤكدا ايضا «لم تصدر اية أوامر رسمية من الجهات العليا بإطلاق الرصاص على المتظاهرين».
واقرت اللجنة قيام متظاهرين باحراق مؤسسات ما ادى الى اطلاق النار وقلة قوات مكافحة الشغب وعدم الالتزام بقرار حظر التجوال وان نحو 70% من اصابات الشهداء كانت في منطقتي الصدر والرأس والعثور على ظروف فارغة لقناصين في بناية فارغة واكد التقرير انه لم تصدر اية اوامر رسمية من الجهات العليا الى القوات باطلاق النار الحي على المتظاهرين.
واوصى تقرير اللجنة الوزارية التحقيقية، باعفاء قائد عمليات بغداد واحالته إلى مجلس تحقيقي، واعفاء نائب قائد عمليات بغداد، وقائد شرطة بغداد.
كما اوصى التقرير باعفاء قائد شرطة بابل، واعفاء قائد شرطة الناصرية، وقائد شرطة الديوانية، وقائد شرطة ميسان، وقائد شرطة النجف، وقائد الفرقة 11، وقائد الفرقة الاولى شرطة اتحادية، وآمر  لواء مشاة45، وقائد عمليات الرافدين.
 

المشـاهدات 298   تاريخ الإضافـة 23/10/2019   رقم المحتوى 21425
أضف تقييـم