الإثنين 2020/4/6 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
ان موعدهم في جلسة البرلمان غداً الاثنين.. أليس صبح الاثنين بقريب؟!
ان موعدهم في جلسة البرلمان غداً الاثنين.. أليس صبح الاثنين بقريب؟!
أخبار العراق
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

نائب: اذا رفض الحلبوسي عقدها فسيعقدها ويترأسها نائبه الاول.. وزمن تطويع الدستور للأهواء الحزبية والسياسية انتهى

الصدر بعد عودته من طهران يلوح بـ”مليونية واعتصامات” حول الخضراء في حال عدم انعقاد الجلسة والتصويت على الكابينة

الكرد يهددون بعدم التصويت على حكومة “ميتة” والنواب المسيحيون يقاطعون.. والمكون السني منقسم

راجعيلكم بـ”مليونية”.. المتظاهرون يستعدون لرفع وتيرة احتجاجاتهم.. واياد علاوي: تضاهرات (25 شباط) رد على المحاصصة والفساد

كتب المحرر السياسي
 

من المفترض ان يعقد مجلس النواب جلسته الاستثنائية يوم غدٍ الاثنين والمكرسة اصلاً للتصويت ومنح الثقة لكابينة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي بالرغم من وجود تصريحات تتحدث بالضد من ذلك وتشير بصريح العبارة الى احتمال عدم انعقادها وسط تضارب التصريحات بين رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ونائبه الاول حسن الكعبي حيث اوضح الاخير انه بعد طلب رئيس الوزراء المكلف وتوقيع اكثر من (70) نائباً لا يستطيع احد الامتناع عن تحديد موعد للجلسة الاستثنائية وانه لا يمكن تطويع الدستور للاهواء الحزبية والسياسية وزمن العودة الى التحاصص والمغانم انتهى.في وقت قال الحلبوسي ان البرلمان لن يعقد جلسته يوم غد الاثنين ما لم يقم رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي بارسال منهاجه الوزاري وكابينته الوزارية وقال الحلبوسي ان موعد الجلسة الاستثنائية لا يمكن تحديده قبل وصول المنهاج الوزاري واسماء الوزراء بحكومة علاوي الجديدة لافتاً الى ان مجلس النواب لم يصله حتى الآن اي شيء من رئاسة الحكومة الجديدة.اما النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي فيقول ان مجلس النواب ملزم بعقد الجلسة الاستثنائية غداً الاثنين لمنح الثقة للحكومة المقبلة حسب دعوة رئيس الوزراء.
في وقت علق النائب عن تحالف سائرون علي اللامي امس على رفض رئيس البرلمان محمد الحلبوسي عقد الجلسة الاستثنائية لتشكيل الحكومة قبل ارسال السيرة الذاتية للكابينة الوزارية الجديدة مبيناً ان النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي باستطاعته ترؤس الجلسة في حال اصر الحلبوسي على موقفه.وقال اللامي ان طلب الحلبوسي من رئيس الوزراء المكلف علاوي بضرورة ارسال السيرة لوزراء الحكومة الجديدة امر مستغرب لأن ذلك لم يحدث خلال عملية التصويت على حكومة رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي واضاف ان اسماء الوزراء في حكومة عبد المهدي وصلت الى البرلمان قبل انعقاد الجلسة بـ(3) ساعات ولم يعترض الحلبوسي في حينها على ذلك على حد قول النائب.وفي التطورات ايضاً أعرب زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر امس السبت بعيد عودته من طهران الى النجف، عن التطلع لعقد جلسة البرلمان للتصويت على كابينة وزارية غير محاصصاتية.وقال السيد الصدر في تغريدة له: إنه»إذا لم تعقد الجلسة خلال هذا الأسبوع ،أو إذا عقدت ولم يتم التصويت على كابينة عراقية نزيهة ،ليست مع تطلعات المرجعية والشعب، فإن هذا يستدعي الخروج بتظاهرة مليونية شعبية من دون عناوين جهوية، وتحويلها الى اعتصامات حول المنطقة الخضراء، للضغط من أجل الوصول الى إنقاذ العراق من الفاسدين والطائفيين والعِرقيين».  
وقد هاجم عضو مجلس النواب جمال فاخر، امس السبت، قوى سياسية قال إنها ما تزال تعيش وهم المحاصصة، فيما حذر من محاولات عرقلة عقد جلسة التصويت على حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي. وقال فاخر، إن بعض القوى السياسية التي ما زالت تعيش وهم المحاصصة والمكاسب وبعد أن فشلت في تحقيق ما تريد من مغانم في الحكومة المقبلة بدأت بالتهديد تارة بإنشاء الإقاليم وتارة أخرى بعدم التصويت على الكابينة الوزارية بذريعة أنها تخالف مطالب الجماهير.
وقال النائب الأول لرئيس البرلمان حسن الكعبي، امس السبت، إن من يمتنع عن تحديد موعد للجلسة الاستثنائية بشأن التصويت على حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، سيتعرض إلى المساءلة القانونية. وذكر الكعبي في حديث لوكالة الأنباء الرسمية ، إن الدستور ألزم رئاسة البرلمان بتحديد موعد الجلسة الاستثنائية، مضيفاً أنه بعد طلب رئيس الوزراء وتوقيع أكثر من 70 نائباً لا يستطيع أحد الامتناع عن تحديد موعد للجلسة الاستثنائية.
من جانبه اكد رئيس (تحالف الوطن أولا ) النائب مثنى السامرائي، امس السبت، دعمه لعقد جلسة استثنائية يوم غد الاثنين، فيما دعا الكتل السياسية إلى حضور وتحديد مواقفها من تشكيلة الحكومة الجديدة. وقال السامرائي ان (تحالف الوطن أولا ) يدعم عقد الجلسة الاستثنائية بموعدها المحدد يوم غد الاثنين وأن يمنح المجلس الفرصة لعلاوي لعرض تشكيلته الوزارية، مبينا انه من حق الكتل السياسية أن تحدد موقفها من منح الثقة للتشكيلة خلال الجلسة وذلك وفقا للسياقات الدستورية والقانونية لا عن طريق التهويل والتحريض الإعلامي الذي يزيد من تعقيد المشهد السياسي المأزوم.
وفي السياق ذاته قال نائب رئيس البرلمان بشير حداد امس السبت ان رئيس مجلس الوزراء المكلف محمد علاوي ماضٍ في اختيار الوزراء الذين هم من حصة الكرد في حكومته الانتقالية من دون الرجوع الى المؤسسات الرسمية في اقليم كردستان. وقال الحداد وهو عضو في كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني للصحفيين امس انه «لن نصوت على هذه التشكيلة الوزارية»، مشيرا الى ان «علاوي يريد ان يكلف بنفسه الوزراء الذين هم من حصة الكرد ونحن نرى بان يتم ذلك عبر المؤسسات الرسمية في اقليم كردستان».
واعلن النواب المسيحيون مقاطعتهم دعوة وجهها لهم رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي لعرض الكابينة الوزارية. وقال نواب مسيحيون، إن نواب المكون المسيحي تلقوا دعوة الرئيس المكلَّف لجميع النواب إلى منزله لعرض الكابينته الوزارة، ونقول للداعي مردودة مع الشكر. وتساءل النواب المسيحيون في بيانهم، من الذي سمح بأن يستثنى نواب المكون المسيحي من القرار في ما يخص ممثلهم في الكابينة الوزارية؟.
وكشفت تصريحات تناقلتها وكالات الانباء عن احتدام الصراع بين  المكون السني حول حكومة محمد علاوي فقد اكد النائب زياد الجنابي ان النائب محمد الخالدي لا يمثل المكون السني وقال الجنابي ان الحديث عن استعداد (40) نائباً من المكون السني للتصويت على حكومة علاوي عارية عن الصحة. واضاف ان الخالدي لا يمثل المكون السني. وكان النائب محمد الخالدي قد تحدث امس عن تقدم كبير في مفاوضات تشكيل الحكومة. مشيراً الى ابداء اكثر من (40) نائباً من المكون السني استعدادهم للتصويت على الكابينة الجديدة.
وعلى صعيد الحراك الشعبي يستعد المتظاهرون العراقيون لرفع وتيرة احتجاجاتهم عبر الخروج بـمليونية يوم 25 شباط الجاري، دعا لها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما تحدث آخرون عن عزمهم التوجه من محافظاتهم الجنوبية إلى بغداد. وأطلق ناشطون على موقع تويتر، وسم #راجعيلكم_بمليونية، بهدف الدعوة للتظاهرة المقررة، ليصل إلى قائمة الهاشتاغات الأكثر تداولاً على الموقع. ومع تغريداتهم، التي جاءت تحت هذا الوسم، أرفق المغردون صوراً ومقاطع مصورة توثق أحداثاً وقعت بعد الأول من أكتوبر الماضي، يوم انطلاق التظاهرات المستمرة حتى الآن، بعضها لمتظاهرين قُتلوا خلال مشاركتهم في الاحتجاجات، من بين أكثر من 500 شهيد ونحو 25 ألف جريح. و25 فبراير يوافق ذكرى انطلاق تظاهرات عام 2011 في بغداد متأثرة بموجة الربيع العربي في دول عربية أبرزها مصر وتونس، وأطاحت رئيسي البلدين، حسني مبارك وزين العابدين بن علي.
من جانبه اكد رئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، امس السبت، ان تظاهرات 25 شباط افضل رد على سياسات المحاصصة والفساد. وقال علاوي في تغريدة له، ان العراق على موعد جديد مع ابنائه، لتجديد الولاء والانتماء، العراقي سيد نفسه ولن يأبه لحملات القمع والخطف والقتل والترويع. واضاف ان تظاهرات الخامس والعشرين من شباط التي ندعمها ونؤيدها، مشيرا الى انها ستكون افضل ردٍ على سياسات المحاصصة والفساد ودكاكين الاستقواء بالمليشيات او الارتهان للنفوذ الخارجي.
وكان مصدر امني قد افاد، امس السبت، بأنه تم تسجيل خمس حالات اصابة واختناق قرب الخلاني وسط بغداد.وقال المصدر ، إن الصدامات تجددت ضمن مقتربات الخلاني، وتم تسجيل خمس حالات اصابة واختناق.

المشـاهدات 178   تاريخ الإضافـة 23/02/2020   رقم المحتوى 24340
أضف تقييـم