الأحد 2020/4/5 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
الجولة الثانية من الدوري العراقي الممتاز .. عصام حمد: فقدان التركيز سبب التعادل مع النفط .. وعلوان: إهدار الفرص سبب التعادل و مدرب الطلبة : سوء الحظ يلازمنا الشرطة يجبر الكهرباء على التعادل و الجوية يقهر الصناعات بثلاثية أيمن حسين
الجولة الثانية من الدوري العراقي الممتاز .. عصام حمد: فقدان التركيز سبب التعادل مع النفط .. وعلوان: إهدار الفرص سبب التعادل و مدرب الطلبة : سوء الحظ يلازمنا الشرطة يجبر الكهرباء على التعادل و الجوية يقهر الصناعات بثلاثية أيمن حسين
رياضة محلية وعالمية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

البينة الجديدة / 
هشام كاطع الدلفي 

أجبر فريق الشرطة، مضيفه الكهرباء على التعادل الإيجابي 3-3، اليوم السبت، في إطار الجولة الثانية من عمر الدوري العراقي الممتاز، على ملعب التاجي. سجل أهداف الكهرباء، أحمد محمود وعلاء محيسن ومراد محمد في الدقائق 13 و60 و69، فيما أحرز ثلاثية الشرطة، علاء عبد الزهرة وأمجد وليد ومروان حسين في الدقائق 17 و67 و84. 
وحصد الكهرباء نقطته الأولى ليحتل المركز الـ 11، بفارق الأهداف عن الشرطة ثامن الترتيب.المباراة بدأت سريعة مع رغبة كبيرة من الفريقين لهز الشباك، لكن الكهرباء كان أسرع وتمكن من التسجيل في الدقيقة 13 عن طريق اللاعب أحمد محمود، الذي استغل عرضية علاء محيسن ليسجل الهدف الأول.لكن الشرطة عاد سريعًا بعد مرور 4 دقائق، عن طريق رأسية علاء عبد الزهرة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1.في الشوط الثاني، تكرر السيناريو وتقدم الكهرباء مجددًا عبر اللاعب علاء محيسن في الدقيقة 60، لكن الشرطة عاد بواسطة البديل أمجد وليد في الدقيقة 67 بتسديدة قوية استقرت داخل الشباك.وبعد مرور دقيقتين، تمكن مراد محمد من تسجيل الهدف الثالث للكهرباء، لكن الشرطة سجل هدف التعادل في الدقيقة 84 عن طريق مروان حسين. الى ذلك حقق القوة الجوية فوزا كبيرا على الصناعات الكهربائية، بثلاثة أهداف دون رد، اليوم السبت، على ملعب الصناعة، لحساب الجولة الثانية من الدوري العراقي الممتاز.وسجل أهداف القوة الجوية، أيمن حسين (هاتريك) في الدقائق 42 و59 و66.وفرض القوة الجوية سيطرته على المباراة، بفضل خط وسطه القوي.وتمكن أيمن حسين من وضع فريقه بالمقدمة، قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول.وفي الشوط الثاني تألق حسين مجددا، واستغل كرة وصلت له داخل منطقة الجزاء، ليسددها قوية في الشباك محرزا الهدف الثاني، في الدقيقة 59.وأجهز حسين على طموحات الصناعات الكهربائية، بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 66.وبهذا الفوز، قفز القوة الجوية لصدارة الدوري، برصيد 6 نقاط، بينما يتذيل الصناعات الكهربائية الجدول دون نقاط.
أوضح مدرب أمانة بغداد، عصام حمد، أن فريقه فقد التركيز بشكل كبير في الدقائق الأخيرة من مباراة النفط.وخطف النفط، تعادلًا قاتلًا (1-1) من أمانة بغداد، أمس الاول الجمعة، على ملعب النفط، لحساب الجولة الثانية من الدوري العراقي الممتاز.وقال حمد في تصريحات  «لاعبونا فقدوا التركيز في الدقائق الأخيرة نتيجة النقص العددي بعد طرد اللاعب يوسف الألوسي».وأضاف ان «النفط استثمر النقص العددي من خلال الكرات الطويلة، حاولنا تنظيم صفوفنا لكن الفريق افتقد التركيز في الدقائق الأخيرة، لنستقبل هدف التعادل في الوقت بدل الضائع».وبين «خسرنا نقطتين بعد تقدمنا بهدف طوال وقت المباراة الأصلي، أمانة بغداد يعاني من غيابه لفترة طويلة عن المباريات الرسمية».
الى ذلك  ندب مدرب الطلبة أحمد خلف حظه، بعدما تلقى فريقه هدفا متأخرا من النجف، ليخرج متعادلا (1-1) ضمن الجولة الثانية من الدوري العراقي الممتاز، امس الاول الجمعة، على ملعب الشعب الدولي.وقال خلف،  ان «النحس يلازم لاعبينا، حيث أهدرنا فرصا كثيرة دفعنا ثمنها، ورغم سيطرتنا طوال المباراة لكننا للمرة الثانية نتلقى هدفا متأخرا (بعد الخسارة 1-0 في الجولة الأولى أمام الزوراء) بسبب ضعف تركيز اللاعبين».وواصلان «ضربة الجزاء التي سجل منها النجف، أتت من خطأ شخصي وكلفتنا نقطتين، وخرجنا من المباراة بنقطة لم تكن عادلة وفق معطيات اللقاء، والسيطرة الواضحة لفريقنا طيلة الشوطين».وتابع: «الجميع أشاد بالطلبة والعمل الفني للفريق، ومع ذلك علينا تدارك وضعنا، فالنقاط وحدها هي التي تدفعنا في جدول الترتيب، والمستوى الجيد لا يكفي».
من جانبه أرجع مدرب النفط يحيى علوان تعادل فريقه مع أمانة بغداد، اليوم الجمعة بنتيجة 1 ـ 1، إلى الفرص الضائعة الكثيرة.وتمكن النفط من إدراك التعادل في الدقيقة 92 من المباراة.وقال علوان   «أهدرنا فرصا بالجملة وبطريقة لا تصدق أمام مرمى أمانة بغداد نتيجة التسرع الدائم والذي أفقد اللاعبين التركيز، وكاد يكلفنا خسارة نقاط المباراة».وبين: «أمانة بغداد حاول إغلاق المنافذ بعد الهدف الذي أحرزه من هجمتين وصل بهما للمرمى طوال المباراة، المواجهة كانت من طرف واحد وضغطنا بقوة وكان يجب أن نسجل أربعة أهداف لولا تسرع اللاعبين».
وأشار إلى أن التعادل وفق الظروف لم يكن مقنعا لهم، مضيفا أن فريقه خسر نقطتين.
 

المشـاهدات 195   تاريخ الإضافـة 23/02/2020   رقم المحتوى 24367
أضف تقييـم