الأحد 2020/4/5 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
مديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية تعقد مؤتمرها ( الثـــالث ) بالتعاون مع المفوضية العليا لحقوق الإنسان
مديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية تعقد مؤتمرها ( الثـــالث ) بالتعاون مع المفوضية العليا لحقوق الإنسان
محليات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

بغداد / البينة الجديدة / عماد البياتي
عقدت مديرية شؤون العشائر في وزارة الداخلية بالتعاون مع المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق مؤتمرها الدوري الثالث بتاريخ 18/2/2020 في مقر المديرية ( مضيف قبائل و عشائر العراق  )، حيث حضر المؤتمر السيد مدير شؤون العشائر العميد ناصر علي محمد النوري.
و عضو لجنة العشائر في الأمانة العامة لمجلس الوزراء وممثل مجلس القضاء الأعلى وممثل المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق وممثل مستشارية الأمن الوطني
 وممثل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وسادات وشيوخ العموم ضمن محافظة بغداد بجانبيها الكرخ والرصافة ، بدءاً تمت قراءة سورة الفاتحة المباركة ترحماً على أرواح شهداء العراق ثم تم تلاوة آيات مباركات من الذكر الحكيم.
بعدها ألقى السيد مدير شؤون العشائر العميد ناصر النوري كلمة بهذهِ المناسبة تضمنت نقل تحيات وسلام السيد   وزير الداخلية الدكتور ياسين الياسري  للسادة الحضور .
أكد من خلالها على أهمية دور العشائر العراقية الأصيلة في المجتمع إذ تشكل العشائر الركيزة الأساسية في مجتمعنا والظهير والسند القوي للدولة العراقية منذ تأسيسها، كما وتطرق العميد النوري الى ضرورة دعم ومساندة شريحة العشائر للأجهزة الأمنية في أداء واجباتهم المكلفين بها من اجل الحفاظ على امن واستقرار البلد وفي السياق ذاته شدد النوري على ضرورة الابتعاد عن الممارسات السلبية التي تعتبر دخيلة على سلوك عشائرنا الكريمة مثل  :-1- الدكة العشائرية .2- الاعتداء على موظفي الدولة .3- إطلاق العيارات النارية أثناء المناسبات الاجتماعية المختلفة .4- حرق الدور السكنية والمحال التجارية .5- المغالاة في الفصول العشائرية .6- الابتعاد عن لغة العنف والسلاح واللجوء الى الطرق القانونية والعشائرية السلمية المتعارف عليها في حل الخلافات العشائرية .وبعدها ألقى ممثل المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق كلمة أكد فيها على مراعاة حقوق الإنسان وإشاعة روح المحبة والتسامح وتعزيز السلم الأهلي والمجتمعي وذلك من خلال الالتزام بالقوانين العراقية النافذة والتوجه الإنساني والودي في حل الخلافات التي تحدث بين عشائرنا الأصيلة ، ثم تم فتح باب النقاش للسادة الحضور من سادات وشيوخ عموم عشائر بغداد و إبداء ملاحظاتهم والمشاكل التي تم رصدها من قبلهم.  حيث أكد الحضور على أهمية أن يأخذ القضاء العراقي دوره في حل الكثير من المشاكل والخلافات وكذلك دوره في محاربة الفساد الإداري والمالي في مؤسسات الدولة ، كما وتم تشخيص عدد من الحالات السلبية في عدد من دوائر الدولة مطالبين بوضع الحلول العاجلة والفورية لها خدمةً لعراقنا العزيز، وبعدها اصدر المؤتمر جملة من التوصيات التي تهدف الى معالجة وتقويم بعض المشاكل التي طرحت من قبل الحضور عن طريق متابعتها مع الجهات ذات العلاقة، ختاماً تم تكريم السيد مدير شؤون العشائر في وزارة الداخلية العميد ناصر علي محمد النوري بدرع المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق وذلك لدوره المتميز في التعاون المستمر و المثمر 
بين مديرية شؤون العشائر و المفوضية بما يعزز السلم الأهلي و المجتمعي  .

المشـاهدات 164   تاريخ الإضافـة 23/02/2020   رقم المحتوى 24356
أضف تقييـم