الإثنين 2020/4/6 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
التظاهرات الشعبية في بغداد ومدن الوسط والجنوب تدخل يومها الـ(100).. اصرار على المطالبة بالحقوق
التظاهرات الشعبية في بغداد ومدن الوسط والجنوب تدخل يومها الـ(100).. اصرار على المطالبة بالحقوق
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

المرجعية: كفى الشعب ما عاناه من حروب ومحن في ظل انظمة سابقة وحتى اليوم وانتهاك السيادة يكشف ضعف السلطات

العراق يجب ان يكون سيد نفسه ويحكمه ابناؤه ولا دور للغرباء في قراراته والحكم فيه يستند لإرادة الشعب

عبد المهدي يطلب من بومبيو ارسال مندوبين لوضع آليات انسحاب امريكي من العراق وواشنطن ترفض وترامب يساوم: لن نخرج بلا تعويض

الحشد الشعبي يطلق المرحلة الثالثة من عمليات (علي ولي الله).. وعلاوي يطلّق البرلمان بـ”الثلاث” ويتهمه بالفشل

كتب المحرر السياسي
 

تواصلت التظاهرات الشعبية السلمية في بغداد العاصمة وعدد من مدن الوسط والجنوب (البصرة، العمارة، كربلاء، النجف، الديوانية، واسط، بابل، المثنى، ذي قار) حيث توافد امس الاول الجمعة الآلاف من المتظاهرين الى سوح التظاهر مرددين هتافات تطالب بتحقيق الاصلاح الجذري في العملية السياسية وانهاء حالات الفساد الاداري والمالي.ففي بغداد احتضنت ساحة التحرير الآلاف من المتظاهرين وشهدت ساحة الخلاني حرق الاطارات بالقرب من مبنى امانة بغداد وقامت القوات الامنية بمنع المتظاهرين من ذلك.
وفي الديوانية توافد الآلاف في تظاهرات حاشدة صوب ساحة اعتصام الساعة وهم يرددون هتافات تطالب بازاحة الطبقة السياسية الحالية.وفي كربلاء شهدت ساحة التربية توافد آلاف المتظاهرين الذين رددوا شعارات تطالب باصلاح العملية السياسية واختيار رئيس وزراء مستقل بعيداً عن الاملاءات الحزبية.وفي النجف ردد المتظاهرون شعارات بعدم تحويل العراق الى مسرح لحرب الغرباء.وفي ذي قار غصت ساحة الحبوبي بالمتظاهرين الذين رددوا شعارات ضد الصراعات السلطوية كما قام طلاب الكليات والمعاهد في ذي قار بتلبية نداء الاعتصام في ساحة الحبوبي.وفي البصرة تظاهر الآلاف في ساحتي ام البروم والبحرية وطالبوا باطلاق سراح المعتقلين الذين تعرضوا لحملة اعتقالات عشوائية مؤخراً وقام الاهالي في البصرة بتشييع الصحفيين من قناة دجلة الفضائية (احمد عبد الصمد) والمصور (صفاء غالي) الذين استشهدا وهم يؤديان واجبهما في تغطية التظاهرات في البصرة.وفي التطورات ايضاً قرأ ممثل المرجعية الدينية العليا فضيلة العلامة السيد احمد الصافي في الصحن الحسيني الشريف امس الاول الجمعة بياناً صادراً من مكتب سماحة المرجع الديني الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني والذي اكد فيه:
بسم الله الرحمن الرحيم
   في أوقات المحن والشدائد تمسّ الحاجة الى التعاون والتكاتف، ولا يتحقق ذلك الاّ مع استعداد جميع الأطراف للتخلي ولو عن جزء من مصالحهم الذاتية وترجيح المصالح العامة عليها.   انّ التعامل بأسلوب المغالبة من قبل الأطراف المختلفة التي يملك كل منها جانباً من القوة والنفوذ والامكانات ومحاولة كل منهم فرض رؤيته على الباقين سيؤدي الى استحكام الأزمة واستعصائها على الحل, وبالتالي ربما يخرج الجميع منها خاسرين،       وتكون الخسارة الأكبر من نصيب البلد وعامة الناس الذين ليس لهم دخل في الصراعات الداخلية والخارجية الجارية ولا يعنيهم أمرها بمقدار ما يهمهم أمن بلدهم واستقراره والمحافظة على استقلاله وسيادته وتوفير حياة حرة كريمة لهم ولأولادهم.
   انّ ما وقع في الأيام الاخيرة من اعتداءات خطيرة وانتهاكات متكررة للسيادة العراقية مع ضعف ظاهر للسلطات المعنية في حماية البلد وأهله من تلك الاعتداءات والانتهاكات هو جزء من تداعيات الأزمة الراهنة، والمطلوب من الجميع أن يفكروا ملياً فيما يمكن أن تؤول اليه الأوضاع اذا لم يتم وضع حد لها بسبب الاصرار على بعض المواقف ورفض التزحزح عنها، انّ من المتوقع أن يؤدّي ذلك الى تفاقم المشاكل في مختلف جوانبها الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، وأن يفسح المجال للآخرين بمزيد من التدخل في شؤون البلد وانتهاز الفرصة لتحقيق مطامعهم فيه.   انّ شعور الجميع بالمسؤولية الوطنية وترجمة هذا الشعور الى مواقف مؤثرة في وضع حل للأزمة الحالية بالاستجابة لمتطلبات الاصلاح وفق الخارطة التي تكرر الحديث بشأنها يشكّل المخرج الصحيح من هذه الازمة لو اريد انهاؤها بنتيجة مقبولة، بعد كل التضحيات الجسيمة التي قدمها ابناء هذا البلد في مختلف الجبهات والساحات.   كفى الشعب ما عاناه من حروب و محن وشدائد على مختلف الصعد طوال عقود من الزمن في ظل الانظمة السابقة وحتى النظام الراهن، فلترتق الأطراف المعنية الى مستوى المسؤولية الوطنية ولا يضيعوا فرصة التوصل الى رؤية جامعة لمستقبل هذا الشعب يحظى فيه بما حلم به الآباء ولم يتحقق للأبناء الى هذا اليوم، وهو أن يكون العراق سيد نفسه يحكمه ابناؤه ولا دور للغرباء في قراراته، يستند  الحكم فيه الى إرادة الشعب ويكون حكماً رشيداً يعمل لخدمة جميع المواطنين على اختلاف انتماءاتهم القومية والدينية، ويوفر لهم العيش الكريم والحياة السعيدة في عزّ وأمان، وهل هذا كثير على هذا البلد العزيز مع ما يمتلكه من عقول نيرة وامكانات هائلة؟! نسأل الله تعالى أن يسدد الجميع ويمنحهم التوفيق للسير في هذا الطريق انه ارحم الراحمين. 
وفي التطورات طالب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي ، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بإرسال مندوبين إلى العراق، لتطبيق قرار سحب القوات الأمريكية. وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء ، إنه “تلقى مساء أمس الخميس الماضي، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي السيد مايك بومبيو، تناول التطورات الأخيرة ورغبة مختلف الأطراف بمنع التصعيد والذهاب الى حرب مفتوحة”. وأكد عبد المهدي، بحسب البيان، أن “ العراق رفض ويرفض كافة العمليات التي تنتهك سيادته، بما في ذلك العملية الأخيرة التي استهدفت عين الاسد وأربيل، وان العراق يبذل جهودا حثيثة ويتصل بكافة الأطراف لمنع تحوله الى ساحة حرب”. كما طلب من وزير الخارجية الامريكي “إرسال مندوبين الى العراق لوضع آليات تطبيق قرار مجلس النواب بالانسحاب الآمن للقوات من العراق”، مؤكداً أن “ العراق حريص على إبقاء أحسن العلاقات بجيرانه وأصدقائه في المجتمع الدولي وعلى حماية الممثليات والمصالح الأجنبية وكل المتواجدين على الأراضي العراقية”.
من جانبها أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أن أي وفد من واشنطن سيزور العراق سيبحث هناك إعادة الالتزام بالشراكة الاستراتيجية بين الدولتين، وليس سحب القوات الأمريكية من البلاد. وأعربت المتحدثة باسم الوزارة، مورغان أورتاغوس، في بيان، عن قناعة واشنطن بأن الحضور الأمني الأمريكي في العراق “مناسب”. وأضافت “هناك حاجة ماسة إلى مناقشة بين الحكومتين الأمريكية والعراقية ليس فقط بخصوص الأمن، وإنما حول شراكتنا المالية والاقتصادية والدبلوماسية”.
من جانبه اكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إن على الحكومة العراقية دفع الأموال لدافعي الضرائب الأميركيين إذا ارادت سحب القوات الأميركية من هناك، فيما اشار إلى أن الهجوم الذي استهدف قاسم سليماني منع حدوث بنغازي أخرى. وقال في مقابلة مع محطة فوكس نيوز الأميركية انه بقتلنا سليماني فقد احبطنا مخططا كان ينوي قائد فيلق القدس تنفيذه باستهداف أهداف أميركية بالخارج بحسب وصفه. وردا على سؤال عن ماهية تلك الأهداف، قال يمكنني أن أكشف أنها كانت حسب اعتقادي أربع سفارات، من المحتمل أن السفارة في بغداد. وهناك احتمالات أخرى مثل قواعد عسكرية وأشياء أخرى أيضا، مشيرا الى ان السفارة في بغداد كانت في مقدمة تلك الأهداف.
واعتبرت السفارة الأمريكية في بغداد، أن الوجود العسكري لبلادها في العراق، هو لمواصلة القتال ضد عناصر تنظيم داعش. وكما قال وزير الخارجية، نحن ملتزمون بحماية مواطني الولايات المتحدة. وأضافت أن العراقيين وشركاؤنا في التحالف، لا لبس فيما يتعلق بأهمية مهمة دحر تنظيم داعش في العراق، وفي هذا الوقت، سيكون أي وفد يتم إرساله إلى العراق مكرسًا لمناقشة أفضل السبل لإعادة الالتزام بشراكتنا الإستراتيجية - وليس لمناقشة انسحاب القوات، ولكن موقفنا المناسب من وجود قوة في الشرق الأوسط.
وفي التطورات الامنية أعلن الحشد الشعبي، امس السبت، عن انطلاق المرحلة الثالثة من عمليات “علي ولي الله” لإكمال تطهير جزيرة الحضر جنوب الموصل من فلول “ داعش”. وذكر بيان للحشد الشعبي أن “قوة مشتركة من اللوائين الـ44 و25 انطلقت بعملية “علي ولي الله الثالثة” لإكمال تطهير جزيرة الحضر( جنوب الموصل) من بقايا عصابات داعش الإرهابي”. ونفذت قيادة عمليات نينوى للحشد الشعبي متمثلة بالألوية 15، و25، و33، 44 واستخبارات ومفارز مكافحة المتفجرات انطلقت في (الثاني من كانون الثاني الحالي) عملية “شهداء القائم” لتطهير جزيرة الحضر الواقعة جنوب الموصل من فلول المجاميع الإجرامية.
وفي الشأن السياسي اعلن زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي  استقالته من عضوية مجلس النواب . وذكر مكتب علاوي ان “زعيم ائتلاف الوطنية أعلن استقالته من عضوية مجلس النواب  نتيجة فشل المجلس في اداء دوره التشريعي والرقابي وعدم تعامله بجدية وايجابية مع مطالب الحراك الشعبي والجماهيري”.
واكدت حركة الوفاق العراقي بزعامة علاوي ان استقالة رئيسه لم يتم البت بها لحد الآن من قبل البرلمان مشيرة الا انه في حال قبول الاستقالة سيكون النائب السابق حسن شويرد البديل بحسب الانظمة الانتخابية.
 

المشـاهدات 190   تاريخ الإضافـة 12/01/2020   رقم المحتوى 23247
أضف تقييـم