الأربعاء 2020/1/22 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
البرلمان.. دكان يوم «مفتح» ويوم «معزل»
البرلمان.. دكان يوم «مفتح» ويوم «معزل»
افتتاحية رئيس التحرير
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

عبد الوهاب جبار

عقد البرلمان امس جلسته الـ(28) من الفصل التشريعي الحالي برئاسة النائب الاول حسن الكعبي وحضور (182) نائباً من اصل (329) وبعملية جمع وطرح بسيطة يتضح بأن عدد النواب الغائبين هو (147) وهو رقم لا يستهان به ويعكس حالة من التخبط التي يعيشها البرلمان وان من حق أي عراقي ان يسأل من اعماقه: لماذا لم يكلف هؤلاء السادة النواب الغائبون الـ(147) انفسهم عناء حضور جلسات البرلمان التي تعقد في ظروف استثنائية حيث يعيش العراق مرحلة سياسية صعبة وخطيرة تستدعي من السلطة التشريعية والرقابية في البلاد ان تكون في حالة استنفار قصوى وانعقاد دائم لاجل تشريع القوانين ذات الصلة الماسة بحياة الناس اليومية ومواكبة الاحداث والتطورات السياسية في البلاد.
جلسات البرلمان التي تعقد بين سطر وسطر كما يقولون ليست ذات جدوى فجلسة الامس البائسة اسفرت فقط عن انهاء القراءة الاولى لقانون الاندية الرياضية والتصويت على مشروع قانون انضمام جمهورية العراق الى اتفاقية النقل البري الدولي لسنة (1975) كما استأنف البرلمان امس التصويت على مقترح قانون الضمان الصحي وارجأ التصويت على بعض بنوده الى الجلسة المقبلة بعد التنسيق والمناقشة مع اللجان والجهات التنفيذية وانه من المقرر ان يعقد جلسته اليوم الثلاثاء ولكن لا ندري كم سيكون عدد الحضور؟ وماهي الانجازات الفعلية التي ستتحقق؟ لكن في كل الاحوال لا خير يرتجى من برلمان اصبح حاله حال الدكان يوم «مفتح» ويوم «معزل» وهكذا تستمر المسرحية الهزيلة والشعب في حيرة من امره!!

المشـاهدات 279   تاريخ الإضافـة 14/01/2020   رقم المحتوى 23340
أضف تقييـم