السبت 2020/10/24 توقيـت بغداد
07901195815-07707011113    albaynanew@yahoo.com
جريدة يومية سياسية عامة مستقلة
لا ترتبط بحزب أو حركة أو جهة دينية أو سياسية
صاحب الإمتياز
ورئيس مجلس الإدارة ورئيس التحرير
إنه ليوسف!!
إنه ليوسف!!
مقالات
أضيف بواسـطة albayyna
الكاتب
النـص :

د. أمل الأسدي

قالت : ألق وردّ علي: إنه ليوسف!رنّ جوالي عند الساعةِ السابعةِ صباحًا،ألق تتصل:ـ ألو... هنا في بغداد حدثٌ  مهمٌ!!دجلة تناديكَ، النخيل كلهُ ينادي!!أخيرًا بغداد تجمعُ القلوبَ المُعَذَّبةَ!! هيّا..احمل  الكاميرا وتعال!!ـ قلتُ لها: ما الخبر؟ـ قالت: تخيل، خيمةٌ عامرةٌ بالمحبةِ أزالها الطاغية!! عائلةٌ تُبادُ؛لأنها تحبُّ! أجل،الحبُّ جريمةٌ في مدن الطغاة!!ـ قلتُ لها: مذ قال الأميرُ :[لا تستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه]!!قالت : نعم، أربعون سنةً علی حكايتهم مضت، بقي (حيدر) يقتات علی الصور ، وتقتاتُ الغربةُ عليه!!وأشدَّ تلك الصور وجعًا صورة (أحمد)!! الطفل الملائكي!- قلتُ :قتلوه؟!قالت: هكذا بدا!! لكنّ مواعيد الله شاءت أن تغيّر الظاهر!!هو حيٌّ، هو يتنفس، هو غريبٌ، هو تائهٌ!! هو يبحث عن تأريخهِ الصامت!!ـ قلتُ لها:  بعد أربعين سنةً؟!!!ـ قالت: أجل!!  حتی الطيور تغرِّد والهةً هذا الصباح!!قلتُ لها: إنه ليوسف!!!وهكذا رأينا صنعَ الله، علی مرّ العصور يبقي دليلا علی جرائم الطغاة!! علی مرّ العصور  وعده حاضرٌ،  ( حيدر وأحمد)  لقاءٌ سماويٌ موعده... لحظته... كيفيته... كلُّ شيء فيه خارج العقل!!كل شيءٍ فيه بتوقيت المدد!!شاء الله أن يكون اللقاء بعد الأربعين، وفي الأربعين!!  إنه هدية الحسين! إنه ليوسف .
 

المشـاهدات 81   تاريخ الإضافـة 11/10/2020   رقم المحتوى 25851
أضف تقييـم