الخميس 2020/2/27 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
ياعلاوي.. خذ تشكيلتين للبرلمان واحدة مفروضة والاخرى باختيارك
ياعلاوي.. خذ تشكيلتين للبرلمان واحدة مفروضة والاخرى باختيارك
افتتاحية رئيس التحرير
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

عبد الوهاب جبار

بات واضحاً بأن ما تقوله او تعلنه القوى السياسية بخصوص اعطاء الحرية كاملة غير منقوصة لرئيس الوزراء المكلف السيد محمد توفيق علاوي ليختار بنفسه وبكامل ارادته من يرتأيه من الشخصيات لتولي حقائب كابينته الوزارية لا ينطوي على الحقيقة او المصداقية في جانب كبير منه وقديماً قال الشاعر:
لا يخدعنك هتاف القوم بالوطن 
فالقوم في السر غير القوم في العلن
وان الظاهر شيء والغاطس شيء آخر ومن هنا فإننا في «البينة الجديدة» وبحكم قربنا من الشارع وبحكم قدرتنا في شم الروائح التي تنبعث من قدور المطابخ السياسية بودنا ان نقترح على رئيس الوزراء المكلف لأن يعكف على تشكيلتين او كابينتين واحدة مفروضة عليه برسم املاءات حزبية وارادات سياسية تؤمن بالمحاصصة والاشتراطات في العمل السياسي وحكومة اخرى تكون نتاج ارادته الشخصية وتوجهاته.. هي نتاج قناعاته وحده وليس لأحد سواه دور فيها ومن ثم يذهب الى مجلس النواب في اليوم الذي يحدد لهذا الغرض بشرط ان تكون الجلسة علنية ليطلع عليها الشعب العراقي ويتولى طرح التشكيلتين «المفروضة» و»الحرة المستقلة» ويقول للنواب امامكم حكومتان فاختاروا واحدة منهما تتوافق مع قناعاتكم وتوجهات المرجعية العليا ومطالب الشارع العراقي وعندها سيكون علاوي قد القى الكرة في ملعب البرلمان وجعل البرلمانيين امام امتحان عسير فإذا ارادوا الحكومة التي ولدت من رحم «الاملاءات والمحاصصة» فعليهم وزرها الى يوم يبعثون وسيحاسبهم الشعب حساباً عسيراً اما اذا اختاروا الحكومة «المستقلة» البعيدة عن كل اثام المحاصصة فإن الشعب سوف يصفق لهم ويمضي علاوي بحكومته وينتهي الامر على خير. 
 

المشـاهدات 144   تاريخ الإضافـة 12/02/2020   رقم المحتوى 23998
أضف تقييـم