الأربعاء 2020/8/12 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
تنازلوا من اجل العراق
تنازلوا من اجل العراق
افتتاحية رئيس التحرير
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

عبد الوهاب جبار

السياسة هي فن الممكن والسياسي المحب لوطنه والمخلص لشعبه هو ذاك الذي يقدم المصالح الوطنية العليا فوق كل المصالح الحزبية او الفئوية انطلاقاً من حقيقة ان لا قيمة ولا اعتبار لسياسي او كيان سياسي اذا ما ضاع الوطن وتمزق الشعب وصار كل واحد يغني على ليلاه.. لنقترب اكثر ونقول ان الازمة السياسية الراهنة المتمثلة باستقالة السيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وتحول حكومته الحالية الى تصريف اعمال يومية وعدم ممارسة رئيس الجمهورية لصلاحياته الدستورية في اختيار رئيس وزراء جديد للمرحلة الانتقالية وما يستتبع ذلك من حل البرلمان لنفسه واجراء انتخابات جديدة لصياغة شكل جديد للعملية السياسية او رسم خارطة جديدة لحكومة جديدة تأخذ على عاتقها النهوض بكل التحديات والمصاعب التي تواجه العراق والسير به في طريق آمن بعد اكثر من (16) سنة من الاداء الحكومي المتعثر والخراب والفساد والفشل الذي طبع هذه المرحلة والتي لم يقبض منها الشعب سوى الخيبات وليس غيرها.ان استعصاء الازمة السياسية الراهنة وعدم التوصل الى شخصية غير جدلية كما ارادتها المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف يؤشر بما لا يقبل الشك بأن هناك خللاً في التوافقات او الشراكة السياسية التي تقتضي التعاون في السراء والضراء لعبور الخوانق وتجنيب البلاد والعباد اقل ما يمكن من الخسائر المادية والبشرية.. ان العراق وشعبه امانة في اعناق كل المتصدين للعملية السياسية من الالف الى الياء وان من الواجب الوطني ان يرتقي الجميع الى مستوى التحديات الجسام التي تعصف بهذا العراق ومن الخطأ ان يتزمت البعض او يرفض التنازل لأجل هذا العراق لأن التنازل ليس عيباً بل العيب ان تتمسك بـ»لاءات» غير مبررة وغير مقبولة لسبب بسيط هو ان مصلحة العراق فوق كل اعتبار ومصلحة شعبه وسلامته وامنه واستقراره هدف من اهداف الشرفاء المخلصون له.

المشـاهدات 245   تاريخ الإضافـة 19/01/2020   رقم المحتوى 23450
أضف تقييـم