الخميس 2020/4/9 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
اكد أنه لا خوف على المنتخبات العراقية .. أحمد عباس : التكـــاتــف طريقنــا لــعبــور الأزمــة الحالية
اكد أنه لا خوف على المنتخبات العراقية .. أحمد عباس : التكـــاتــف طريقنــا لــعبــور الأزمــة الحالية
رياضة محلية وعالمية
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

أمامنا فرصة لإنهاء الخلافات وانتخاب اتحاد شرعي

مرت الكرة العراقية بمراحل صعبة خلال السنوات الماضية ومنذ الانتخابات التي جرت في شهر مايو/ أيار من عام 2018 لم يهدأ الشارع الكروي بسبب إبعاد بعض المرشحين للعضوية بأعذار مختلفة من بينهم نجم الكرة العراقية السابق عدنان درجال.وأصر عدنان على استرداد حقه من خلال الذهاب إلى محكمة «كاس»، وكذلك للمحاكم المحلية، واستمر الشد والجذب حتى مطلع العام الحالي حيث أنصفته المحاكم ليستقيل مجلس الاتحاد بشكل جماعي.وقرر الاتحاد الدولي تكليف أحمد عباس بإدارة الاتحاد لحين اختيار هيئة مؤقتة. حوار أحمد عباس المكلف من قبل الفيفا بإدارة اتحاد الكرة.


*كيف تم اختيارك لهذه المهمة؟
- الاتحاد الدولي اختار حسب رؤيته من خلال عدد من السير الذاتية التي تم تقديمها له، وتقدمت لهذه المهمة من أجل السعي للخروج من الأزمة لاسيما وأن من سيعمل بهذه الفترة لا يحق له الترشح في الانتخابات.
وسيكون عملي لتصحيح الأوضاع بحسب الاتفاق مع الاتحاد الدولي.
*هل اختيارك لهذه المهمة يعني وجودك على رأس الهيئة المؤقتة؟
- ليس بهذا الشكل الاتحاد الدولي أوضح أنه سيشكل لجنة لزيارة العراق للالتقاء بمن قدموا سيرهم الذاتية واختيار الهيئة المؤقتة وقد أكون جزءا منها وقد لا يحدث ذلك.
وأعتقد أن تواجدي مع الهيئة المؤقتة أمر وارد لما أملكه من خبرة كبيرة خصوصا من خلال عملي في سنوات سابقة كأمين سر للاتحاد.
* متى ستزور اللجنة المكلفة من الاتحاد الدولي العراق لاختيار الهيئة المؤقتة؟
- لا يوجد موعد محدد لكني أتوقع أن الأمور ستتضح خلال منتصف الشهر المقبل، حيث أرسلت خطابا إلى الفيفا طالبت فيه بضرورة الإسراع في تشكيل الهيئة المؤقتة لأن هناك التزامات دولية لمنتخباتنا وكذلك الأندية في الدوري وآسيويا.
* ما هي أكبر المصاعب التي واجهت عملك منذ تكليفك؟
- أنا عملت لفترة طويلة في أمانة سر الاتحاد وأعرف جيدا كيف تدار الأمور ولا توجد مصاعب حقيقية لأن اللجان مازالت تعمل، ودعمنا عملها فقط، لجنة الحكام حلت من قبل الاتحاد المستقيل وبالتالي كلفنا لجنة مؤقتة لحين اختيار الهيئة.
*ماذا عن المنتخبات الوطنية والاستحقاقات الدولية؟
- المنتخبات تنتظرها بعض الاستحقاقات واجتمعت مع المدير الإداري للمنتخب الوطني باسل كوركيس لمناقشة خطة التحضير وكذلك السبل التي من الممكن أن نوفرها لتجهيز المنتخب بشكل جيد كما التقيت بالجهاز الفني لمنتخب الناشئين الذي تنتظره المشاركة في بطولة غرب آسيا.

وأتواصل مع منتخب الشباب المشارك حاليا في بطولة كأس العرب دون 20 سنة في السعودية ونأمل أن ننجح في توفير المناخ الملائم للمنتخبات.
* هل من الممكن أن يتم نقل مباراة المنتخب أمام هونج كونج؟
- تمت مناقشة الموضوع مع المدير الإداري للمنتخب وفكرة مطالبة الاتحاد الدولي بنقل المباراة أمر وارد لكن الوقت مازال مبكرا لنرى ما ستسفر عنه المتغيرات حول فيروس كورونا، وعند اقتراب موعد المباراة سيكون لنا موقف تجاهها.
* ماذا تتوقع لمستقبل الاتحاد؟
- كل المشاكل والتعقيدات تحل عندما يكون هناك تكاتف ونوايا حقيقية لتجاوز الأزمات ونحن الآن بأمس الحاجة لنكون متكاتفين لطي صفحة الماضي والتطلع لمرحلة جديدة.
الوقت المتاح للهيئة المؤقتة محدد بسقف ستة أشهر وبالتالي علينا أن نستثمر كل دقيقة لإكمال المهمة على أكمل وجه وأن تكون هناك خطوات جادة في إصلاح المنظومة والتركيز على اللوائح التي تتطابق مع نظام وقوانين الاتحاد الدولي للعبة.
وأشعر بتفاؤل كبير لأن الجميع يطمح للخروج من الأزمة وبالتالي هناك تفضيل للمصلحة العامة وعلينا استثمار هذا التكاتف لتثبيت اللوائح وتوصيف الهيئة العامة بشكل رصين ولا يثار حولها الجدل لاحقا والإعداد للانتخابات بشكل عادل يضمن حقوق جميع من تنطبق عليهم اللوائح.
 

المشـاهدات 143   تاريخ الإضافـة 26/02/2020   رقم المحتوى 24506
أضف تقييـم