الأحد 2020/3/29 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
التظاهرات الشعبية تتواصل في بغداد وبعض مدن الوسط والجنوب والجمعة المقبلة انطلاق مليونية (نريد وطن.. منريد حصار)
التظاهرات الشعبية تتواصل في بغداد وبعض مدن الوسط والجنوب والجمعة المقبلة انطلاق مليونية (نريد وطن.. منريد حصار)
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

وقضي الأمر الذي فيه تستفتيان.. واشنطن: لا انسحاب  من العراق.. ماثيو ابلغ عبد المهدي بالأمر وقوات جديدة من دول آخرى تصل الى البلاد

كردستان غير معنية بإنهاء الوجود الاجنبي وأبوابها مفتوحة لاستضافة هذه القوات.. والقواعد العسكرية الامريكية ستواصل نشاطها.. نقطة راس سطر

القوات الامريكية تعتزم انشاء مطار لطائرات عملاقة في عين الاسد.. واجتماع سري لعدد من نواب الانبار للاتفاق على اعلانها اقليما

الطيران الامريكي يواصل تحليقه فوق بغداد ونقل جوي من قاعدة بلد الى التاجي.. وعبد المهدي يجري اتصالاً هاتفياً مع بارزاني

بوست: الادارة الامريكية بدأت بإعداد عقوبات ضد بغداد.. والناتو: مستعدون لاستئناف مهمة التدريب في العراق

كتب المحرر السياسي
تتواصل التظاهرات الشعبية في بغداد وعدد من مدن الوسط والجنوب لليوم الـ(75) على التوالي حيث توافد الآلاف من المتظاهرين على سوح التظاهر في بغداد من اجل ادامة زخم التظاهرات والابتعاد عن الصراع الامريكي – الايراني.
وفي النجف توافدت اعداد كبيرة من المتظاهرين على ساحة الصدرين وساد الاضراب العام مناحي المحافظة كما توافدت اعداد غفيرة من المتظاهرين الى ساحة الساعة بمشاركة طلابية واسعة تزامناً مع اغلاق الطرق الرئيسة والدوائر الحكومية في الديوانية.
وفي الناصرية توافدت اعداد كبيرة من المتظاهرين على ساحة الحبوبي في ذي قار وشهدت الساحة حضوراً طلابياً واسعاً وكان الاضراب سيد الموقف.
وتجددت التظاهرات في واسط واقدم المتظاهرون على قطع اغلب الطرق في مدينة الكوت.
كما تجددت التظاهرات في ميدان الغدير مركز الاعتصام الرئيس في السماوة وشاركت جموع واسعة من الطلاب في التظاهرات كما توافد العشرات من اهالي منطقة التأميم في المحافظة وقاموا بقطع الطريق العام المؤدي الى شمال المثنى احتجاجاً على سوء الخدمات.
وفي سياق التظاهرات اعلن ناشطون بأنهم سيقومون يوم الجمعة المقبل بتظاهرة مليونية تحمل شعار (نريد وطن .. منريد حصار).
وفي التطورات الاخرى اعلنت واشنطن انه لا انسحاب امريكياً من العراق وذكرت مصادر بأن مايجري خلف الكواليس مناقض تماماً لما يجري في الغرف المغلقة وبحسب المصادر فأن السفير الامريكي في بغداد ماثيو تولر ابلغ رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي خلال لقائه امس الاول بعدم وجود خطط للانسحاب وابلغه كذلك باستمرار تحليق طيران التحالف في اجواء بغداد والخضراء وتؤكد معلومات ان قوات جديدة من دول اخرى مشاركة في التحالف الدولي ضد داعش ستصل الى العراق تباعاً.
في حين ذكرت مصادر رسمية كردية بأن اقليم كردستان غير معني بانهاء الوجود الاجنبي وبحسب المصادر الكردية فإن ابواب كردستان ستبقى مفتوحة لاستضافة هذه القوات وان القواعد العسكرية في الاقليم ستواصل نشاطها المعتاد من دون الالتفات الى الخطوة التي اتخذها مجلس النواب مؤخراً بشأن انهاء الوجود الاجنبي في العراق وتقول المصادر ان القيادة الكردية ابلغت التحالف الدولي بأنها غير معنية بالقرارات التي ظهرت او ستظهر لاحقاً وانها أي القيادة الكردية تعد العلاقة مع التحالف الدولي من المرتكزات الثابتة لامن الاقليم.
من جانبها نفت وزارة الخارجية الأميركية، الانباء المتداولة بوجود مناقشات لفرض عقوبات على العراق، مؤكدة لا توجد نية لفرضها حاليا. وقالت المتحدثة باسم الخارجية مورغان أورتاغاس في تصريح متلفز ان العراق حليف الولايات المتحدة والخيارات الدبلوماسية مازالت مطروحة معه. وأضافت أورتاغاس ان المشاكل قد تحدث بين الحلفاء والخيار الدبلوماسي هو الافضل لحل الازمات والمشاكل بينهم.من جانبه اعلن وزير الدفاع الامريكي مارك اسبر، انه لا يوجد لدى بلاده خطط للانسحاب من العراق. ونقلت وكالة رويترز عن اسبر قوله ان فريقه يحاول معرفة المزيد عن رسالة الانسحاب من العراق. واضاف لا يوجد لدينا خطط للانسحاب، مشيرا الى ان الامر قد يكون عن اعادة انتشار وليس الانسحاب. وانتشرت رسالة لقوات المشاة البحرية الامريكية المارينز، ابلغت فيها قيادة العمليات المشتركة بانها ستقوم بانسحاب آمن وكفوء من العراق خلال الايام والاسابيع القادمة. فيما اعلنت وزارة الدفاع الاميركية البنتاغون، انها لا يمكن تأكيد صحة رسالة الانسحاب من العراق.وفي التطورات ايضاً ذات الصلة كشف مصدر امني في محافظة الانبار، امس الثلاثاء، عن عزم القوات الامريكية انشاء مطار لطائرات بي 52 القاصفة العملاقة داخل مبنى قاعدة عين الاسد الجوية غربي المحافظة. وقال المصدر، إن القوات الامريكية تعتزم انشاء مطار دولي عملاق وذات مواصفات عالمية لطائرات بي 52 العملاقة في قاعدة عين الاسد الجوية بناحية البغدادي في قضاء هيت غربي محافظة الانبار، مشيرا الى قيام القوات الامريكية المتمركزة داخل مبنى القاعدة بعمليات توسيع لبنى المطار من جهة ناحية كبيسة. واضاف المصدر، أن القوات الامريكية قامت بعمليات توسيع للبنى في المطار لغرض انشاء مدرج للطائرات بي 52، موضحا أن هذا المطار في حال انشائه يعد من اهم المطارات في العالم كونه مخصص لطائرات بي 52 العملاقة، كالمطار الموجود في بريطانيا. واشار المصدر، الى ان القوات الامريكية قامت بوضع سياج على المساحة المختارة، وفرضت اجراءات احترازية تمهيدا للمباشرة بالعمل بإنشاء المطار في غضون الفترة القليلة المقبلة.على صعيد آخر كشفت معلومات خاصة ان عدداً من نواب محافظة الانبار عقدوا امس اجتماعاً سرياً دون الاشارة الى مكانه بغية الوصول الى اتفاق بشأن اعلان اقليم الانبار خلال ساعات.وافاد مصدر أمني، بتحليق الطيران الامريكي فوق المنطقة الخضراء وعدد من مناطق بغداد. وقال المصدر، إن الطيران الامريكي حلق منذ ساعات فوق السفارة الامريكية وبعض مناطق بغداد. وأوضح المصدر، أن التحليق مستمر دون ذكر المزيد من التفاصيل. وانتشرت رسالة لقوات المشاة البحرية الامريكية المارينز، ابلغت فيها قيادة العمليات المشتركة بانها ستقوم بانسحاب آمن وكفوء من العراق خلال الايام والاسابيع القادمة، فيما اشارت الى انها ستكثف من التحليق في الليل ب‍بغداد لهذا الغرض. في حين كشفت مصادر عسكرية عن قيام القوات الامريكية بنقل معدات وجنود من قاعدة بلد شمال بغداد الى منطقة التاجي دون الاشارة الى اسباب هذا النقل الجوي.وفي الشأن السياسي اعلن مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ان الاخير بحث مع رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني تطورات الاحداث والعمل الوطني المشترك. وقال المكتب ان رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي اجرى اتصالا هاتفيا برئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني. واضاف انه جرى خلال الاتصال التداول في تطورات الأحداث وطبيعة الاتصالات الجارية حولها والموقف العراقي منها واستمرار العمل الوطني المشترك والتعاون الوثيق بما يحفظ أمن العراق ومصالحه وسيادته الوطنية.من جانبها ذكرت صحيفة واشنطن بوست، ان الإدارة الأمريكية بدأت بإعداد عقوبات ضد العراق، بسبب اعتماد برلمانه قرارا يدعو لانسحاب القوات الأجنبية من البلاد. وقالت الصحيفة ان أمريكا بدأت بإعداد عقوبات ضد العراق بسبب اعتماد برلمانه قرارا يدعو لانسحاب القوات الأجنبية من البلاد، حسبما نقلت صحيفة واشنطن بوست عن ممثلين للإدارة الأمريكية لم تذكر أسماءهم. واضافت ان واشنطن تدرس على وجه الخصوص، إمكانية منع الشركات الأمريكية من العمل مع الشركات العراقية، لا سيما بعدما هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بغداد بفرض قيود اقتصادية عليها إذا اتبعت سياسة مناوئة ل‍واشنطن. وتابعت ان البيت الأبيض ووزارة الخزانة الأمريكية سيضطلعان بالدور الرائد في حالة فرض العقوبات، وسوف تكون هذه الخطوات بمثابة عمل غير عادي للغاية ضد حليف دعمته الولايات المتحدة لما يقرب من 20 عاما، وأنفقت عليه بعد غزوها له عام 2003 مئات المليارات من الدولارات.على صعيد ذي صلة اعلن أمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبرغ، عن استعداده لاستئناف مهمة التدريب في العراق. وقال ستولتنبرغ في تصريحات صحافية، مستعدون لاستئناف مهمة التدريب في العراق، مشيراً الى أن أعضاء الحلف دعوا إلى ضبط النفس والتهدئة. وأضاف أن على إيران الإحجام عن المزيد من العنف والتصعيد. وأعلن الناتو أنه سيعقد اجتماعا على مستوى المندوبين في مقر الناتو في العاصمة البلجيكية بروكسل.وقرر حلف الناتو، عن تعليق عمليات التدريب في العراق إثر اغتيال قائد الحرس الثوري الايراني الجنرال قاسم سليماني في بغداد.

المشـاهدات 219   تاريخ الإضافـة 08/01/2020   رقم المحتوى 23168
أضف تقييـم